الاتحاد

عربي ودولي

شافيز يعتبر بوجوتا إسرائيل أميركا الجنوبية

وزير دفاع الاكوادور ولنجتون ساندوفال لدى هبوطه من مروحية قرب الحدود مع كولومبيا أمس الأول

وزير دفاع الاكوادور ولنجتون ساندوفال لدى هبوطه من مروحية قرب الحدود مع كولومبيا أمس الأول

اندلعت أزمة دبلوماسية الأحد بين كولومبيا وجارتيها الاكوادور وفنزويلا بعد العملية التي قام بها الجيش الكولومبي السبت الماضي داخل الاكوادور وأدت الى مقتل 17 من عناصر القوات المسلحة الثورية الكولومبية بينهم الرجل الثاني في قيادتها راوول رييس·
وأرسلت فنزويلا والاكوادور قوات الى حدودهما مع كولومبيا أمس الأول ، وأعلن الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز عن دبابات على الحدود وعبأ طائرات حربية وسحب دبلوماسييه من بوجوتا التي قال انها ''إسرائيل أميركا اللاتينية'' وذلك في أسوأ نزاع في تلك المنطقة غير المستقرة منذ سنوات·
وطرد رئيس الاكوادور رافائيل كوريرا وهو حليف وثيق لشافيز السفير الكولومبي واستدعى سفيره من بوجوتا احتجاجا على ما وصفه بانتهاك متعمد لسيادة بلاده· وردت كولومبيا على كوريرا بالاعتذار عن عبور قواتها الحدود ولكنها قالت ان العملية ضد معسكر للمتمردين في الاحراش كانت ضرورية لأن قواتها تعرضت لنيران من داخل الاكوادور · ولكن كولومبيا وهي حليفة للولايات المتحدة قالت انها عثرت على وثائق في المعسكر تربط بين كوريرا والمتمردين · وقتلت القوات الكولومبية السبت الماضي راؤول رييس وهوأحد زعماء جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبيا (فارك)خلال هجوم على معسكر بالاحراش في الاكوادور في ضربة قوية لأقدم تمرد في أميركا اللاتينية · وتضمنت العملية غارات جوية وقتال عبر الحدود·
وكان شافيز قد حذر كولومبيا من القيام بعمل مماثل في فنزويلا لأنه سيفسره على انه ''سبب للحرب''· وقال أمس الأول انه سيرسل مقاتلات روسية الصنع الى داخل كولومبيا حليفة الولايات المتحدة اذا وجهت قواتها ضربات داخل فنزويلا·
واتهم هو وكوريرا الرئيس الكولومبي الفارو اوريبي بالكذب بشأن هذا الهجوم· وقالت كولومبيا انها لم تكن تنوي انتهاك سيادة الاكوادور موضحة انها قامت بذلك في ''دفاع مشروع·'' ولكن كوريرا قال ان الطائرات الحربية الكولومبية دخلت المجال الجوي للاكوادور لقصف المتمردين على الرغم من انهم كانوا نياما ثم نقلت قوات بطائرات هليكوبتر الى المعسكر· وقال كوريرا''لقد كانت مذبحة··عثرنا حتى على جثث أطلق النار عليها من الخلف ·· لن نسمح لهذا ان يمر دون عقاب·'' وقال شافيز ان القوات المسلحة الفنزويلية وضعت في حالة تأهب وستدعم الاكوادور ''حتى النهاية·'' وقالت واشنطن التي تدعم حرب اوريبي ضد المتمردين بأضخم مساعدات تقدمها خارج الشرق الاوسط انها تراقب التطورات بعد ما وصفت رد فعل شافير بانه ''غريب'' · ودعت فرنسا كل الاطراف إلى ضبط النفس قائلة ان هذا الموقف أكد الحاجة الى إطلاق سراح الرهائن الذين تحتجزهم فارك من خلال التفاوض ومن بينهم أبرز رهينة وهي السياسية الفرنسية الكولومبية انجريد بيتانكور·
حركة فارك من جهتها وصفت في رد بمجلة ''ريسيستانثيا'' الناطقة باسمهم إعلان الحكومة الكولومبية مقتل رييس والثوار الاخرين في أراضي الاكوادور بأنه ''مجرد ادعاءات كاذبة''· وذكرت المجلة على موقعها الالكتروني في رد فعل أول على مقتل رييس ''يمكننا في الوقت الحاضر التاكيد على ان تصريحات الحكومة الكاذبة التي تؤكد ان رفاقنا كانوا في جمهورية الاكوادور الشقيقة مجرد ادعاءات''·
وكان شافيز قد أعلن في برنامجه التلفزيوني'' سحب كل موظفي سفارتنا في بوجوتا على الفور ولنغلق السفارة''، معلنا إرسال ''عشرة أفواج الى الحدود''· وقال ''لينتشر الطيران العسكري· لا نريد الحرب لكننا لن نسمح للامبراطورية أو لتابعها بإضعافنا''، في إشارة الى الولايات المتحدة والرئيس الكولومبي الفارو اوريبي· وقال ان ''الرئيس اوريبي هو مجرم، ليس فقط كذابا، انه رجل مافيا وشبه عسكري يقود دولة إرهابية'' واصفا كولومبيا بأنها أصبحت ''اسرائيل أميركا اللاتينية''·
وألغى الرئيس الإكوادوري رافاييل كوريا زيارته المقررة إلى كوبا أمس من أجل متابعة الأزمة مع كولومبيا ·

اقرأ أيضا

وصول الرئيس البوليفي المستقيل إلى المكسيك التي منحته اللجوء