صحيفة الاتحاد

الإمارات

المنافسة سعودية عراقية قطرية ·· والأحبابي ودع المسابقة

خديجة الكثيري:
شهدت الحلقة قبل الأخيرة من مسابقة برنامج شاعر المليون مساء أمس الأول، منافسات حامية جداً، بين الفرسان الخمسة المتأهلين للحلقة النهائية، وهم شعراء كل من: السعودية، وقطر، والعراق، بعد خروج شاعر الإمارات في هذه المسابقة عبد الله بن غريب الأحبابي، الذي حصل على التصويت الأضعف ضمن المجموعة، بالرغم من تألقه في الحلقة الماضية، ليودع بذلك المسابقة بشرف ومشاركة متميزة ستضاف إلى رصيده الشعري· حضر الأمسية الشيخ عبد الله بن خالد بن محمد آل نهيان المتابع الدائم لـ''شاعر المليون''، والذي أصبح وجوده علامة مميزة لدفع الشعراء المشاركين وتشجيعهم، كما شهد الأمسية ضيوف الدولة وضيوف ''شاعر المليون'' بشكل خاص أنجال صاحب الجلالة الشيخ حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة ملك مملكة البحرين، كل من: الشيخ ناصر بن حمد بن خليفة آل خليفة، والشيخ خالد بن حمد بن خليفة آل خليفة، كما شهد الأمسية كل من: الشيخ خالد بن سلمان بن عبد الله آل خليفة، والشيخ أحمد بن خليفة آل خليفة، حيث أكد حضورهم مدى النجاح الكبير الذي حققه برنامج شاعر المليون، والذي استطاع أن يستقطب اهتمام وحضور ومتابعة ملايين الملايين من الجماهير في كل مكان، كما حضر اللقاء كل من: الشيخ سلطان بن ماجد الخاطري، وسعادة محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وعدد من أبرز الشعراء في المنطقة، بالإضافة إلى حشد من الدبلوماسيين المعتمدين لدى الدولة وممثلي وسائل الإعلام·
منافسة قوية
أما الشعراء الخمسة الذين تنافسوا في حلقة أمس، فقد أخذونا معهم في رحلة لزوايا الإبداع الشعري والإثارة والحماس، وشارك في الحلقة كل من: محمد مريبد العازمي صاحب القصائد القوية والجميلة، وتركي الميزاني صاحب الأداء الأجمل على الإطلاق والاختيارات الموفقة، وعبد الرحمن الشمري الواثق في مقدرته وشعره الرومانسي، ثم الشاعر يوسف بن رزاق العتيبي من العراق الذي قدم قصيدة متميزة عن جميع قصائده في المسابقة، ثم المحيط الهادي محمد بن فطيس المري الذي كان كالعادة متألقاً وسباحاً في اتجاه التفرد في القصيدة والأداء على حد سواء، فجاء جو المنافسة مفعماً بالحماس والإثارة، وجاءت الدرجات الممنوحة لكل شاعر من قبل لجنة التحكيم متقاربة جداً، حيث تراوحت الدرجات ما بين 21 و24 من مجموع 25 درجة المخصصة للجنة، تقدمها وبشكل واضح المري· وقد ألقى الشعراء في بداية الحلقة قصائد مجاراة وتتبع في الوزن والقافية والمضمون لقصيدة بالفصحي للشاعر القطري ''اقطري الفجاءة'' التي اختارتها لجنة التحكيم بعناية ودقة، وذلك لتبيان القرابة الشديدة التي تجمع بين الشعر النبطي والشعر الفصيح باعتبار أن الأول مشتق من الأم وهو الثاني، ولدلالة مدى تمتع هذه اللهجة واللغة الشعرية فالنظم والكلمة ما تسير عليه اللغة الفصحى، وقد أبدع جميع الشعراء الخمسة في مجاراة ''فجاءة'' بشكل جميل·
تفاعل مجتمعي
وتفاعلاً من برنامج شاعر المليون مع الفعاليات الوطنية التي تُقام بالدولة، والتي تصب في اتجاه المصلحة العامة، تخلل الحلقة تقرير خاص عن مؤتمر الإمارات الدولي عن الإدمان الذي عُقد مؤخراً بقصر الإمارات بأبوظبي تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة وبدعم من مركز مكافحة الإدمان بلندن، والذي ناقش مشكلات الإدمان التي تفشت بين معظم الشباب في الفترة الأخيرة، ووسائل علاجها ومحاولة القضاء على دوافع الإدمان·
كما تخللت الفقرة مقابلة سريعة مع الشاعر الإماراتي مبارك طالب المنصوري، الذي كان أحد المتسابقين على لقب ''شاعر المليون'' والذي وصل إلى مراحل متقدمة من المسابقة، تحدث خلالها عن مشاركته في مهرجان ''هلا فبراير'' بالكويت، مؤكداً أن هذا الانتشار الإعلامي الذي حصل عليه يرجع الفضل فيه إلى مسابقة شاعر المليون التي أعطته الفرصة للظهور على الساحة ومهدت له الطريق للظهور الإعلامي المشرف، ثم ألقى قصيدة حول المخدرات·
معايير جديدة للتحكيم
في نهاية حلقة البرنامج، وحيث إن كل حلقة من حلقات المرحلة النهائية ستشهد اختلافات من حيث معايير التحكيم، فقد أعلنت لجنة التحكيم عن المعايير التي ستُتبع في الحلقة الأخيرة من المسابقة، وهي أن يقدم كل شاعر، إضافة إلى قصيدته الرئيسة الحرة، قصيدة مجاراة مكونة من 8 إلى 10 أبيات يتبع فيها معايير المعنى والوزن والقافية الواردة في أبيات مختارة من إحدى قصائد الشاعر ''بن عتيق'' التي ستقدمها له لجنة التحكيم بعد حلقة أمس، وستكون الدرجات المخصصة للشاعر موزعة بنسبة 25% للجنة التحكيم التي ستضاف عليها الدرجة التي حصل عليها الشاعر في الحلقة الماضية من مجموع الـ 25%، أما نسبة الجمهور فهي 50%·
ضيوف الشرف
كان ضيف الشرف في الحلقة الشاعر والكاتب والباحث الإماراتي حماد الخاطري الذي أشاد بالبرنامج وأعضاء لجنة التحكيم وقدم عدداً من قصائده، وأشار إلى أطروحاته الأدبية الجديدة في الساحة الشعبية والتراثية، كما أدت الفنانة الأردنية غادة رضوان العباسي بعضاً من أغانيها المميزة التي أمتعت الجمهور، من بينها أغنية من كلمات الشاعر السعودي صالح الشادي، وقدمت فرقة دار السامري السعودية للفنون الشعبية فقرات مميزة حول الفن السامري والفن الشعبي، وكانت إحدى تلك الفقرات فقرة خاصة لمسرح شاطئ الراحة الذي يشهد مسابقة شاعر المليون أسبوعياً·
متابعة الأطفال
تخللت الحلقة فقرة خاصة بعرض تقرير حول ''شاعر المليون في عيون الأطفال'' عكست مدى تفاعل الجمهور بفئاته المختلفة بمن فيهم فئة الأطفال مع المسابقة، حيث يحفظ عشرات ومئات الأطفال قصائد الشعراء المشاركين في البرنامج، لاسيما الطفل غير العادي تركي الغنامي، الذي حفظ قصيدة الشاعر العراقي يوسف العتيبي وألقاها، ثم قام بمجاراتها إهداءً منه إلى العتيبي وتشجيعاً ودعماً لمسيرته نحو المليون·