الاتحاد

ثقافة

«ثقافية دبي» تعلن فتح باب الترشح لجائزة محمد بن راشد لداعمي الفنون

أعلنت هيئة دبي للثقافة والفنون عن فتح باب الترشح لـ”جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لداعمي الفنون 2010”، وهي المبادرة الأولى من نوعها في العالم العربي، والتي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في مارس 2009.
وترمي “جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لداعمي الفنون” إلى تكريم رعاة الفنون في المنطقة، وسيكون الاشتراك متاحاً أمام جميع الأفراد والمؤسسات الذين قدموا الدعم المالي في مجالات الفنون التشكيلية والفنون الأدائية والأدب والسينما، خلال الفترة بين عامي 2007 و2009.
وقال مشعل القرقاوي، مدير المشاريع والفعاليات في هيئة دبي للثقافة والفنون “إن الدعم والرعاية هما الحافز الأساسي لنمو وتطور الفنون. ولا شك أن الفنون ستبقى على الدوام مزدهرة بفضل الدعم السخي الذي يقدمه أشخاص ذوو توجهات وميول مشتركة، وممن يدركون ويقدرون أهمية توفير بيئة مثلى تحتضن العقول المبدعة وتساعدها على الانطلاق نحو آفاق واعدة في مختلف الفنون”.
وأضاف القرقاوي “للمرة الأولى في المنطقة، تأخذ دبي زمام المبادرة لتكريم رعاة وداعمي الفنون، ممن كان لجهودهم وإسهاماتهم بالغ الأثر في ترسيخ مكانة دبي كمدينة تنعم بحركة فنية وثقافية مزدهرة، فضلاً عن دورهم الكبير في الشهرة الواسعة التي يحظى بها المشهد الفني بدبي على الساحة الدولية. وتعكس هذه الجائزة، التي يقدمها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الأهمية البالغة التي توليها الإمارة لرعاية ودعم الفنون”.
وتابع القرقاوي قائلاً “إن أهمية الدور الذي يلعبه الرعاة والداعمون لا تقتصر على تطوير المشهد الثقافي فقط، بل إنه يعكس وعياً اجتماعياً لمجتمع مدني ناضج، يحرص أفراده على التواصل والتفاعل مع الفكر المبدع ورعايته، وهو ما تصبو إليه دبي، ومن هنا تنبع أهمية دعم الفنون بالنسبة لنا جميعاً”.
وبحسب لائحة الجائزة يمكن تقديم طلبات الترشح ضمن أربع فئات هي “داعمو الفنون المتميزون”، و”داعمو الفنون”، و”مساندو الفنون”، و”أصدقاء الفنون”. وتتوافر طلبات الاشتراك مع المزيد من المعلومات بخصوص الجائزة عبر الموقع الإلكتروني www.d baic lt re.ae/paa علماً بأن آخر موعد لتقديم الطلبات هو الخامس عشر من فبراير المقبل.
وسيتم تسليم جوائز الدورة الأولى في مارس 2010 خلال معرض “آرت دبي 2010”، المعرض الفني الرائد في المنطقة والذي يقام سنوياً في دبي.

اقرأ أيضا

مرارة الواقع واستشراف المستقبل قاسم مشترك بين الروايات