الاتحاد

الإمارات

5 آلاف طالب وطالبة يشاركون في مسابقة التحدي التكنولوجي بكليات التقنية

 كمالي وعدد من الحضور خلال المؤتمر الصحفي

كمالي وعدد من الحضور خلال المؤتمر الصحفي

تنظم كلية التقنية العليا للطالبات في أبوظبي المسابقة العلمية ''تحديات تقنية المعلومات التربوية ''2008 في دورتها الرابعة التي تقدم لها 5000 طالب وطالبة من داخل الدولة والوطن العربي، وسيتم إعلان نتائجها نهاية الشهر الجاري، كما سيقام حفل توزيع الجوائز على الفائزين في 20 ابريل المقبل بكلية الطالبات في أبوظبي·
وأكد د· طيب كمالي، مدير كليات التقنية العليا، في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بأرض المعارض في أبوظبي أهمية هذه المسابقة التي تنظمها الكليات للعام الرابع على التوالي ودورها في تشجيع الطلاب والطالبات على الابتكار والتفاعل مع التحديات التي يشهدها قطاع تقنية المعلومات في العالم·
وقد ساهمت هذه المسابقة، التي انطلقت قبل ستة أعوام، في اكتشاف مواهب إبداعية من الطلاب والطالبات الذين قدموا مشاريع علمية متميزة في المجالات التقنية المختلفة، برزت من خلالها رؤى إبداعية متميزة للطلبة من داخل الدولة ومن دول مجلس التعاون الخليجي·
وأوضح د· كمالي أن العام الحالي للمسابقة شهد زيادة كبيرة في أعداد المتنافسين من الطلاب والطالبات والذي تجاوز 5000 طالب وطالبة بينهم 500 متسابق من داخل الدولة·
وأشار إلى أن المسابقة مدت مظلتها هذا العام إلى خارج منطقة الخليج العربي من خلال مشاركة متسابقين ومتسابقات من كل من مصر والجزائر والأردن وفلسطين·
وأشار طيب كمالي إلى أن الدورة الحالية للمسابقة ستشهد إقامة المعرض المهني ومؤتمر أكاديمي يشارك فيه الطلبة المرشحون للجائزة وتشمل محاوره دور التقنية في دعم التعليم في القرن الحادي والعشرين·
وقد حضر المؤتمر الصحفي كل من محمد ناصر الغانم، مدير عام وعضو مجلس إدارة هيئة تنظيم الاتصالات، وإبراهيم الهاشمي من شركة دوبال، وميكاييل فانيو نائب الرئيس للسياسات الاستراتيجية من شركة ْىكَََُّّ، وايفن كرايمر المدير العام لقسم التسويق في شركة بذ، ود·برادلي كوك مدير كلية أبوظبي للطالبات·
موقع الكتروني للمسابقة
يذكر أن المسابقة انطلقت في عام 2002 وتنظم كل عامين· وقد انتهى قبول طلبات المرشحين في 10 فبراير الماضي· وأنشأت اللجنة المنظمة للمسابقة موقعاً الكترونياً وهو www.uaechallenge.com.
وقد اختير محمد ناصر الغانم، مدير عام وعضو مجلس إدارة هيئة تنظيم الاتصالات، لرئاسة لجنة حكام المسابقة، التي تتكون من مجموعة من الخبراء العالميين في مجال تقنية المعلومات والتربية·

اقرأ أيضا