صحيفة الاتحاد

الرياضي

العين والوصل إلى نهائي الكأس

سعيد عبدالسلام:

نجح فريق العين حامل اللقب في الوصول إلى المحطة الأخيرة لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة بعدما حقق الفوز على الفجيرة في المباراة التي أقيمت أمس على ستاد الشارقة·
أحرز هدف العين والمباراة الوحيد فيصل علي في الدقيقة 18 من الشوط الثاني·
جاءت المباراة متوسطة المستوى وكان شوطها الثاني أفضل من الأول حيث استغل لاعبو العين خبرتهم في حسم الموقعة لصالحهم فيما قدم لاعبو الفجيرة عرضاً جيداً وكانوا نداً للعين في أغلب فترات المباراة ··· كما شكلوا خطورة على مرمى معتز عبدالله حارس العين وكانوا أقرب للتعادل في مرات عدة·
تأخر مدرب الفجيرة في الدفع بالمهاجم الخطير محمد عبدالله··
كما شهد اللقاء طرد مهاجم الفجيرة الفرنسي دودزي قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقة واحدة·

بدأ الفريقان المباراة بحذر وتركيز شديد لعدم فك شيفرة المرميين مبكراً فانحصر اللعب وسط الملعب وبات كل فريق يبحث عن السيطرة على منطقة المناورات، فالفريقان يلعبان بطريقة واحدة وهي 4-4-2 وإن اختلفا في التطبيق وأيضاً واجبات كل لاعب، فالعين يعتمد في هجماته على انطلاقة عبدالله علي الظهير الأيسر لمساندة المحترف فرانك أوليفر وغريب حارب فيما تولى حميد فاخر القيام بنفس المهمة من الجهة اليمنى لدعم هوار محمد وفيصل علي، ولعب هلال سعيد وأحمد خلفان دور لاعبي الارتكاز في خط الوسط·
ونفس الحال بالنسبة للاعبي الفجيرة الذين لعبوا بخطة متوازنة بين الدفاع والهجوم ونجحوا في تبادل السيطرة على وسط الملعب مع العين بفضل تحركات عثمان بمبا وأحمد معضد وهلال سعيد كما شكل كل من دودزي ومحمد ناصر خطورة على دفاع العين خاصة في الدقيقة 15 عندما تلقى محمد ناصر علي تمريرة داخل منطقة الجزاء فحولها برأسه لتمر فوق العارضة وبعدها كاد عبيد ناصر يفتتح الأهداف للفجيرة عندما حول تمريرة عرضية باتجاه المرمى لكن يقظة معتز عبدالله حارس العين حالت دون ذلك عندما أبعد الكرة·
بعدها شعر العين بالخطر القادم من الفجيرة فزاد اللاعبون من النزعة الهجومية وتصدى دفاع الفجيرة لأكثر من هجمة لأوليفر وفيصل علي وهوار محمد وإن عاب تلك الهجمات اللمسة الأخيرة من ناحية وعدم تسريع اللعب والتمريرات من ناحية أخرى·
وبعدها عاد اللعب من جديد لينحصر في وسط الملعب ويظهر التعاون واضحاً بين لاعبي الفريقين حيث كثرت التمريرات المقطوعة وكذلك التحام اللاعبين لينال عبدالله علي ظهير أيسر العين أول انذار في المباراة بعد مرور نصف ساعة بسبب الخشونة·
كان فريق الفجيرة نداً قوياً للعين حيث تبادل معه الهجمات الخطيرة بل وكان الأخطر في بعض الفترات·
حيث اكتسب لاعبوه المزيد من الثقة مع مرور الوقت ساعدهم على ذلك بطء لاعبي العين خاصة عند بناء الهجمات وكذلك استسلام المهاجمين لانقضاض رباعي خط دفاع الفجيرة مبارك حسن ومحمد سعيد سالم ويوسف عبدالله وعلي راشد ·· ولم يتهدد مرمى علي ربيع فيروز حارس الفجيرة بشكل فعلي·
''تاه'' لاعبو وسط الملعب بنادي العين في الربع ساعة الأخير من المباراة فغابوا عن أداء الواجبات لاسيما الهجومية منها فاستسلم المهاجمون لرقابة دفاع الفجيرة·
وبدأ لاعبو العين يبحثون عن حلول أخرى لهز الشباك والتسجيل قبل نهاية الشوط وفي الدقائق الأخيرة، فشددوا من ضغطهم على مرمى الفجيرة وسد كل من أحمد خلفان وأوليفر بجوار القائم وتقدم فهد علي لأول مرة وحول كرة عرضية برأسه مرت بجوار القائم الأيمن·
