السبت 26 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

بدء بيع مساحات معرض الحوافز والمؤتمرات 2008

15 مارس 2007 00:47
سلطان بن عدي: أعتبر خبراء السياحة أن معرض ''الخليج لسياحة الحوافز والمؤتمرات'' إضافة جديدة إلى جهود الحكومة الرامية إلى تعزيز قطاع السياحة في الإمارة، مشيرين إلى المؤتمر الذي يعتبر الأول من نوعه في الشرق الأوسط الذي سيعمل على جذب الشركات العالمية ورجال الأعمال إلى أبوظبي، باعتبارها من أفضل الوجهات السياحية حاليا في المنطقة، وفي هذا السياق أكد سعادة مبارك المهيري مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة أهمية معرض ''الخليج لسياحة الحوافز والمؤتمرات'' لما يشكله من أهمية في قطاع السياحة بالدولة والمنطقة، وقال المهيري إن المعرض يعتبر أول معرض متخصص في سياحة الأعمال، بشكل عام والأول من نوعة في الشرق الأوسط، حيث توجد معارض مشابهة له تقام في اوروبا وشرق آسيا واستراليا· وتوقع المهيري أن يصبح المعرض الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة بالتعاون مع شركة ريد، من أكبر المعارض المتخصصة في العالم خلال السنوات القليلة المقبلة، خاصة إذا ما أخذنا في الاعتبار أهمية الموقع الجغرافي لأبوظبي باعتبارها حلقة ربط بين الشرق والغرب، مما يسهل على الجميع الالتقاء والمشاركة في فعالياته، مشيرا إلى أن هناك العديد من الدول شاركت في فعاليات المعرض بدورته الأولى، من بينها بريطانيا وفرنسا وقبرص، ومن شرق آسيا تايلاند وماليزيا وغيرها من الدول الاوروبية والآسيوية، حيث بلغ عدد المشاركين في المعرض خلال دورته الاولى 176 عارضاً· وأعتبر المهيري كثافة مشاركة كبرى الشركات العالمية في فعاليات المعرض لدليل على النجاح المبكر للمعرض، وقال: يشارك كبار مسؤولي الشركات العالمية في فعاليات المعرض، ودائما ما تبحث هذه النخبة عن مقاصد سياحية جديدة لعقد الاجتماعات، واحتضنت أبوظبي منهم خلال فعاليات المعرض 227 شخصا يمثلون اهم واكبر الشركات العالمية، حيث تم استضافتهم، وقامو مساء امس الاول بجولة في أبوظبي، اطلعوا خلالها على المشاريع الجديدة للامارة· واضاف: وجود هؤلاء المتخصصين يشكل اهمية كبيرة للاقتصاد الوطني، ومن المؤكد أن أبوظبي ستستفيد من حضورهم على المدى البعيد، وقد نظمت الهيئة أكثر من 3500 اجتماع لتلك الشركات والمؤسسات والاجنحة المشاركة في المعرض، بالاضافة الى تنظيم زيارات لعدد من المشاريع في أبوظبي· وتوقع المهيري مضاعفة مساحات المعرض في دورته المقبلة، وقد تم بيع مساحات على وجهات جديدة لدول غير مشاركة في هذه الدورة مثل الاردن والمانيا، التي اكتفت بالحضور هذا العام على أن تشارك في الفعاليات العام المقبل· من جانبه توقع علي الحوسني مدير قطاع التسويق بهيئة أبوظبي للسياحة أن يحقق معرض الخليج لسياحة الحوافز والمؤتمرات الأهداف المرجوة منه لوضع الإمارة في المكانة السياحية التي تليق بها، وكشف عن أن انطلاق الدورة الأولى لمعرض الخليج لسياحة الحوافز والمؤتمرات بمركز معارض أبوظبي الدولي يؤشر لمرحلة سياحية جديدة في أبوظبي والمنطقة التي بدأت في استكشاف أبعاد هذا القطاع السياحي الواعد والذي ينمو بوتيرة متسارعة عاما بعد عام، وسبل الاستفادة منه اقتصاديا، مشيرا إلى أن أبوظبي تمتلك حاليا العديد من المقومات التي تجلعها أفضل المناطق في العالم لسياحة الحوافز، وهو أمر كفيل لجذب الشركات والمؤسسات العالمية إلى الإمارة· وأشار الحوسني إلى أن أبوظبي في سبيلها لتعظيم مقوماتها السياحية في سياحة الحوافز عبر إطلاق العديد من المشروعات والمبادرات التي من شأنها إبراز مكانة الإمارة على الساحة السياحية الدولية، مضيفا أن أبوظبي بدأت تلفت أنظار العالم بما تحققه من معدلات نمو كبيرة في القطاعات السياحية المختلفة، ولفت في هذا الصدد إلى النمو الكبير الذي حققته فنادق الإمارة التي استقبلت في العام الماضي 1,18 مليون زائر وتتوقع استقبال أكثر من 1,4 مليون بنهاية العام الجاري، وذلك في الوقت الذي وصل فيه عدد الليالي التي قضاها الزوار في فنادق أبوظبي في العام 2006 إلى 3,5 مليون ليلة، متوقعا أن يصل عدد هذه الليالي إلى أربعة ملايين ليلة بنهاية العام الجاري· وأشار إلى أن الحركة السياحية في الإمارة شهدت دفعة قوية في الفترة الأخيرة انعكست على معدلات إشغال الفنادق والتي وصل متوسطها العام الماضي إلى 84,4% مقارنة مع 78,4% في العام الذي سبقه، وبنسبة نمو بلغت 7,6%، مشيرا إلى الزيادة الكبيرة التي شهدتها معدلات زوار إمارة أبوظبي التي استقبلت في العام 2006 أكثر من 1,345 مليون سائح وبنسبة نمو بلغت 12% مقارنة مع العام ·2005
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©