الاتحاد

الإمارات

سيف بن زايد : آيسنار أبوظبي استقطب أكبر الشركات العالمية

سيف بن زايد يستمع إلى شرح من الريسي عن سيارة الرادار المتحرك خلال جولته في معرض آيسنار 2008

سيف بن زايد يستمع إلى شرح من الريسي عن سيارة الرادار المتحرك خلال جولته في معرض آيسنار 2008

قام الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية بجولة تفقدية في مؤتمر و معرض الأمن الدولي ودرء المخاطر ''إيسنار أبوظبي ''2008 الذي يختتم أعماله غداً في أبوظبي · وشملت جولة سموه العديد من الأجنحة للشركات ·
واستمع سموه خلال الزيارة إلى شرح مفصل عن العديد من الأنظمة والمعدات الأمنية من العارضين، وأبدى اهتماما كبيرا بتلك التقنيات التي تؤكد أن المعرض استقطب أكبر الشركات العالمية في هذا المجال·
وأوصى مؤتمر الأمن الدولي ودرء المخاطر ، بتوفير الاهتمام والعناية اللازمة بالمخاطر الأمنية المنظورة وغير المنظورة والكوارث الطبيعية من خلال تطوير آليات التنبؤ بها والجاهزية لمواجهتها وإزالة آثارها·
وطالب المؤتمر الذي أقيم على هامش معرض الأمن الدولي ودرء المخاطر واختتم أعماله مساء أمس، بتعزيز البنية التحتية للجهات المختصة لمواجهة المخاطر الأمنية سواء كانت من الطبيعة أو من صنع الإنسان أو بهدف التخريب·
وأكد المشاركون في المؤتمر أن النهضة العمرانية المتسارعة التي تشهدها مدن دولة الإمارات، هي تطور كبير يحتاج لاستباقه بتنمية أمنية متوازية من خلال توفير بنية تحتيةٍ أمنيةٍ غير تقليدية، تعزز أمن وسلامة المجتمع·
ودعت التوصيات إلى تشجيع البحث العلمي الأمني المؤدي للتعرف على المشكلات والمخاطر الأمنية وأسبابها وجذورها مع ضرورة تعميم نتائج تلك البحوث العلمية واعتمادها أساساً لاتخاذ القرارات الأمنية على كافة المستويات الدولية والمحلية·
ونوه المؤتمر إلى أهمية تطوير التقنيات الحديثة وتسخيرها لخدمة الأمن والسلامة العامة مع مراعاة احترام حقوق الإنسان والحريات الشخصية·
وأوصى المؤتمر بوضع خطط واستراتيجيات واضحة للتعاون الدولي في مجال مكافحة الجرائم العابرة للحدود والعمل على إبرام اتفاقيات التعاون القضائي والفني الجماعية والثنائية لمكافحة الجرائم الدولية·
وأكدت التوصية الثامنة على تعزيز التعاون الدولي في مجال تدريب المسؤولين القضائيين على كيفية التعامل في المسائل المتعلقة بالتعاون القانوني في مجال مكافحة الجريمة مع تذليل حاجز اللغة وغيره من الموانع البيروقراطية·
واتفق المشاركون على التطوير المستمر للاتفاقيات والمعاهدات الدولية الأمنية وجعلها أكثر قوة وإلزامية وتضمينها آليات وأطر واضحة للتنفيذ والمتابعة·
كما اتفق المؤتمر على التركيز على الجانب التوعوي للمؤتمرات واللقاءات العلمية الأمنية بتحقيق الشراكة والتواصل مع مختلف قطاعات المجتمع لاكتساب ثقتها ودعمها وتعاونها بالقدر الذي يحقق سياسات المشاركة المجتمعية الفاعلة في تحمل المسؤوليات الأمنية· وأكد المؤتمرون أهمية اللقاءات العلمية الدولية التي تجمع العلماء والخبراء لدراسة المشكلات والمخاطر الأمنية المعاصرة وتبادل الخبرات، وتوسيع قاعدة المشاركة فيها·
وأعلن المقدم الدكتور محمد سعيد الحميدي مدير معهد تدريب الضباط رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر عن النتائج التي تم التوصل إليها، مشيرا إلى أن نخبة من قادة الشرطة الدولية والإقليمية والمحلية والمهتمين بالأمن ودرء المخاطر للدراسة والحوار التقوا خلال جلسات المؤتمر لمناقشة بعض المسائل الأمنية المعاصرة التي تهم المجتمع الدولي وتتطلب تعاونه الصادق·
وقال الحميدي في بيان صحفي صادر عن اللجنة العلمية لمؤتمر الأمن الدولي ودرء المخاطر: ''إنه في ضوء الانفتاح الاقتصادي والنهضة العمرانية التي تشهدها المنطقة وفي ظل عولمة الجريمة وتفاقم المخاطر الأمنية، من الضروري أن تتواصل مثل هذه اللقاءات لتعزيز الفكر الأمني وتبادل الخبرات وتوحيد الجهود في مواجهة الجريمة ودرء المخاطر·
وأضاف: '' تُعد فكرة تنظيم معرض ومؤتمر الأمن الدولي ودرء المخاطر بصفة دورية عملاً مقدراً ومعلماً بارزاً لإسهامات دولة الإمارات في دعم جهود الأمن و السلامة على المستوى الإقليمي والدولي·
وخلصت اللجنة العملية إلى أن المسائل الأمنية الرئيسة التي برزت خلال جلسات المؤتمر '' العنف والإرهاب الدولي، جرائم الاتجار بالبشر، الجرائم الإلكترونية، الجريمة المنظمة والكوارث الطبيعية غير المنظورة'' تشكل الأولوية القصوى للمجتمع الدولي والإقليمي والمحلي· ودعت اللجنة إلى بذل الجهد العلمي والفني والاجتماعي بشكل منظم تتكاتف حوله الجهود ويتم التنسيق من خلال تحقيق الرؤى و أهداف الأمن والسلامة العامة التي تتطلع إليها المجتمعات المعاصرة·


