طوكيو - وكالات الأنباء: اتهمت صحيفة ''الجماهيرية'' الرسمية الليبية أمس، دولاً عربية بالضلوع في ''مؤامرة'' للتنازل عن حق عودة الفلسطينيين مقابل موافقة الإسرائيليين على مبادرة السلام العربية، مؤكدة أن ليبيا لن تشارك فيها وسترسل الفلسطينيين المقيمين على أراضيها الى قطاع غزة· وكانت ليبيا قد أعلنت انها ستقاطع القمة العربية التي ستعقد في الرياض في الثامن والعشرين من مارس الجاري· وقالت الصحيفة تحت عنوان ''الصفقة السوداء'' إن ''ملايين اللاجئين الفلسطينيين تجري الآن محاولة لبيعهم بالجملة كثمن لإقناع الإسرائيليين بقبول ما يسمى مبادرة بيروت'' العربية· وتابعت ''بموجب هذه الصفقة السوداء سيتم توطين كل فلسطينيي الشتات في البلدان التي يقيمون فيها· على هذا النحو سيصبح الفلسطينيون في لبنان لبنانيين وفي سوريا سوريين وفي ليبيا ليبيين وفي مصر مصريين، وبهذه الطريقة سيتم تصفية القضية الفلسطينية''· وأكدت الصحيفة أن ليبيا ''لن تكون شريكاً في التنازل عن حق عودة اللاجئين وتوطينهم بعيداً عن وطنهم'' داعية سوريا ولبنان ''الى إحباط المؤامرة''· وأوضحت أن ''ليبيا تجري اتصالات لتمكين الاف الفلسطينيين المقيمين فيها من الذهاب الى قطاع غزة عن طريق مصر قبل تنفيد مؤامرة توطينهم في الدول العربية''· ومن جانب آخر، اعتبر نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شيمون بيريز أمس، المبادرة السعودية لتسوية الصراع العربي - الإسرائيلي ''خطوة إلى الأمام'' غير انه رأى فيها مجرد نقطة انطلاق للمفاوضات· وتنص المبادرة العربية للسلام على تطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول العربية في مقابل انسحاب إسرائيل التام من الأراضي العربية التي احتلتها في 1967 وإقامة دولة فلسطينية وتسوية مشكلة اللاجئين الفلسطينيين· وأضاف بيريز ''أن من بين المواضيع الشائكة في هذه المبادرة موضوعي اللاجئين والقدس، معتبراً أن هذين الموضوعين يستلزمان مفاوضات طويلة وشاقة لحلهما''· وأعرب بيريز الذي يزور اليابان لمناسبة مؤتمر متعدد الأطراف حول مسيرة السلام تنظمه اليابان، عن اسفه ''للشروط المسبقة'' الواردة في المبادرة، وخصوصاً تلك المتعلقة بحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة الى ديارهم·