الاقتصادي

الاتحاد

اليونان تغطي احتياجاتها من القروض حتى منتصف مارس

قال رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو في مقابلة مع تلفزيون “بي.بي.سي” أمس إن بلاده غطت احتياجاتها من القروض حتى منتصف مارس المقبل، وإن أثينا حققت الأهداف التي حددتها خطة التقشف حتى الآن. وتضرر اليورو في الأسابيع الأخيرة نتيجة مخاوف السوق بشأن تراكم ديون اليونان. وقال باباندريو رداً على سؤال عما إذا كانت اليونان ستطرح سندات من جديد في الأسبوع الحالي “ما من حاجة للاقتراض في الوقت الحالي. تمت تغطية ما نحتاجه من قروض حتى منتصف مارس”. وأضاف أنه يعتقد أن هناك دعماً واسع النطاق داخل المجتمع اليوناني للإصلاحات الاقتصادية المؤلمة رغم المظاهرات في الشوارع ضد إجراءات التقشف التي اتخذتها حكومته لحل أزمة الديون. ودعا بابانادريو الشركاء في الاتحاد الأوروبي لمواصلة تقديم الدعم السياسي لأثينا فيما تكافح لإعادة أوضاعها المالية العامة لمسار مستدام. وتابع أن اليونان لا تطلب دعماً مالياً من الشركاء في الاتحاد الاوروبي ولكنها تحتاج مساندة سياسية قوية في سعيها لاستعادة مصداقيتها في الأسواق المالية. وأضاف أن الأمر مهم بصفة خاصة كي تتمكن اليونان من الاقتراض بأسعار فائدة أقل مما يعرض عليها الآن. وقال “نحتاج مساعدة حتى يصبح بوسعنا الاقتراض بنفس السعر مثل الدول الأخرى وليس بأسعار مرتفعة تقوض قدرتنا على تنفيذ التغييرات التي ينبغي أن نجريها”.

اقرأ أيضا

الصين: تخفيضات الضرائب والرسوم تجاوزت 56 مليار دولار