الاتحاد

ألوان

«مايت بوك» الصيني يعلن التحدي

يحيى أبوسالم (دبي)

رغم أن سوق الكمبيوترات المحمولة من فئة التقليدية، بات خياراً لفئة قليلة من المستخدمين، فإن الحاجة إلى هذه الكمبيوترات ما زالت تمثل مطلباً رئيسياً ومهماً لا غنى عنه، للعديد من المستخدمين، خصوصاً عشاق الألعاب، أو فئة الأعمال الذين لا زالوا يعتبرون الكمبيوترات اللوحية مجرد أدوات وأجهزة للتسلية، لا ترقى لإنجاز الأعمال اليومية المختلفة.
وهو ما جعل الصينية العملاقة هواوي، تدخل هذا القطاع بقوة من خلال كمبيوترها الذكي والمحمول «مايت بوك» الجديد كلياً، والذي أكد أشرف فواخرجي، نائب الرئيس الإقليمي لمجموعة أعمال هواوي ديفايس لأجهزة المستهلك، أن جهاز شركته الجديد صمم خصيصاً ليلبي المتطلبات المتغيرة للمستخدمين الناشطين في عالم الأعمال، دون المساومة بمميزات الترفيه والتواصل، حيث يعتبر الجهاز من أهم الأجهزة الذكية المتنقلة التي تمتاز بمواصفاتها العالية، ويأتي في الوقت نفسه بشكل أنيق ويجمع بين سهولة التنقل وقوة الأداء والعمل والترفيه بكل سهولة وإتقان.

ميزات عالية
بفضل تزويده بمعالج إنتل كور عالي الأداء من فئة «M» من الجيل السادس، يمتاز «مايت بوك» بقدرته الكبيرة على تلبية احتياجات أكثر بيئات العمل تطلباً بتصميمٍ عصري نحيف وخفيف الوزن لا يحتوي على أي مروحة تبريد داخلية، كما تم تزويده بنظام التشغيل ويندوز بنسخته العاشرة، ليوفر أفضل الأدوات والوظائف المبتكرة والمطورة من قبل شركة مايكروسوفت بما في ذلك المتصفح الأسرع والأحدث «مايكروسوفت إيدج» بالإضافة إلى المساعد الشخصي الرقمي «كورتانا».
الجهاز الجديد مصنوع من هيكل من الألمنيوم عالي الجودة، ويتميز بهيكل قوي ونحيف ووزنه فائق الخفة لا يزيد عن 640، وتم تزويده بشاشة تعمل باللمس قياس 12 بوصة، وقد ووضعت «هواوي» أداء البطارية وقوتها في قائمة الأولويات أثناء تصميم الجهاز، حيث تأتي بطارية الليثيوم عالية الكثافة باستطاعة 33.7 واط في الساعة لتمنح المستخدم تسع ساعات من العمل المتواصل، وتسع ساعات من استخدام الإنترنت بشكل متواصل و29 ساعة من تشغيل الموسيقى، كذلك يمتاز الجهاز باعتماده على تقنية «هواوي» الاستثنائية لتوفير الطاقة، والتي تلبي حاجة المستخدمين أثناء ممارسة الأعمال.

قلم ذكي
عندما تود تدوين ملاحظة بخط اليد، يتوفر قلم «MatePen» الخاص بشاشة جهاز «مايت بوك»، 2,048 مستوى من الحساسية، بل ويسجل حركات رأس القلم الدقيقة والمتنوعة من دون أي تأخير، وبهدف تنفيذ وظائف الأعمال المتطورة، يدعم هذا القلم وظائف الجرافيك والحساب، ويمكن استخدامه كمؤشر ليزري لتقديم العروض.
كما تم صنع هيكل لوحة المفاتيح في الجهاز من جلد ناعم الملمس صديق للبيئة، وهو خيار مثالي يجمع بين الأناقة والكفاءة في الأداء، وبفضل قوة ومتانة هيكل لوحة المفاتيح يمتاز الجهاز بمستوى فائق من الحماية. أما الأزرار فتتميز بمعدل ضغط يبلغ 1.5 ملم وتصميم مربع الشكل ملفوف الحواف يقدِّم مساحة أكبر لكل مفتاح، ويقلل بذلك من أخطاء الطباعة، وتعتمد لوحة التحكم باللمس المدمجة تقنية اللمس المتعدد التي توفر حركات سلسة ودقيقة للإصبع تجمع بين الراحة والأداء العملي المتفوق.

أول قفل
يوفر الجهاز الجديد أعلى درجات الأمن والحماية ويحافظ في الوقت ذاته على وصول سريع من خلال ميزة التعرُّف على بصمة الإصبع المدعومة بخاصية التعرُّف على الهوية باستشعار شامل 360 درجة ما يضمن خفض حالات الفشل في تحديد الهوية. لا يتطلب فتح شاشة هذا الجهاز سوى لمسة واحدة، ويتحول بذلك إلى الجهاز الأسرع من نوعه من حيث التعرف على بصمة الإصبع.
ومن المتوقع أن يطرح «مايت بوك»، في الأسواق المحلية خلال الأشهر القليلة المقبلة، حيث سيأتي بلونين هما الرمادي والذهبي.

اقرأ أيضا