الاتحاد

الرياضي

عبدالله حارب: نيابة عن الآخرين·· نعتذر لحمدان بن زايد ومانع آل مكتوم


الملايين تظهر عند التكريم
وتختفي عند إعداد الرياضيين
محمود الربيعي:
عبدالله حارب القطب الوصلاوي المعروف يملك دائما القدرة على التعبير عن رأيه بشجاعة الرجال·· لا يعرف اللف ولا الدوران يسمي الأسماء بمسمياتها كما يعتقد·
يقول عن حفل تكريم الرواد وأصحاب الانجازات·· انه لم يكن حفلا لتكريم قدر ما كان نموذجا لعدم التنظيم·
إن أي احتفال على هذا المستوى وبذلك الحجــــم يشـــهده رجال كبار لهم اســــمهم وصفتهم في المجتمع كان لابد وان يتــــم الاعـــــداد له بما ينسجم مع مكانتـــــه وتأثــيره·
نعم كان لابد من وضع معايير دقيقة ومضبوطة وحقيقية حتى يتم بالفعل تكريم من يستحق التكريم بعيدا عن المجالات والاختيارات ذات المصلحة·
ان جماعة هيئة الأمم المتحدة الرياضية كان على مايبدو كل همهم هو التقرب للوزير الجديد تماما مثلما كان كل همهم هو التقرب للوزير السابق عندما تولى الهيئة الى جانب مشغولياته·
لو كانت هناك لائحة للتكريم·· لو كانت هناك معايير حقيقية لما تجاوزنا في حق أناس لا يمكن ان ينسى فضلهم أحد كرواد او كأصحاب انجازات·
وأنا هنا لست على سبيل الحصر·· بل على سبيل الاعتذار أذكر بعض الناس·· وعلى أقل تقدير يكون ذكرهم اليوم بمثابة تكريم لهم لان هذا حقهم·· نحن نقول لهم نحن لن ننساكم، نعم انني اعتذر نيابة عن الكثيرين لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان الذي أوصل كرة الامارات الى العالمية وكان رئيسا لاتحاد كرة القدم في العصر الذهبي لهذه اللعبة الشعبية الأولى· واعتذر للشيخ مانع بن خليفة ومعه أخيه معالي الشيخ حمدان بن مبارك·· فالذي يتذكر بدايات كرة القدم الأولى لا يمكنه إلا أن يتذكر مانع وحمدان بن مبارك·· فقـــد ارتبطت كـــرة الامــــارات بهما ســــنوات وسنوات·
وقد كان ضروريا من باب الوفاء ان يتم تكريم الشيخ مبارك بن محمد آل نهيان أول رئيس لاتحاد كرة القدم أليس ذلك تاريخا يا اخوان!
ثم والله تعجبت لعدم تكريم فريق مثل العين وهو صاحب أهم انجاز كروي وأغلى بطولة في تاريخنا الكروي·· أنسينا بطولة الأندية الآسيوية الى جانب بطولة مجلس التعاون في سنة واحدة·
ان في كل رياضة روادا فهل جئنا برواد ألعاب السنوكر وألعاب البولينج·· هل كرمنا نجوم الفيكتوري بطل انجازاتهم العالمية هل نسينا سعيد حارب ووالله ليس لانه أخي·· ولكنه من أسس الرياضات البحرية في البلاد ناهيك عن ألقابه الدولية·
ان الشخص منا يتعجب عندما تظهر الفلوس بالملايين من أجل حفل التكريم وتختفي عندما يكون اتحاد ما في حاجة اليها من أجل الاعداد·· وعندما يكون بطل ما في حاجة اليها لكي يأتي بميدالية للبلد!
ان الاثار السلبية التي أفرزها هذا الحفل مؤلمة وتحز في نفوس الرواد وأصحاب الانجازات·
وقد كان من المفترض ان يكون معلوما مدى حساسية وأهمية ذلك·
نعم كان من المفترض ان تكون هناك أسس واضحة ودقيقة حتى لا تضيع حقوق الناس هكذا!!

اقرأ أيضا

«العميد».. عودة «الفرح الأزرق» بـ«السيناريو المكرر»