سيف بن زايد يحضر احتفال العربية
بمرور خمس سنوات على انطلاقها

دبي ( وام ) - حضر الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية الحفل السنوي الذى أقامته '' قناة العربية '' مساء أمس بمناسبة مرور خمس سنوات على انطلاق بثها الفضائى بمدينة دبى للإعلام·
كان فى استقبال سموه لدى وصوله موقع الحفل فى فندق انتركونتننتال فيستيفال سيتي بدبى الشيخ وليد الإبراهيم رئيس مجلس إدارة مجموعة الشرق الأوسط وام بي سي وعبد الرحمن الراشد مدير عام قناة العربية وعدد من المسؤولين فى القناة ·
وحضر الحفل أيضا معالى الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالى والبحث العلمى ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء وعدد من كبار الشخصيات والوزراء والمسؤولين بعدد من الدول العربية والإسلامية ومعالي الدكتورعبدالله بن عبدالعزيز بن معمر سفير المملكة العربية السعودية لدى الدولة ، إضافة الى لفيف من القيادات الإعلامية والفنانين والمدعوين ·


القوات المسلحة تعقد صفقة بقيمة 271 مليون درهم لتأمين حدود الدولة

ابوظبي - أعلنت شركتا ''أدفانسد إنتجريتد سيستمز'' و''إيه جي تي'' عن عقد صفقة بقيمة 271 مليون درهم مع القيادة العامة للقوات المسلحة بالدولة، تنص على تزويد الطرف الثاني بالتقنيات والأنظمة الحديثة والخاصة لتأمين حدود الدولة·
وتشارك شركة أدفانسد إنتجريتد سيستمز الوطنية في المعرض ''آيسنار أبوظبي ''2008 بجناح كامل تعرض فيه إمكانياتها التقنية وخدماتها المتطورة في مجال حماية الحدود الجوية والبرية والبحرية للدول من خلال توفير الحلول الأمنية المبنية على أحدث التقنيات العالمية·
وقال المهندس خلفان الشامسي مدير المشاريع بشركة أدفانسد إنتجريتد سيستمز في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس على هامش فعاليات المؤتمر ''يهدف المشروع إلى تزويد حدود دولة الإمارات بنظام عال من التقنية لكشف وتعريف ومتابعة المتسللين عن طريق استعمال منظومة متكاملة من أجهزة الكشف والاستشعار''·
وأعلن الشامسي أنه سيبدأ العمل بالنظام الأمني الجديد اعتبارا من الشهر المقبل، وسيتم تنفيذ المشروع على مراحل متتالية·
وأضاف الشامسي: ''يتميز النظام بدرجة عالية من الدقة والآلية مما يقلل الحاجة للعناصر البشرية لإدارة النظام، وسيتم تطبيقه على مراحل·
وأشار إلى أنه سيتم تزويد القوات المسلحة بمنظومة الكترونية وأجهزة استشعار تعمل على تأمين الحدود دون الحاجة لأعداد كبيرة أو ملحوظة من الأفراد، وقد تم تطوير تلك المنظومة خصيصا للإمارات للتناسب مع احتياجاتها وطبيعة تضاريس الحدود·
وذكر الشامسي أن ''أدفانسد إنتجريتد سيستمز'' شكلت تحالفات استراتيجية مع أكثر شركات العالم تقدما في المجال الأمني مما يمكنها من تقديم أنظمة تستجيب لأعقد المتطلبات الأمنية·
ونوه إلى أن الشركة عملت على توفير أنظمة متكاملة تخدم المتطلبات الأمنية للدولة لمواجهة أشد التحديات والمخاطر الأمنية المعاصرة من حماية المؤسسات والمرافق الحيوية إلى حماية الأمن الوطني، باستخدام أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة من أجهزة وبرامج في أنظمتها لتزود عملاءها بأفضل أنظمة حفظ الأمن وأكثرها تقدما·

