الاتحاد

الاقتصادي

محمد بن راشد يتفقد «الشاطئ» السياحي في الجميرا

محمد بن راشد يتفقد جانباً من «الشاطئ» بحضور مكتوم بن محمد

محمد بن راشد يتفقد جانباً من «الشاطئ» بحضور مكتوم بن محمد

دبي (وام) - قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس بزيارة تفقدية لمشروع الشاطئ السياحي «the beach» بمنطقة الجميرا في دبي.
وتعرف سموه على سير العمل في المشروع التابع لشركة «مراس القابضة»، وأبرز مكوناته، وما سيقدمه من خدمات ومقومات جذب متنوعة من شأنها المساهمة إلى جانب بقية عناصر منظومة المرافق السياحية المتطورة في الإمارة في تعزيز مكانتها كوجهة سياحية عالمية من الطراز الأول.
ورافق سموه خلال الزيارة سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وعدد من المسؤولين.
واستمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومرافقوه إلى شرح من عبد الله الحباي رئيس مجلس إدارة شركة مراس القابضة عن فكرة المشروع وأهم عناصره والقيمة المنتظر أن يضيفها إلى المشهد السياحي في دبي كمعلم جديد، ووجهة شاطئية متميزة فيها.
وكشف الحباي عن موعد افتتاح المشروع الذي سيحل خلال أسبوعين.
وأعرب عبدالله الحباي باسم جميع العاملين في «مراس القابضة» عن بالغ ترحيبه وسعادته بهذه الزيارة الميمونة وعميق تقديره وامتنانه للرعاية الكبيرة التي يوليها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمؤسسات الوطنية في مختلف القطاعات، وما يمثله هذا الاهتمام من قيمة كمحفز على مزيد من الجهد والعمل الجاد لمواكبة رؤية سموه الوثابة نحو المستقبل والرامية إلى تحويل دبي إلى أفضل مدن العالم والارتقاء بدولة الإمارات إلى مصاف الدول العالمية الكبرى.
وأكد التزام الشركة بهذه الرؤية، وسعيها الدائم أن يكون لها إسهامها الملموس في تحقيق الطموحات الكبيرة المأمولة لبلادنا.
ويشكل مشروع «الشاطئ» على مياه الخليج العربي ضمن منطقة «جميرا بيتش ريزيدينس» إضافة نوعية إلى التجربة الترفيهية المتكاملة التي تقدمها دبي لسكانها وزوارها على حد سواء، إذ يوفر مرافق مختلفة من شأنها أن تغير المفهوم التقليدي للترفيه العائلي بفضل ما يطرحه من خدمات ومرافق متنوعة للتسوق والترفيه علاوة على «السينما الشاطئية» التي ستكون بمثابة الإضافة الأبرز في سلسلة عناصر الجذب المتوافرة في المشروع.
وحول أهداف المشروع قال عبد الله الحباي إنه يهدف إلى خلق تجربة ترفيهية فريدة لجميع أفراد العائلة عبر مجموعة متنوعة من مرافق التسوق والترفيه فضلاً على المطاعم والمقاهي والسينما الشاطئية التي ستضفي بعداً جديداً ومبتكراً لمفهوم الترفيه العائلي في المنطقة».
وأشار إلى أن المشروع يمثل نموذجاً رائعاً للأنشطة التي يمكن ممارستها في الهواء الطلق بدبي، ففكرته تعتمد على جذب الزوار للاستمتاع بالأجواء اللطيفة فيها على مدار نحو ثمانية أشهر من السنة.
ويقدم المشروع تجربة السينما الشاطئية للمرة الأولى في الدولة وستمتاز بأكبر شاشة عرض في الهواء الطلق بمنطقة الشرق الأوسط ما سيتيح للزوار مشاهدة العروض السينمائية أثناء الجلوس على ساحل دبي الخلاب وتمتعهم بالخيارات العديدة من المطاعم والمقاهي التي تنتشر في أرجاء المشروع.
وسيكون المشروع متكاملاً مع محيطه المتمثل في منطقة الممشى الشهيرة في «جيه بي آر» وسيتصل بشكل كامل مع مختلف المناطق الأخرى المحيطة.
وسيأتي مشروع «الشاطئ» مختلفا ومغايراً للمفهوم التقليدي للمراكز التجارية من خلال شبكة ممرات وطرق تغطي كامل مساحة المشروع وتتيح الوصول إلى جميع الوحدات والمرافق بسهولة تامة.
وسيجرى تجهيز كل وحدة بواجهات مميزة وجذابة، علماً بأن جميع الوحدات ستكون قريبة من بعضها ولن يكون هناك وحدات ضمن مناطق منعزلة مما سيعزز فرص جذب الزوار والمتسوقين.
كما تم التركيز بشكل خاص على النواحي المناخية بحيث يوفر المشروع تجربة تسوق فريدة في الهواء الطلق وذلك بالاعتماد على التظليل وتبريد الأماكن المفتوحة في المناطق الرئيسية.
وسيتم افتتاح أكثر من 70 متجراً لعلامات تجارية جديدة في المشروع، وتتضمن منافذ بيع التجزئة والمطاعم والمقاهي ومرافق الترفيه حيث سيمثل المشروع وجهة جذب سياحية لأهل دبي والمقيمين فيها والزوار ليستمتعوا بالوجهة الشاطئية الجديدة ويعتبر الأحدث ضمن سلسلة المشاريع المخطط إقامتها في منطقة «جيه . بي. آر» في دبي.
إلى ذلك، تقوم «مراس القابضة» بتطوير سلسلة من المشاريع الترفيهية والسياحية التي تنفذها وفقا لأرقى المعايير العالمية ومن أبرز تلك المشروعات مشروع «عين دبي» الذي كشفت عنه الشركة العام الماضي، والتي تعتزم تنفيذه بتكلفة قدرها مليار درهم ليمثل معلماً رئيسياً من معالم جزيرة «بلووترز» في منطقة جميرا بيتش ريزيدينس.

اقرأ أيضا

88.6 مليار درهم تجارة أبوظبي خلال 5 أشهر