الاتحاد

الإمارات

خبراء بيئيون يناقشون غداً صيغة النقل البحري للنفايات

أمجد الحياري

أمجد الحياري

- يناقش خبراء دوليون غداً في أبوظبي النص النهائي المقترح لملحقي بروتوكول التحكم في النقل البحري للنفايات الخـــــطرة والنفـــــايات الأخرى عبر الحدود في دول المنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية·
ويقدم الخبراء على مدى يومين في ''الاجتماع الإقليمي الفني'' الذي تستضيفه الهيئة الاتحادية للبيئة، مراجعة نهائية للصيغة المقترحة للملحقين الخاصين بالنفايات الخطرة والنفايات غير الخطرة·
وقال مدير عام الهيئة الاتحادية للبيئة الدكتور سالم مسري الظاهري إن البروتوكول يسعى إلى ''تنظيم وتقنين عملية نقل النفايات الخطرة والنفايات الأخرى عبر الحدود في المنطقة البحرية لدول المنظمة ''منطقة البروتوكول'' للتقليل من الآثار الضارة لهذه النفايات على الصحة العامة والبيئة·
ويضم الملحق السادس للبروتوكول قائمة بالنفايات التي توصف بأنها خطرة، وتم توزيعها في أربع مجموعات رئيسية هي: النفايات الفلزية والنفايات المحتوية على فلزات، والنفايات المحتوية أساساً على مكونات غير عضوية قد يوجد بها فلزات ومواد عضوية، والنفايات المحتوية أساساً على مكونات عضوية قد يوجد بها فلزات ومواد غير عضوية، والنفايات التي قد تحتوي على مكونات إما غير عضوية أو عضوية·
أما الملحق السابع فيضم النفايات غير المصنفة كنفايات خطرة ما لم تحتو على أي مادة من المواد الواردة في الملحق الأول من البروتوكول بالقدر الذي يكفي لجعلها تظهر الخصوص المنصوص عليه في الملحق الثالث من نفس البروتوكول·
وأكد الظاهري إلزامية البروتوكول للدول المتعاقدة بحظر استيراد النفايات الخطرة والنفايات الأخرى من الدول غير الأعضاء بغرض التخلص النهائي منها، ويسمح بذلك بغرض استخلاص أو إعادة تدويرها أو إعادة استخدامها مباشرة أو بغرض الاستخدامات البديلة، بشــــروط توفر الإمكانيات التقنية لدى الدولة المســـتوردة للتـــــعامل معها·
ويشترط البروتوكول أيضاً توفر مرافق استقبال كافية في جميع السفن التي تقوم بعملية النقل للاحتفاظ بالنفايات إلى أن يتم تصريفها في الدولة المستوردة·
ويجرم البروتوكول المرور غير المشروع للنفايات الخطرة والنفايات الأخرى، وهو النقل الذي يتعارض مع أحكام هذا البروتوكول والالتزامات العامة للقوانين الدولية· ·

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد: الإمارات ركيزة العمليات الإغاثية في العالم