وزاد إيقاع المباراة سرعة في الدقائق الخمس الأخيرة لاسيما من جانب لاعبي العين إلا أن لاعبي الفجيرة نجحوا في تهدئة اللعب وكاد محمد ناصر مهاجم الفجيرة أن يضع فريقه في موضع السبق قبل نهاية الشوط بدقيقة واحدة عندما استغل كرة عرضية داخل منطقة الجزاء من ضربة حرة مباشرة فحولها برأسه قوية لتمر بجوار القائم الأيسر لمرمى معتز عبدالله حارس العين ليطلق بعدها الحكم محمد علي صافرة انتهاء الشوط الأول دون أن ينجح كلا الفريقين في فك شيفرة المرميين·
شوط الهدف القاتل
بدأ الشوط الثاني أكثر سرعة من نظيره بعدما زادت رغبة الفريقين في حسم نتيجة المباراة قبل الدخول في الوقت الإضافي وقاد المهاجم الفرنسي للفجيرة دودزي هجمة تلاعب فيها بمدافعي العين بعد مرور دقيقتين ودخل منطقة الجزاء وسقط على الأرض إثر عرقلة خفيفة لا ترقى إلى درجة احتساب ركلة جزاء لكن الحكم محمد علي ظلمه عندما أشهر في وجهه الكارت الأصفر بعد سقوطه!!
بعدها عادت الكفة تميل من جديد إلى العين لكن هجمات هوار وأوليفر وفيصل علي تكسرت على أقدام مدافع الفجيرة ··· وفي المقابل شكل دودزي ومحمد ناصر خطورة على فهد علي ورفاقه عبر الهجمات المرتدة السريعة·
فطن لاعبو العين إلى ضرورة اللعب على الجناحين لفك التكتل الدفاعي للاعبي الفجيرة وكاد الأمر يثمر في الدقيقة العاشرة عندما تبادل فرانك أوليفر الكرة مع فيصل علي والذي هيأ لنفسه الكرة وسدد أرضية زاحفة كان لها علي ربيع فيروز حارس الفجيرة بالمرصاد·
ارتفع أداء العين تدريجياً بعدما زاد اللاعبون من سرعة تمريراتهم وكذلك تبادل المراكز ودقة التمرير فزادت خطورتهم على مرمى الفجيرة وبدأت تفوح رائحة الأهداف·
أجرى مدرب الفجيرة أول تغيير له في الدقيقة 15 عندما أشرك أحمد خميس بدلاً من محمد ناصر علي الذي بذل جهداً طيباً·
هدف رائع لفيصل
بالفعل نجح لاعبو العين في ترجمة أفضليتهم في الشوط الثاني وبالتحديد في الدقيقة 18 عندما استقبل فيصل علي تمريرة داخل منطقة الجزاء وهيأها لنفسه وسط حراسة مدافعي الفجيرة وسدد من الوضع طائراً بشكل جانبي لتحتضن الكرة الزاوية اليسرى لمرمى علي ربيع فيروز حارس الفجيرة·
سحب زنجا مدرب العين فيصل علي بعد إحرازه للهدف العيناوي ودفع بالمهاجم الاسمر نصيب اسحاق ··· وحاول لاعبو الفجيرة البحث عن هدف التعادل لكن على استحياء بسبب خبرة لاعبي العين والثقة التي اكتسبوها بعد الهدف البنفسجي ··· فسدد أحمد خلفان كرة قوية ردها حارس الفجيرة وأطاح بها أوليفر فوق العارضة·
وحاول مدرب الفجيرة استخدام الورقة الهجومية الرابعة والمتمثلة في محمد عبدالله الذي شارك مكان عبيد ناصر ونال يوسف عبدالله مادفع الفجيرة انذاراً لدفعه نصيب اسحاق مهاجم العين بدون كرة·
ويسدد أوليفر فوق العارضة، ويحصل مسلم فايز مدافع العين على إنذار بسبب ضياع الوقت·
ويكشف محمد عبدالله عن نفسه في أول لمسة له عندما سدد كرة من ضربة حرة مباشرة أمسكها معتز عبدالله حارس العين بثقة ··· ويدفع زنجا مدرب العين برامي يسلم مكان أوليفيه من أجل زيادة فاعلية خط الوسط في حين شدد الفجيرة من هجومه وزادت النزعة الهجومية لدى لاعبيه في الدقائق العشر الأخيرة بغية إدراك التعادل وإحالة أوراق المباراة إلى الوقت الإضافي لكن دفاع العين تماسك·
طرد دودزي
حصل الفرنسي دودزي مهاجم الفجيرة على الانذار الثاني وبالتالي الكارت الأحمر قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقة واحدة لتعمده الخشونة مع أحمد خلفان الذي خرج ولعب بدلاً منه علي مسري العائد بعد غيبة طويلة بسبب الاصابة·
خمس دقائق سرعة
احتسب الحكم خمس دقائق كوقت بدل الضائع وزادت سرعة اللقاء خاصة من جانب الفجيرة الذي تمسك بأمل إدراك التعادل حتى الرمق الأخير ··· وتدخل معتز عبدالله في فك لوغارتيمات إحدى هجمات فريق الفجيرة الذي شدد ضغطه حتى أطلق الحكم صافرة النهاية ليصل حامل اللقب إلى المحطة الأخيرة من كأس صاحب السمو رئيس الدولة لموسم 2006-·2007