الاتحاد

كرة قدم

برشلونة.. «قطار الإبداع» يصل «المحطة 37» بنجاح

نيمار شارك في تألق برشلونة أمام خيتافي (أ ب)

نيمار شارك في تألق برشلونة أمام خيتافي (أ ب)

القاهرة (الاتحاد)

استمر برشلونة في التغريد منفرداً فوق قمة الدوري الإسباني، ليواصل الإبداع أسبوعاً تلو الآخر، حيث حقق البرسا الفوز الثاني عشر على التوالي في الدوري، على حساب خيتافي بستة أهداف دون مقابل، وهى المباراة رقم 37 على التوالي للبلوجرانا دون هزيمة في كل البطولات التي يشارك فيها الفريق خلال الفترة الحالية، ليرفع رصيده إلى 75 نقطة بفارق 8 نقاط عن أتلتيكو مدريد، الوصيف، محافظاً على فارق الـ12 نقطة بينه وبين ريال مدريد.
وكان أتلتيكو مدريد قد حقق الفوز بثلاثية نظيفة على ديبورتيفو لاكورونيا في إطار نفس الجولة، ليرفع رصيده إلى 67 نقطة ويحافظ نظرياً على وجوده كمنافس على اللقب، وإن كان الأمر يحسم في كل جولة لصالح برشلونة، مقترباً من حسم الأمور في أقرب وقت ممكن، كما فاز ريال مدريد بصعوبة بالغة وفي الدقيقة الأخيرة من عمر مباراته أمام لاس بالماس بهدفين مقابل هدف واحد، ليصبح رصيده 63 نقطة في المركز الثالث.
البارسا هو الأكثر فوزاً في الليجا بـ24 مباراة بنسبة 82.8% من إجمالي المباريات التي لعبها حتى الآن، وهو أيضاً الأقل تعادلاً وخسارة، حيث تعادل في ثلاث مباريات وخسر مرتين فقط، وبالطبع يمتلك أقوى خط هجوم في البطولة برصيد 84 هدفاً، بمعدل يقترب جداً من 3 أهداف/‏‏‏ مباراة، واهتزت شباكه 22 مرة ليحتل المركز الثاني من حيث صلابة الدفاع بعد أتلتيكو مدريد الذي منى مرماه بـ12 هدفاً فقط
على جانب آخر، سجل ريال مدريد هدفيه أمام لاس بالماس من ركلتين ركنيتين، ليصبح إجمالي ما أحرزه الفريق الملكي من الركلات الثابتة بشكل مباشر هو 18 هدفاً، 8 منها عبر ركلات ركنية بنسبة 44.4% من إجمالي الكرات الثابتة، وسجل عبر تلك الركنيات 6 أهداف بالرأس بعد إرسال الكرة العرضية المتقنة، وسجل منها رونالدو هدفين، مثل جاريث بيل وسيرجيو راموس، مقابل هدف لبيبي، والأخير لكاسيميرو، الذي منح الفريق نقاط مباراته الأخيرة كاملة.

الدوري الإيطالي
ولا تزال المنافسة على أشدها في الدوري الإيطالي، حيث نجح يوفنتوس في تحقيق الفوز على ساسولو بهدف نظيف لنجمه الشاب، باولو ديبالا الأرجنتيني، صاحب الـ14 هدفاً في الكالشيو وهداف السيدة العجوز، وعلى نفس النسق، حقق نابولي الانتصار على باليرمو بنفس النتيجة وعبر ركلة جزاء من ماكينة الأهداف، الأرجنتيني جونزالو هيجواين، الذي بات رصيده 27 هدفاً فوق قمة هدافي «الكالشيو» دون منازع أو منافس.. ووصل يوفنتوس إلى النقطة رقم 67 في المركز الأول، يليه نابولي برصيد 64، ليتواصل الصراع القوي بينهما بفارق 3 نقاط فقط.
بعيداً عن صراع القمة الثنائي، فإن ذئاب روما باتوا حالة فريدة في «الكالشيو» خلال الفترة الماضي، فقد حقق الفريق الفوز الثامن له على التوالي في البطولة، لينفرد تماماً بالمركز الثالث عقب فوزه على أودينيزي هذا الأسبوع بنتيجة (2/‏‏‏1)، ويرفع رصيده إلى 59 نقطة بفارق خمس نقاط عن فيورنتينا في المركز الرابع.
روما حالياً هو صاحب خط الهجوم الأقوى في الدوري الإيطالي، برصيد 61 هدفاً، وبمعدل إحراز هدفين في كل مباراة، وأحرز روما خماسية في مرمى باليرمو ورباعية في شباك فيورنتينا خلال آخر خمس جولات له في الكالشيو، كما يقدم الفريق أداء ممتعاً وأهدافاً تبرز فيها مهارة لاعبيه بشدة حيث يقع الاختيار على أحد أهداف الفريق أسبوعياً ضمن أجمل أهداف الأسبوع الأوروبي.
47 هدفاً أحرزها الذئاب من داخل منطقة الجزاء مقابل 14 هدفاً من تسديدات خارج المنطقة، إلا أن لاعبي روما لم يقدموا الكثير على مستوى الكرات العالية والأهداف الرأسية، حيث سجلوا 6 أهداف فقط بالرأس.
وأخيراً، أحرز المهاجم الألماني المخضرم صاحب الـ37 عاماً، ميروسلاف كلوزه، أول أهدافه في الكالشيو هذا الموسم، بعد مشاركته مع لاتسيو في 18 مباراة، كان أساسياً في تسع منها، ولعب 921 دقيقة، واحتاج كلوزه إلى 147 يوماً ليهز الشباك في البطولة الإيطالية، حيث أحرز هذا الأسبوع ثنائية في مرمى أتالانتا دون رد، منح بها فريقه نقاط المباراة كاملة.

اقرأ أيضا