الاتحاد

الاقتصادي

«الخليج لدراسات الطيران» يوقع اتفاقية تعاون مع منظمة سلطات التدريب الأوروبية

مسؤولون في (جيكاس) ومنظمة سلطات التدريب الأوروبية في صورة تذكارية عقب توقيع الاتفاقية

مسؤولون في (جيكاس) ومنظمة سلطات التدريب الأوروبية في صورة تذكارية عقب توقيع الاتفاقية

وقع مركز الخليج لدراسات الطيران (جيكاس) أمس اتفاقية للتعاون المشترك مع منظمة سلطات التدريب الأوروبية المشتركة (JAA TO).
وتنص الاتفاقية، التي تربط بين الطرفين بعلاقات وثيقة من خلال تبادل الخبرات والتعاون المشترك في المستقبل القريب، على توفير دورات تدريبية متقدمة، صممت خصيصاً لتلبية احتياجات التدريب في المنطقة، لطلبة المركز وفقاً للمعايير والأنظمة المتبعة في الدول الأوروبية.
وتعد منظمة سلطات التدريب الأوروبية المشتركة (JAA TO)، منظمة دولية غير ربحية تم إنشاؤها بهدف توفير دورات تدريبية متقدمة وبأعلى المستويات في عدة مجالات للنهوض بقطاع الطيران، منها تلك المتعلقة بسلامة النقل الجوي والأنظمة والقوانين المتبعة في الوقت الراهن والخطط المستقبلية التي ستضعها الحكومات والخبراء المتخصصين في هذا القطاع.
وتوفر المنظمة دورات تدريبية متقدمة، وصل عدد المشاركين فيها حتى الآن إلى أكثر من 30 ألف شخص في 1,600 مركز للتدريب حول العالم، وبالتحديد في عدد من المدن الأوروبية مثل مدينة هوفدورب الهولندية والعاصمة البريطانية لندن والعاصمة النمساوية فيينا والعاصمة الصربية بلغراد ومدينة أسطنبول التركية، وتتجه الآن لتقديم دورات مماثلة في المقر الرئيسي لمركز جيكاس الواقع في مطار البطين للطيران الخاص بإمارة أبوظبي.
وقال جوست جونكر مدير منظمة سلطات التدريب الأوروبية المشتركة في بيان صحفي أمس: “يسرنا أن نعلن عن توقيع هذه الاتفاقية الهامة وعن شراكتنا المتميزة مع مركز الخليج لدراسات الطيران، حيث نهدف للعمل من أجل تزويد المنظمات ومراكز التدريب بمنظور دولي شامل لمساعدتها في فهم وتقدير مدى التنوع الثقافي والفكري الذي نعيشه حاليا في عالمنا المعاصر. وأضاف: تحرص منظمة سلطات التدريب الأوروبية المشتركة على التعاون والتنسيق مع مركز الخليج لدراسات الطيران من خلال توفير دورات تدريبية متقدمة للطلبة المنتسبين فيها حول العديد من المجالات الأساسية التي تتعلق بسلامة النقل الجوي في منطقة الخليج العربي وكافة أنحاء العالم”.
وزاد “ان هذا التحالف المتميز سيجمع بين المنظمة ومركز جيكاس لتقاسم الرؤية الإستراتيجية الطموحة الرامية إلى تلبية احتياجات مجتمع الطيران المدني العالمي وتوفير أعلى مستويات التدريب والتعليم لفهم وصقل خبرات الأفراد في مجال النقل الجوي”.
ومن جهته، قال الدكتور عثمان الخوري، نائب المدير العام لمركز الخليج لدراسات الطيران: “إن توقيع هذه الاتفاقية المهمة يضع مركز الخليج لدراسات الطيران في مصاف كبرى المؤسسات والمراكز التدريبية الرائدة عالمياً. ويلتزم المركز بالعمل من أجل تحقيق نجاح طويل المدى للمساهمة في تطوير قطاع الطيران ومجال النقل الجوي، وذلك من خلال توفير الدورات التدريبية المتقدمة والمناهج التعليمية المعتمدة عالمياً لبناء جيل جديد من المتخصصين والإداريين للعمل في قطاع الطيران ومجال النقل الجوي وإدارة المطارات”.
تجدر الإشارة إلى أنه تم إنشاء مركز الخليج لدراسات الطيران وفق أحدث المعايير العالمية ليتخذ من مطار البطين للطيران الخاص في إمارة أبوظبي مقراً رئيسياً له، الأمر الذي من شأنه أن يمنح فرصاً نادرة للطلبة لاكتساب خبرات عملية في المطار.

اقرأ أيضا

«آيرينا»: الإمارات لاعب بارز في نشر حلول الطاقة المتجددة عالمياً