صحيفة الاتحاد

الرياضي

بيكنباور يدعو إبراموفيتش لشراء نادي بايرن ميونيخ


أنور إبراهيم:

سيبقى القيصر فرانز بيكنباور علامة بارزة في كرة القدم الألمانية والعالمية، فسجله الحافل كلاعب ومدرب وإحرازه لبطولة كأس العالم في الحالتين، بالاضافة إلى رئاسته للجنة المنظمة لمونديال ألمانيا ،2006 يجعله أكثر مصداقية عندما يتحدث عن الكرة الألمانية وأنديتها، أوعندما يدلي برأيه في شؤون كرة القدم العالمية بوجه عام·
ففي حوار لمجلة ''فرانس فوتبول'' قال بيكنباور ان الدوري الألماني ''البوندسليجا'' ما زال جذاباً ومثيراً وان الملاعب هناك رائعة وممتلئة دائماً بالمتفرجين· وأضاف: زمان كنت أذهب الى الاستاد وقت المباراة تماماً، إذ كان الأمر مجرد مباراة كرة قدم، أما الآن فإنها أصبحت حدثاً مهماً يسبقه الكثير ويعقبه الكثير، وما زال الإقبال على مشاهدة المباريات في الملاعب كبيراً ولم يحدث مطلقاً أن كانت هناك مدرجات خاوية أبداً·
ورداً على سؤال حول أسباب تراجع الأندية الألمانية بوجه عام على الساحة الأوروبية رغم الطفرة الكبيرة التي حققها المنتخب ''ناشيونال مانشفت'' في مونديال ألمانيا ،2006 قال بيكنباور: لا أعرف على وجه التحديد السبب، فالنتائج في البطولتين الأوروبيتين للأندية ليست جيدة على امتداد السنوات الخمس الأخيرة، وكنت أظن في البداية أن الأمر مجرد سوء حظ مثلما يحدث للأندية الإيطالية أحياناً، ولكن استمراره كل هذه السنوات يجعلني أتساءل بدوري مندهشاً: لماذا أصبحت الدول الأخرى فجأة هي الأفضل؟!
وعن مستقبل كرة القدم في الأندية الألمانية وما إذا كان هناك اهتمام بتحسين هذا المستقبل، قال بطل كأس العالم 1974 وهو لاعب : أعتقد أن أنديتنا لن تعود الى الصفوف الأولى قريباً، الى جانب أن القرعة لا تخدم أنديتنا غالباً· وعندما سألته المجلة عما إذا كان ينبغي إدخال بعض التغييرات على الدوري الألماني ''البوندسليجا'' لكي تصبح أندية أكثر روحاً قتالية على الساحة الأوروبية، أجاب القيصر بطل مونديال 1990 وهو مدرب: نحن أكبر دولة أوروبية والدوري عندنا هو الوحيد الذي يضم 18 نادياً بين بطولات الدوري الأوروبية الخمس الكبرى التي تبلغ عدد فرق كل منها عشرين فريقاً·· وأعتقد أن الوقت قد حان لنصبح مثلها وليس هناك ما يحول بيننا وبين تحقيق ذلك، وسيكون من الحكمة أيضاً أن نلغي فترة التوقف الشتوية الطويلة التي تضر بمستوى الكرة·
واستعادت المجلة تصريحاً لكارل هاينز رومينيجي رئيس مجلس إدارة نادي بايرن ميونيخ يقول فيه إن ناديه على استعداد لأن يدفع مبلغ 30 مليون يورو في مقابل ضم لاعب واحد فقط·· وسألت بيكنباور عن رأيه في كلام رومينيجي فقال: دون الحديث بالأرقام، مؤكدا أننا في حاجة الى دم جديد وخاصة أن عدداً كبيراً من اللاعبين سيتركون الفريق في نهاية الموسم وعلينا أن نضم عناصر يمكنها أن تنقل الفريق الى درجة أعلى وأفضل· وأضاف بيكنباور: على سبيل المثال هناك لاعب مثل الفرنسي فرنك ريبيري أعلم تماماً أن مسؤولي النادي عندنا (يقصد بايرن ميونيخ) يهتمون بالتفاوض معه ولكن المشكلة أن بارين ليس وحده والمنطقي في حالة مثل هذا اللاعب أن أراه يوقع لنادي ريال مدريد للعب له الموسم القادم خلفاً للإنجليزي ديفيد بيكهام الذي يلعب في نفس مركزه والذي سيرحل الى الولايات المتحدة· واستطرد القيصر يقول: ما يحتاجه بايرن ميونيخ فعلاً هو لاعب خط وسط مهاجم قادر على الإبداع والخلق من نوعية ديكو أو ميسي·· هذا ما ينقصنا حقاً، ولكن مشكلتنا أننا مترددون كثيراً أحياناً ولا نجرؤ على ''كسر حصالتنا'' وعندما ننتظر كثيراً يكون اللاعب قد وقع الى مكان آخر·
وبمناسبة ذكر اسم ديفيد بيكهام في الحوار، سألته المجلة عن رأيه في رحيل هذا النجم الإنجليزي الى نادي لوس أنجلوس جالاكسي الأميركي اعتباراً من الموسم القادم قال بيكنباور رئيس اللجنة المنظمة لمونديال 2006: هذا النوع من الانتقالات لا يمت بصلة لكرة القدم·· انها هوليوود وسيذهب إليها ويحاول أن يقول شيئاً آخر مختلفاً·· هناك سيكون بيكهام في مكانه (قالها وهو يضحك)·
وعن توقعاته لنهاية هذا الموسم بالنسبة لناديه بايرن ميونيخ قال: في الدوري الألماني يمكننا احتلال المركز الثالث وعلينا أن نكون واقعيين، أما في دوري الأبطال الأوروبي فالمسألة تبدو صعبة بالنسبة للوصول الى نهائي هذه البطولة، ولكنها ليست مستحيلة·
ولأن هيتزفيلد أوتمار المدير الفني لبايرن ميونيخ ينوي ترك الفريق في نهاية الموسم فقد سألته المجلة عما إذا كان يتعين عليه البحث من الآن عن مدرب جديد للبايرن، فقال: بصرف النظر عن نتائج الفريق من الآن وحتى نهاية الموسم، أتمنى أن يبقى أوتمار عاماً آخر أو أكثر من عام لأنه الأنسب ويعرف كل شيء عن الفريق وأصبح أكثر حماساً وروحاً عن ذي قبل·
وعندما سألته المجلة عن رأيه في رجال الأعمال الذين يقومون بشراء الأندية الكبيرة قال: لو طلب رومان ابراموفيتش غداً شراء البايرن فسنقول له على الرحب والسعة، فأنا أفضل بوجه عام أن يستثمر شخص ما أمواله في كرة القدم بدلاً من أي شيء آخر، ولكن ذلك لا يعني بالضرورة ضمان إحراز ألقاب·
وعن مشروعاته بالنسبة للمستقبل في المدى الطويل، قال بيكنباور: أحب التركيز أكثر على النواحي الاجتماعية كأن أساعد مثلاً الدول الأفريقية من خلال الكرة التي تسمح بتجميع الشعوب وتقاربها وهذا ما لمسته بنفسي خلال جولاتي قبل مونديال 2006 بألمانيا، فكم من دول بينها عداوات لا تتردد في الجلوس على مائدة واحدة لمجرد أن الأمر يتعلق بكرة القدم التي يمكنها أن تشيع الاستقرار في عالمنا·· وإذا أمكنني أن أسهم في تحقيق ذلك فسوف أفعله وأنا في غاية السعادة والسرور·