الاتحاد

عربي ودولي

القضاء التونسي يحكم بتسليم المحمودي لليبيا

ضابط تونسي يقتاد المحمودي إلى قاعة المحكمة أمس

ضابط تونسي يقتاد المحمودي إلى قاعة المحكمة أمس

قضت محكمة الاستئناف التونسية أمس، بتسليم رئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي المحمودي المعتقل في تونس منذ يوم 21 سبتمبر الماضي، إلى السلطات القضائية الليبية. وقال محامون إن السلطات القضائية الليبية قدمت لنظيرتها التونسية التزاماً كتابياً بحسن معاملة المحمودي وتوفير ضمانات المحاكمة العادلة له. وصدر الحكم في ختام جلسة مغلقة استغرقت ساعات.
ومثل المحمودي ظهر أمس أمام القاضي عز الدين بوزرعة، فيما احتشد عشرات المتظاهرين الليبيين أمام المحكمة لمطالبة القضاء التونسي بتسليم من يسمونه “الطاغية الليبي الثالث” (بعد القذافي ونجله سيف الإسلام). وكتب المتظاهرون على إحدى اللافتات “من حق الشعب الليبي تطبيق القانون على الذين سرقوا الشعب”.
وكانت المحكمة قد رفضت في بداية الجلسة الاستجابة لطلب الدفاع بإرجاء الجلسة المتعلقة بطلب تسليم المحمودي الذي تقدمت به طرابلس، في بادرة “لا تبشر بخير”، كما قال المحامي المبروك كرشيد. وفور بدء الجلسة في محكمة الاستئناف بتونس العاصمة، برر كرشيد طلبه تأجيل الجلسة بإضافة وثائق إلى الملف في الأيام الأخيرة لم يتمكن الدفاع من الاطلاع عليها بسبب إجازة عيد الأضحى. وقال كرشيد “نشعر بخيبة أمل شديدة لموقف القاضي الذي لا يبشر بخير حيال نياته”.
واعتقل المحمودي، الذي كان رئيساً للوزراء حتى الأيام الأخيرة لنظام القذافي، في 21 سبتمبر الماضي، في تونس قرب الحدود الجزائرية وحكم عليه بعد مثوله فوراً، بالسجن 6 أشهر “لدخوله غير الشرعي” الأراضي التونسية، ثم برئت ساحته. لكنه أبقي في سجن قرب العاصمة التونسية، بانتظار قرار يتعلق بطلب تسليم قدمته السلطات الليبية.
من جهة أخرى، بدأ إقلاع وهبوط الرحلات الجوية التجارية في مطار طرابلس الدولي في ليبيا، بعد أن عادت كافة الخدمات الفنية والجوية للعمل، حيث كانت قد تضررت من جراء قصف كتائب القذافي خلال شهري مايو ويوليو الماضيين. وكان المركز الوطني الليبي للأرصاد الجوية أكد خلال اليومين الماضيين أن خدماته الفنية عادت من جديد بالمطار وشرع في تقديم النشرات الجوية وأحوال الطقس. وذكرت مصادر مسؤولة بالمطار لوكالة الإنباء الليبية أمس، إن أول رحلة لشركة الخطوط الجوية التركية وصلت مساء أمس الأول، إلى المطار ضمن رحلاتها المنتظمة التي ستسيرها تباعاً بين طرابلس وإسطنبول. وحسب المصادر نفسها فإن الخطوط الجوية الإيطالية ستبدأ في تسيير رحلاتها اعتبارا من الثلاثاء من وإلى مطار طرابلس الدولي. وأعلنت 8 بلدان على الأقل أنها ستعيد رحلاتها الجوية إلى ليبيا خلال الأيام القليلة المقبلة، بعد أن استأنفت شركة الخطوط الجوية الليبية تسيير رحلاتها الدولية إلى كل من تونس ومصر.

اقرأ أيضا

المكسيك تنشر عشرات آلاف الجنود على الحدود مع أميركا