صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

محمد بن راشد يطالب بتعزيز خطط ترشيد استهلاك الكهرباء والماء




دبي - بسام عبد السميع، و وام :

تفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله''، أمس معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة ''ويتكس،''2007 الذي يختتم فعاليته في مركز دبي التجاري العالمي اليوم الخميس· وتجول سموه في ردهات وأجنحة المعرض الذي تشارك فيه أكثر من 600 شركة ومؤسسة عالمية من نحو 30 دولة· واطلع سموه خلال الجولة من سعادة المهندس سعيد محمد الطاير الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لهيئة كهرباء ومياه دبي الجهة المنظمة للمعرض على التقنيات المعروضة والزيادة الكبيرة في نسبة عدد العارضين والتي بلغت 33 بالمائة عن السنة الماضية· ورحب سموه بالعارضين مشيدا بتنوع المعارض التجارية والصناعية والتعليمية والتكنولوجية التي يستضيفها مركز دبي التجاري العالمي وتسهم في زيادة وتنشيط الحركة التجارية في أسواق الدولة والمنطقة·
وأشاد سعادة سعيد الطاير بزيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد للمعرض ودعمه اللامحدود للهيئة، ومشاريعها العملاقة ومتابعته المستمرة عن كثب لكل ما يجري سواء في قطاع الكهرباء أو المياه· وقال إن صاحب السمو طالب بمزيد من العمل في مجال تعزيز ترشيد استهلاك الماء والكهرباء، كما وجه بالالتزام بسياسة التخطيط السليم، مثنياً على إنجازات الهيئة عقب اطلاعه على الحملة التي ستنفذها الهيئة خلال العام الجاري بشأن ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه من خلال وسائل الإعلام المختلفة والزيارات التوعوية للمدارس وجائزة المستهلك المثالي، كما اطلع على التوسعات الحالية لقطاع الطاقة والمشروعات قيد الإنشاء والتي تبلغ 400 ميجاوات، و150 مليون جالون مياه يوميا، وعلى مركز تحكم المياه، كما استمع إلى شرح مفصل عن نشاط الهيئة والمشاريع التي ستنشئها خلال السنوات الثلاث المقبلة·
محطة مهمة
إلى ذلك وقعت هيئة كهرباء ومياه دبي أمس عقداً لإنشاء وتوريد وإنجاز مشروع محطة تحويل رئيسة 132/400 كيلوفولت في إطار خطتها الإستراتيجية لرفع قدرة شبكات نقل الكهرباء بها وتدعيم وتوسيع شبكاتها، وتبلغ قيمة العقد 374 مليون درهم ويتكون المشروع من محطة تحويل رئيسة ذات قدرة تحويلية تصل إلى 1800 ميجافولت أمبير، بالإضافة إلى الأعمال المدنية مع ربط المحطة فيما بين مشروع المرحلة الثالثة من محطة توليد الكهرباء بالعوير ''المحطة اتش'' وشبكة نقل الكهرباء بالهيئة·
وقال سعادة سعيد محمد الطاير عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لـ''كهرباء دبي'' عقب توقيع العقد - على هامش فعاليات معرض تقنيات المياه والطاقة والبيئة ،2007 الذي يختتم فعالياته اليوم: ''إن أهمية العقد تكمن في أن دعم الشبكات بما يغطي احتياجات الخطط التنموية الطموحة في السنوات المقبلة أضحى أمراً ضرورياً موضحاً أن معدلات النمو في الطلب على خدمات الهيئة ترتفع بمعدلات قياسية غير مسبوقة ومن الأهمية تلبية هذا النمو في الطلب سواء كان هذا العمل عن طريق رفع القدرات الإنتاجية للهيئة من الكهرباء والمياه أورفع قدرة وتوسيع شبكاتها التي تنقل وتوزيع الإنتاج على المستهلكين في مختلف المناطق·
إلى شهد اليوم الثاني لمعرض تقنيات المياه والطاقة والبيئة ''ويتكس'' الذي يقام حالياً بقاعات معارض مركز دبي التجاري العالمي إقبالاً من المهندسين والفنيين في مختلف مجالات المياه والطاقة والبيئة من عدة دول خليجية ومختلف وزارات وهيئات الكهرباء والمياه بالدولة، بالإضافة إلى رجال الأعمال والمقاولين والاستشاريين· وأشار سعادة سعيد محمد الطاير، عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، إلى أهمية معروضات مختلف الأجنحة بالمعرض، حيث تتنوع المعروضات ما بين التقنيات الحديثة في مجالات المياه وإنتاجها وإدارة مواردها ووسائل ترشيد استخدامها ومعالجتها وكذلك المعدات والتجهيزات والأنابيب المتعلقة بشبكات نقل وتوزيع المياه وأنظمة التحكم الحديثة في تلك الشبكات·
أساليب مبتكرة
وأوضح الطاير أن الطاقة الكهربائية بمختلف تجهيزاتها كان لها نصيب في المعروضات وأجنحة الشركات المشاركة سواءً تلك المتعلقة بعمليات إنتاج الطاقة الكهربائية أومعدات وشبكات النقل والتحكم وشبكات التوزيع وأجهزة ومعدات القياس وأنظمة الإنارة الموفرة للطاقة وغيرها·
وعرضت من خلال أجنحة عدة مشاركة في المعرض أساليب جديدة في عمليات ترشيد استهلاك المياه والكهرباء ورفع الكفاءة واستغلال الطاقة الشمسية في عمليات تحلية المياه مما يوفر الموارد الطبيعية ويساهم في التنمية المستدامة وحماية البيئة·
ولعبت جمعيات النفع العام دوراً مهماً في أنشطة المعرض، حيث قدمت عروضاً حية لأساليب المحافظة على البيئة والأساليب الزراعية الحديثة التي لها مردود إيجابي ملموس على المحافظة على التربة والبيئة بشكل عام· وقامت عروض وأجنحة الجهات الحكومية بدور مهم في التعريف بالإنجازات الوطنية وما تحقق في مختلف المجالات الخاصة بالمياه والطاقة والبيئة مما يعطي صورة مشرقة عن دور هذه الجهات في تحقيق التنمية المستدامة وخدمة الخطط التنموية الطموحة·
ورحب سعادة العضو المنتدب بالوفود الزائرة من دول مجلس التعاون وموفدي الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة بالدولة التي حرصت على إيفاد المختصين بها والمعنيين بموضوعات المياه والطاقة والكهرباء من مختلف التخصصات على مستوى عال لزيارة المعرض والاطلاع على مختلف المنتجات الحديثة في تلك المجالات خاصة أن المعرض يضم كبريات الشركات الصناعية بالدول المتقدمة في مختلف أنحاء العالم التي تعرض مختلف منتجاتها وخدماتها التي يمكن الاستفادة منها في رفع الكفاءة والاعتمادية في مختلف شبكات المياه والكهرباء وأنظمة الإدارة البيئية الحديثة·
يذكر أن معرض تقنيات المياه والطاقة والبيئة ''ويتكس''، الذي يختتم اليوم الخميس، يضم 632 عارضاً ما بين كبريات الشركات الصناعية الوطنية والعربية والعالمية من 29 دولة، بالإضافة إلى أكثر من 20 مشاركة وعارض من الوزارات والهيئات والبلديات والدوائر الحكومية المعنية بموضوعات المعرض وجمعيات النفع العام·