الداخلية تشارك بـ 25 جناحاً
في معرض الأمن الدولي

أبوظبي - تشارك وزارة الداخلية في فعاليات معرض الأمن الدولي ودرء المخاطر بـ 25 جناحا تمثل عدة قيادات وإدارات في الوزارة·
وأكد العميد أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية بالشرطة والمشرف على الأجنحة الاهتمام الذي توليه وزارة الداخلية بالمشاركة في فعاليات هذا المحفل·
وقال الريسي: ''إن هذا الحدث يعتبر من أهم المعارض المتكاملة في مجال الأمن الدولي، وذلك لعرض الأحهزة الأمنية وما حققته وزارة الداخلية من تقدم في توظيف أحدث التقنيات الحديثة لتوفير الأمن والاستقرار اللذين تنعم بهما الدولة·''
وأشار الريسي إلى أن عدد الأجنحة التي تشارك بها القيادات والإدارات المختلفة بوزارة الداخلية بلغت 25 جناحا مختلفا تبرز من خلالها التطور التقني والبرامج والحلول الحديثة التي توظفها الوزارة في المجالات الشرطية والإدارية لمواكبة الأجيال الحديثة والنهضة الحضارية والتنموية الهائلة التي تحققها الدولة في المجالات المختلفة·
وأوضح الريسي أن أجنحة الوزارة يتم من خلالها عرض العديد من الأنظمة والحلول منها عرض نظام الإحصائيات الجغرافية وأجهزة الدفع الالكتروني وتحديد مواقع المتصل بغرفة العمليات وبرنامج البلاغات وهو تقنية تعتبر من الأجيال الحديثة ويستخدم في غرفة العملـــــيات لاستقبال البـــــلاغات وتســـــجيلها وتوجيه الدوريات إلى مواقع الحوادث وبرنامج الفلير وهو برنامج للتصوير من خــــلال طائــــــرات الشـــــرطة ويتم من خلاله البث مباشـــــرة الى غرف العمليات·
وأوضح العميد الريسي أنه سيتم الاستفادة من المعرض في تعريف زواره بأهداف ورؤية الشرطة المجتمعية في الحرص على معالجة القضايا المجتمعية ووضع الدراسات والحلول لها بالإضافة الى تعريفهم بمركز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة ودوره في حفظ حقوق هذه الفئة من المجتمع وتحقيق تكافؤ الفرص والمساواة ، بجانب عرض نظام التوظيف الإلكتروني·



وفود عربية وأجنبية تزور جناح كاراكال

شهد جناح شركة ''كاراكال الدولية'' في معرض الأمن الدولي ودرء المخاطر ''آيسنار ''2008 إقبالا لليوم الثاني على التوالي من قبل مسؤولي الأمن ورؤساء الوفود العربية والأجنبية وسفراء الدول المعتمدين بالدولة المشاركين في مؤتمر الأمن المصاحب للمعرض·
وزار جناح كاراكال الدولية المملوكة لشركة توازن القابضة التابعة بالكامل لمكتب برنامج التوازن الاقتصادي رؤساء الوفود وسفراء دول كوريا الجنوبية والنمسا وألمانيا وقطر وأستراليا بالإضافة إلى عدد من كبير القيادات الأمنية والخبراء والمختصين والمهتمين بشؤون الأمن والدفاع·
وأبدى الزوار إعجابهم بمنتجات شركة كاراكال الدولية والجودة التي تتمتع بها والتي مكنتها من منافسة مثيلاتها في الأسواق العالمية·
وأشاد رؤساء الوفود الأمنية والسفراء والخبراء الزائرين عقب استماعهم إلى عرض من مسؤولي كاراكال الدولية بالإنجازات الكبيرة التي حققتها الشركة خلال فترة زمنية قصيرة والشهرة العالمية التي حققتها والمراحل المتقدمة التي وصلت إليها منتجاتها المختلفة خاصة '' مسدس كاراكال '' الذي شهد إقبالا إقليميا وعالميا نتيجة مواصفاته العالمية التي ينافس بها مثيلاته في الأسواق الدولية مما مكن الشركة من تسويق جميع إنتاجها لسنوات قادمة·


