الاتحاد

الرياضي

سمير إبراهيم: لا نستحق الخسارة أمام الوحدة

يستأنف عجمان تدريباته اليوم استعداداً لمباراته أمام الشباب في كأس “اتصالات” يوم السبت المقبل، ويسعى “البرتقالي” من خلالها إلى تعزيز صدارته للمجموعة الثانية، وتجاوز أحزان خسارته الأولى في الدوري أمام الوحدة، خاصة أن مباراة “الجوارح”، تشهد عودة هدافه السنغالي إبراهيما توريه، الذي غاب عن الجولة الماضية بقرار من الاتحاد الآسيوي.
من جانبه، أكد سمير إبراهيم مدافع عجمان اكتمال شفائه من الإصابة التي تعرض لها، والتي حرمت الفريق من جهوده لمدة شهر، حيث غاب عنه في الجولات الثلاث الماضية التي لعبها أمام النصر والوصل والوحدة، مشيراً إلى جاهزيته للمشاركة مع “البرتقالي” في مباراة الشباب، بعد أن خضع لبرنامج مكثف مع مدرب اللياقة.
وقال: إن عجمان لا يستحق بكل المقاييس الخسارة أمام الوحدة في الجولة الرابعة للدوري عقب المستوى الذي ظهر به، خاصة في الشوط الأول، والذي أهدر من خلاله العديد من الفرص.
وأضاف: جميع اللاعبين على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم لعودة الفريق لسكة حصد النقاط، خاصة أن خسارة الوحدة غير محبطة نظراً لافتقادنا الهداف توريه الذي كان غيابه مؤثراً على الفريق في هذه المباراة المهمة، حيث كان “البرتقالي” في أمس الحاجة إلى مهاجمه القناص.
وأشار إلى أن الفريق جاهز لبطل الخليج عقب عودة اللاعبين الذين غابوا عن مباراته السابقة أمام الوحدة لأسباب مختلفة، خاصة أن الشباب من الفرق التي تجبرك على احترامها، حيث يلعب “الأخضر” بتكتيك عالٍ، مما كان له المرود الإيجابي خلال مسيرته في الموسم الماضي، وبداية الموسم الحالي، ويمتاز بمستواه الثابت، في جميع المباريات التي لعبها، مما انعكس إيجاباً على فوزه ببطولة الأندية الخليجية.
وقال: عجمان قادر على مواصلة الأداء بالقوة نفسها في الجولات المقبلة للدوري، مؤكداً أن “البرتقالي” يسعى للبقاء مع الكبار، وكسر مقولة الصاعد هابط، خاصة أنه يملك مقومات ذلك، مثمناً جهود مجلس الإدارة، والجهاز الفني في توفير مقومات النجاح للفريق، مما انعكس إيجاباً خلال المباريات الثماني التي لعبها في كأس “اتصالات” والدوري.
وأضاف: إدارة عجمان حددت هدفاً استراتيجياً هذا الموسم، يتمثل في البقاء ضمن الأندية المحترفة، وبالتالي التواجد في النسخة الخامسة لدوري المحترفين، حيث لا يفكر “البرتقالي” في المنافسة، ونتطلع لحصد النقاط منذ البداية، حتى يلعب الفريق مباريات الدور الثاني بأعصاب هادئة.
وعن توقف المسابقة وتأثيرات ذلك على فريقه، أكد أن أداء الفرق لكأس “اتصالات” بهذه الجدية، سوف يكون في مصلحة المسابقة، وبالتالي لن تتضرر الأندية من فترة التوقف، خاصة أنها رمت بجميع أوراقها في كأس “اتصالات” مما أثر على المستوى الفني والذي يعد أكبر مؤشر خلال مشاركتها في أول أربع جولات في الدوري، ونأمل أن تواصل الفرق أداءها بالقوة نفسها، فيما تبقى من مباريات بكأس “اتصالات”.

اقرأ أيضا

بوجبا يلمح إلى رحيله عن مانشستر يونايتد