الاتحاد

الاقتصادي

انطلاق سباق فولفو البحري لليخوت بأبوظبي 31 ديسمبر

أعلنت شركة “دي إتش أل”، دعمها سباق” فولفو البحري الحادي عشر”، أهمّ سباق لليخوت حول العالم، والذي من المقرر إقامته في كورنيش أبوظبي خلال الفترة من 31 ديسمبر إلى 14 يناير المقبل، بحسب بيان صحفي أمس،
وتشمل خدمات الدعم ، نقل المعدّات المتطورة التي تلزم الفرق ونقل أجنحة الزوّار إلى مدن السباق العشر على مسافة طولها 72 ألف كلم، بالإضافة إلى تأمين قطع الغيار في حالات الطوارئ وستستخدم “دي أتش أل” 152 مستوعباً لشحن مئات الأطنان من المواد والمعدّات.
وقال رينير فينز، مدير مشروع سباق فولفو البحري في دي أتش أل: “سوف تخضع عملياتنا لتدقيق مركز مراقبة دولي أنشئ خصيصاً للسباق”، مؤكداً حرص الشركة على سير عمل السباق بسلاسة من خلال تزويد منظّمي السباق والفرق المشاركة والشركاء بكامل خدمات الشحن ولوجستيات المواقع ومن نقطة الانطلاق في إليكانتي في إسبانيا مروراً بالسباقات العشرة ومن ضمنها أبو ظبي، وصولاً إلى غالواي في إيرلندا، ستكون دي أتش أل مسؤولة عن نقل المعدات جواً وبحراً وبرّاً.
وأضاف البيان “سوف تستخدم دي أتش أل مستوعبَي شحن بحري متشابهَين طولهما 40 قدماً وسعتهما 67 متراً مكعباً، و يحتويان على معدّات يدوية وسترات النجاة ومجموعات حبال الرفع لكل فريق تبعاً لمبدأ القفزية”.
وتحسّباً لهذه الحوادث، تمّ إنشاء مستودع قطع غيار في مطار أمستردام يسمح لدي أتش أل بنقل بضائع كبيرة الحجم مثل السواري التي يبلغ طولها مئة قدم إلى أي مكان في العالم وبسرعة.
من جانبه، قال فرانك أوي أونغرر، مدير دي أتش أل في الإمارات: “إن سباق فولفو البحري اختبار حقيقي لمهارة الفرق المشارِكة وقدرة تحمّلها”.

اقرأ أيضا

8 مليارات درهم صافي دخل البنوك في أبوظبي خلال الربع الأول