الاتحاد

الاقتصادي

«طيران أبوظبي» و «ماكسمس» و «رويال» توحد المشاركة في «دبي للطيران 2011»

نموذج تصميم للجناح الموحد للشركات الثلاث خلال المعرض

نموذج تصميم للجناح الموحد للشركات الثلاث خلال المعرض

أبوظبي (الاتحاد) - تعتزم ثلاث من شركات الطيران الرائدة في أبوظبي، “طيران أبوظبي وماكسمس ورويال” المشاركة معاً للمرة الأولى خلال دورة العام الحالي من معرض دبي الدولي للطيران، الذي يستضيفه مركز معارض مطار دبي الدولي في الفترة من 13 إلى 17 نوفمبر الحالي، حيث تعرض الشركات الثلاث مجتمعة مجموعة منتجاتها وخدماتها الشاملة خلال الفعالية، إضافة إلى الإعلان عن بعض الخطوات الاستراتيجية الهامة.
وتتصدر الشركات الثلاث طيران أبوظبي، التي تعد أكبر مشغّل للمروحيات التجارية والطائرات ذات الأجنحة الثابتة في الشرق الأوسط، وتمتلك الحصة الأكبر في “رويال جت”، الشركة الرائدة عالمياً في خدمات الطيران الخاص الفاخر، و”ماكسِمس” للشحن الجوي، الرائدة في خدمات الشحن الجوي بالشرق الأوسط.
وفي الوقت الذي تتصدر فيه كل من الشركات الثلاث القطاع الذي تعمل به، إلا أنها تعمل معاً في دعم رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، حيث يأتي الطيران من بين القطاعات الرئيسة التي تدفع عجلة النمو والتنوع الاقتصادي في عاصمة الإمارات.
ونجحت الشركات الثلاث في ترسيخ مكانة أبوظبي باعتبارها واحدة من أهم مراكز الطيران في العالم، ويبرهن النمو والنجاح المتواصل الذي تحققه هذه الشركات على الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة.
وتشغّل طيران أبوظبي، أسطولاً يضم أكثر من 60 من الطائرات المروحية والطائرات ذات الأجنحة الثابتة، يمكّنها من توفير مجموعة من أهم الخدمات المتخصصة وبوجه خاص في قطاع النفط، ويعمل بالشركة ما يزيد عن 800 موظف من بينهم 150 طيارا و150 من مهندسي صيانة الطائرات.
وصرح نادر الحمادي، رئيس مجلس إدارة طيران أبوظبي، بأن الشركة تحقق مستويات مميزة من الأداء والخدمات منذ 35 عاماً، وتواصل تلبية كافة متطلبات كبار عملائها في قطاع النفط، وتنوع خدماتها في قطاعات أخرى.
وقال: “حافظت طيران أبوظبي أيضاً على مكانتها الرائدة في خدمات التدريب وصيانة المروحيات، وسوف نكشف عن خطوات هامة في هذا الصدد خلال فعاليات معرض دبي للطيران”. من جهة أخرى، وفي إطار خطتها الاستراتيجية الخمسية المتواصلة أعلنت “رويال جت” عن مبادرات استراتيجية جديدة ومتعددة.
وقال “شين أوهير” الرئيس والمدير التنفيذي للشركة “ وضعنا بموجب هذه الخطة أهدافاً متوسطة وطويلة الأجل للعمل والمبيعات، ومن الأهداف الرئيسية لهذه الخطة تحقيق زيادة كبيرة في حجم ومرونة أسطولنا، ليضم 20 طائرة مع حلول العام 2015، إضافة إلى تعزيز خدماتنا المميزة وانتشارنا حول العالم”.
وفي الوقت ذاته شرعت “ماكسِمس” للشحن الجوي في برنامج طموح للتوسع بتكلفة بلغت 350 مليون درهم ، والذي شهد تسليم الطائرة الأولى ضمن ثلاث طائرات شحن من طراز “إيرباص” A300-600RP2F في أغسطس الماضي.
وأوضح فتحي هلال بوهزاع، الرئيس والمدير التنفيذي للشركة، أن برنامج التوسع الذي يرتكز على شراء ثلاث طائرات عالية الكفاءة يجري تحويلها إلى طائرات شحن، يهدف إلى تسهيل تبني الشركة لنمط مزدوج من العمليات يشمل خدمات الشحن العارض وحلول تأجير الطائرات بنظام ACMI الذي يتضمن تأجير الطائرة والطاقم والصيانة والتأمين.
وأشار بوهزاع إلى أن برنامج التوسع يبرهن من جديد على تنامي مكانة الشركة عالمياً باعتبارها مزوداً رائداً لخدمات الشحن الجوي الشاملة حول العالم.
وأضاف أن اتفاقيات تأجير الطائرات بنظام ACMI تشكّل جزءاً كبيراً من مجموعة خدمات “ماكسِمس” للشحن الجوي التي تتطلع إلى العديد من فرص النمو المستقبلية في هذا الجانب.
يشار إلى، أن مجموعة شركات طيران أبوظبي تشارك في معرض دبي للطيران 2011 من خلال جناحها رقم C-200 في صالة العرض المركزية بمركز مطار دبي للمعارض، كما سيشهد Chalet 53-54 حضوراً مشتركاً للشركات الثلاث خلال فعاليات المعرض.

اقرأ أيضا

"أونكتاد": الإمارات زادت القيمة المضافة في قطاعاتها الإنتاجية