وزير الداخلية يستقبل كبار الضيوف

أبوظبي (الاتحاد) استقبل الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، ظهر أمس كلا على حدة، معالي وزير الدولة لشؤون الأمن الداخلي البريطاني اللورد آدم ويست، ومعالي وزير الدفاع المدني الإيطالي جويدو بيرو تولازو، ومدير الشرطة البريطاني طارق غفور ووكيل وزارة الداخلية في اليمن اللواء محمد عبدالله القوسي إضافة لعدد من العارضين لكبرى الشركات العالمية·
جاء ذلك على هامش زيارتهم لمعرض الأمن الدولي ودرء المخاطر ''آيسنار ''2008 الذي يختتم أعماله غداً، حيث تبادل سموه النقاش مع ضيوفه حول سبل تعزيز التعاون الأمني والفرص المتاحة لتبادل الخبرات مع تلك الدول·
وأعرب الضيوف عن ارتياحهم لمستوى الإعداد والتنظيم والزخم الذي يشهده المعرض·
حضر اللقاءات إلى جانب سموه الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية والعميد ناصر لخريباني النعيمي مدير عام مكتب سمو الوزير وعدد من كبار الضباط·
وكان سموه اطلع خلال زيارته أمس لمعرض ومؤتمر الأمن الدولي على ما تم الوصول إليه من تقنيات حديثة وبرامج تعكس أحدث ما وصل إليه العلم في مجال المعدات الأمنية وأجهزة السلامة والأمن ودرء المخاطر، بالاضافة إلى التقنيات الخاصة بالتصدي لدرء لمخاطر الجريمة وتقنيات السيطرة عليها ومكافحتها·
وزار سموه خلال الجولة جناح شرطة أبوظبي، حيث اطلع على التقنيات التي تستخدمها شرطة أبوظبي في كافة المجالات الأمنية، واستمع إلى شرح مفصل عما تقوم به غرفة العمليات المشتركة لشرطة أبوظبي من مهام أمنية لخدمة المجتمع·
واطلع سموه على إحدى مركبات الضبط المروري بإدارة المرور والدوريات وما تحتويه من فعاليات أمنية في عمليات الضبط المروري·
رافق سمــــوه أثناء الجولة كل من العميد ناصر لخريباني النعيمي مدير عام مكتب ســـمو وزير الداخلية والعميد مطر سالم مساعد النيادي رئيس اللجنة المنظمة والعـــــميد أحمد ناصر الريسي مدير عام العـــــمليات المركزية نائب رئيس اللجــــنة المنظمة والعميد محمد العوض المنــــهالي مدير عام الموارد البشــرية وعـــــدد من كبار ضباط الشرطة·

قيمة الواحدة 4,5 مليون درهم
عرض أول سيارتين من الفانتوم المصفحة


أبوظبي (الاتحاد)- ضم معرض الأمن الدولي ''إيسنار ابوظبي ''2008 أول سيارتين تنتجان في العالم من طراز ''الفانتوم المصفحة'' والمطولة من فئة VR7 موديل 2008 والذي استغرق صنعه عاما·
وتبلغ قيمة كل سيارة 4,5 مليون درهم ويصل وزنها إلى 4,5 طن وقوتها 453 حصانا، بينما تقدر سعة محركهابـ 6,75 لتر·
وقال كاظم حسن مدير شركة ''أبوظبي موتورز'' الوكيل المعتمد لسيارات رولزرويس لـ ''الاتحاد'': إن السيارة مضادة لتفجير الديناميت والرصاص ،وصـــــادق عليها مكتب الرماية والقذائف في ميونخ· ويتطابق تصفيح الدرع التام في الســـــيارة مع مواصـــــفات الحماية فئة "BRV 9991" VR7والتي قبــــلت في المختبرات البالستية في ميونخ''·
وأكد كاظم حسن أن السيارة مجهزة بأعلى متطلبات الحماية والمواصفات التي تؤمن ركابها·
وأشار إلى أن السيارة المصفحة اعتمدت لدى المختبرات البالستية في كل من ميونخ و ميرليش و أولم وأيضا المكتب الفديرالي للبحث الجنائي في فيزبادن و مصنعي السيارات الألمانية·
وطلبت ''أبوظبي موتورز'' سيارتين من هذا الطراز إحداهما بيضاء والأخرى سوداء· وتعتبر الفانتوم المصفحة والمطولة أول سيارة في العالم من فئتها تعتمدها'' رولزرويس''·
واوضح حسن ان السيارة تمتلك جميع المواصفات العصرية ابتداء من الفاصـــــل الزجاجي والتلفزيون والثلاجة وانتهاء بالزجــــــاج الخلفي الذي يمـــــكن أن يصبح مخفيا من خلال تقنية داخل السيارة·
ولفت حسن إلى ان السيارة مقاومة للرصاص ومضادة لدرع المصفح في مناطق محددة تتعلق بالسقف لغاية45 بوصة والشبابيك في وضع الاستقرار·

اقرأ أيضا

سعود بن صقر: «تيري فوكس الخيري» يعكس قيم الإمارات