الاتحاد

الإمارات

القبض على «شبكة إجرامية» للاستيلاء على السيارات في الشارقة

سيارات مسروقة تم ضبطها في إحدى القضايا السابقة بالشارقة

سيارات مسروقة تم ضبطها في إحدى القضايا السابقة بالشارقة

ألقت أجهزة التحريات والمباحث الجنائية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة القبض على سبعة أشخاص، من جنسيات عربية وخليجية، يشتبه في تورطهم بتشكيل إجرامي للاستيلاء على السيارات الفاخرة والمرهونة لدى البنوك وبيعها وتهريبها إلى خارج الدولة دون حصول أصحابها على الثمن المطلوب. وأفادت الشرطة، في تفاصيل الواقعة، أنها كانت قد تلقت عدة بلاغات من أشخاص يشكون فيها تعرضهم للنصب والاحتيال من قبل أشخاص يدعون أنهم يعملون في تجارة السيارات، حيث يقومون بشراء سياراتهم وتسديد ثمنها بشيكات تبين أنها بلا رصيد وأنها تعود لأشخاص آخرين.
وأضافت، أنه وبناء على البلاغات، تم تشكيل فريق أمني للبحث عن المشتبه بهم وملاحقتهم والقبض عليهم، ومن خلال البحث والتحري تبين وجود شبكة إجرامية يقودها مواطن يدعى “أ.ع . ب” ويعمل معه بصورة مباشرة شريكان عربيان يدعى أحدهما ح.ع. و والآخر ع. م .أ.
وتابعت أنه، وبالبحث عن أصحاب السيارات الفاخرة من الراغبين في بيع سياراتهم وتقديم عروض سخية لشراء السيارات المعروضة للبيع وبعد الاتفاق مع صاحب السيارة يقومون بدفع جزء من المبلغ المتفق عليه نقداً والباقي بشيك يتم توريده في حساب البائع لدى البنك، وخلال الفترة الزمنية التي تستغرقها متابعة إجراءات تحصيل الشيك الذي يعود في الأصل إلى شخص أو مؤسسة لا علاقة لها بأطراف المبايعة يقوم المذكورون بالتصرف في السيارة إما من خلال بيعها بسعر يقل كثيراً عن سعرها الحقيقي أو تهريبها إلى خارج الدولة بواسطة شركائهم من الجنسية الخليجية.
وبينت الشرطة، أنه بالقبض على المذكورين ومواجهتهم، اعترفوا بقيامهم بشراء عدة سيارات بهذا الأسلوب الاحتيالي والتصرف بها وفق الدور المحدد لكل من عناصر الشبكة، والتي تضم إلى جانب المذكورين أربعة أشخاص آخرين وبسؤالهم عن مصدر الشيكات التي تعود لأشخاص آخرين، والتي يستخدمونها في النصب والاحتيال على أصحاب السيارات المباعة فقد اعترفوا بقيامهم بشراء الشيكات من شخص يدعى ع.م.أ يقيم بإمارة عجمان وبالتعاون والتنسيق مع شرطة عجمان تم القبض على المذكور.
وتابع أنه، وبتفتيش منزل المتهم تم العثور على عدد من دفاتر الشيكات بأسماء عدد من أشخاص أفاد بأنه حصل عليها من شخص آخر تم القبض عليه بدوره ليبلغ عدد المتهمين سبعة أشخاص، يقوم كل منهم بالدور المرسوم له ضمن نشاط الشبكة بتوفير الشيكات الوهمية والتعاقد على شراء السيارات الفاخرة والمرهونة لدى البنوك والتصرف ببيعها أو تهريبها إلى خارج الدولة.
وبمواجهة المتهمين اعترفوا بتورطهم جميعاً في نشاط الشبكة المذكورة، حيث تم توقيفهم وإحالتهم إلى النيابة العامة بالشارقة لاستكمال التحقيقات معهم.

اقرأ أيضا

«سقيا الأمل» توفر المياه النظيفة لمليون إنسان