الاتحاد

دنيا

الولايات المتحدة تعلن أنها لم تتواصل مع كائنات فضائية

لم يستبعد البيت الأبيض فكرة وجود كائنات فضائية في مجرة بعيدة جداً، ولكنه أكد أول أمس الاثنين أنه لا يملك أي دليل على تواصلها مع البشر.
ونشر أحد المستشارين هذا الإعلان الغريب الصادر عن البيت الأبيض على الموقع الإلكتروني الخاص بإدارة أوباما بعد مطالبة عريضتين برد رسمي حول هذا الموضوع.
وشرح المستشار فيل لارسون أن «الحكومة الأميركية ليس لديها أي دليل على وجود حياة خارج كوكبنا، ولا تملك أية معلومات حول تواصل محتمل بين كائنات فضائية وأخرى بشرية». وأضاف «ما من معلومات موثوقة تشير إلى وقائع تم إخفاؤها عن الناس».
وأقر المستشار الذي لم يستبعد وجود كائنات فضائية بأن وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» درست هذا الاحتمال.
وقال «استنتج الكثير من العلماء والمتخصصين في الرياضيات، أنه من المحتمل جداً وجود كوكب غير كوكبنا عليه حياة من بين مليارات الكواكب في الكون».
وتابع «أشار الكثيرون منهم أيضاً إلى أن احتمال التواصل مع أحدها ضئيل للغاية نظراً إلى المسافات».
وأضاف «كل ذلك يبقى مجرد تخمينات والأمر الوحيد المؤكد هو أننا لا نملك أي دليل حسي على الأرض حول وجود كائنات فضائية». ونشر هذا الإعلان رداً على عريضتين جمعتا 17 ألف توقيعاً وطالبتا الحكومة بالكشف عن الأدلة المتعلقة بوجود كائنات فضائية.
وأوضحت إحدى العريضتين أن مئات العسكريين والمسؤولين في وكالات حكومية أكدوا وجود كائنات فضائية، مشيرة إلى أن استطلاعات رأي عدة أظهرت أن الأميركيين واثقون من أن الحكومة تخفي عنهم سراً.

اقرأ أيضا