الاتحاد

الإمارات

الحكام وأولياء العهود ونواب الحكام يؤدون صلاة عيد الأضحى

سلطان القاسمي خلال أداء صلاة العيد بحضور سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي وجموع المصلين

سلطان القاسمي خلال أداء صلاة العيد بحضور سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي وجموع المصلين

أدى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات صلاة عيد الأضحى المبارك صباح أمس مع جموع المصلين.
الشارقة
أدى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة صباح أمس صلاة عيد الأضحى المبارك بمصلى البديع بمدينة الشارقة.
وأدى الصلاة إلى جانب سموه، سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، والشيخ خالد بن عبد الله بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والشيخ محمد بن أحمد بن سلطان القاسمي مدير مكتب رئيس مجلس النفط، والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي مدير مكتب سمو الحاكم، والشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي مدير دائرة المعلومات والحكومة الإلكترونية بالشارقة، والشيخ محمد بن سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي.
كما أدى الصلاة خميس بن سالم بن خميس السويدي رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة، والدكتور عمرو عبد الحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي، وعدد من أعضاء المجلسين التنفيذي والاستشاري لإمارة الشارقة، وكبار المسؤولين بالشارقة، وجمع غفير من المصلين من أبناء الدولة والجاليات العربية والإسلامية. وألقى فضيلة الدكتور عزيز بن فرحان العنزي مدير مركز الدعوة والإرشاد بدبي خطبة العيد التي دارت حول فضل الأضحية في الإسلام وعلاقتها بقيم البذل والعطاء والتآخي ومردود ذلك على المجتمع الإسلامي.
وحث الخطيب المصلين على تقوى الله في السر والعلن وأن يقوم المسلم على أداء حقوق إخوانه المسلمين. كما حث الخطيب المصلين على التراحم والتوادد وصلة الرحم وبر الوالدين وبذل السلام وإطعام الطعام، وعلى أن يجعلوا من هذا العيد فرصة للتقارب ونبذ الخلافات والابتعاد عن الشحناء والبغضاء، وحذر من الذنوب والمعاصي صغيرها وكبيرها، وبين شؤمها وسوء عاقبة أمرها على البلاد والعباد. وأوصى المسلمين بالحرص على تربية أولادهم تربية إسلامية صحيحة وتنشئتهم على معالي الأمور والابتعاد بهم عن المراتع الوخيمة، فإن الشباب هم عماد الأمة. وحث الآباء على الوعي الدائم لما يحيط بأبنائنا من فتن ومغيرات قد تؤدي بهم إلى السقوط وخسارة الدنيا والآخرة وأخطرها آفة المخدرات.
وفي ختام خطبته سأل الله أن يتم للحجاج حجهم وأن يعودوا إلى أوطانهم بأجر وغنيمة. ودعا لولاة أمور هذه البلاد المباركة وسأل الله للأموات منهم المغفرة والرحمة وللأحياء التوفيق والسداد لما فيه عز الملة وصلاح الأمة. ودعا للمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات.
وعقب صلاة عيد الأضحى المبارك، تبادل صاحب السمو حاكم الشارقة التهاني بهذه المناسبة الإسلامية الكريمة مع مهنئيه من الشيوخ وكبار المسؤولين ووجهاء وأعيان البلاد والمواطنين والمقيمين من أبناء الجاليات العربية والإسلامية.
عجمان
كما أدى صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان صباح أمس صلاة عيد الأضحى المبارك بمصلى مسجد الشيخ راشد بن حميد النعيمي بمدينة عجمان.
وأدى الصلاة إلى جانب سموه، الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل حاكم إمارة عجمان للشؤون المالية والإدارية، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس الديوان الأميري، وعدد من الشيوخ وعبدالله أمين الشرفا المستشار بديوان صاحب السمو حاكم عجمان، وعدد من الشيوخ ووجهاء وأعيان البلاد وكبار المسؤولين والمواطنين وأبناء الجاليات العربية والإسلامية.
وأم المصلين فضيلة الشيخ حسين معين الحوسني مدير المعهد الإسلامي في عجمان الذي قال إن اليوم هو يوم النحر يوم الحج الأكبر يوم عيد الأضحى وهو من أعظم الأيام عند الله تعالى. ففي مثل هذا اليوم في السنة العاشرة من الهجرة وقف رسول الله في حجة الوداع خطيباً في أصحابه يحثهم على طاعة الله تعالى ويعظم شعائره ويرسي مبادئ الإسلام التي تدعو إلى إشاعة الأمن وتماسك المجتمع ووحدته ونبذ الفرقة والاختلاف والحفاظ على حقوق الناس وصيانة حرماتهم ونشر ثقافة التسامح بينهم والحث على التعاون على البر والتقوى. كما استشهد بموقف يوم عرفة عندما استمع المسلمون لخطبة البلاغ التي أعلن فيها رسول الله محمد صلى الله علية وسلم عن أعظم ميثاق لحقوق الإنسان عجبت منه البشرية جمعاء عندما قال علية السلام “دماؤكم وأموالكم وأعراضكم بينكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا”.
وأكد فضيلته أنه ليس هناك عمل في هذا اليوم أجلّ ولا أفضل من النحر الذي هو سنة مؤكدة على كل مستطيع، مشيراً إلى أن وقت الأضحية يوم العيد وأيام التشريق وسنة الأضحية الأكل منها والتصدق منها على الفقراء والمحتاجين والإهداء للأقارب والجيران. فالإطعام عبادة عظيمة تتعلق فيها الطاعة لله بالإحسان إلى الناس ويظهر فيها تغلب المؤمن على شهواته ودواعي نفسه تغلباً يؤهله لمزيد من التقوى التي هي التحرج من المساس بحدود الله ومحارمه وهي أسمى الغايات في أفق إصلاح الإنسان وصلاحه.
وأشار إلى أهمية جعل الأعياد أيام طاعة لله وعبادة وتجنب الموبقات والمعاصي ومنكرات الأمور لما يرجع فيها من عوائد الخير والإحسان ففيه شرعت صلاة العيد فيجتمع المسلمون وتلتقي قلوبهم وأبدانهم على طاعة الله تعالى فتزيد عبادتهم وتسمو أنفسهم وتعلو محبتهم وفيه يكون التواصل بين الناس فيزور المسلم أرحامه ويجتمع مع أحبابه وجيرانه.
وتمنى الخطيب في نهاية الخطبة من المولى العلي القدير أن يوفق قيادتنا الرشيدة إلى ما فيه خدمة الإسلام وخير البلاد والعباد وان يعيد هذه المناسبة المباركة على الأمة الإسلامية بالخير والعزة والرفعة.
وبعد الانتهاء من شعائر صلاة عيد الأضحى المبارك والخطبة، تبادل صاحب السمو حاكم عجمان التهاني مع الشيوخ وكبار المسؤولين ووجهاء وأعيان البلاد وأبناء الدولة والمقيمين من أبناء الجاليات العربية والإسلامية.
الفجيرة
كذلك أدى صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة صلاة عيد الأضحى المبارك صباح أمس مع جموع المصلين بمصلى العيد الكبير وسط مدينة الفجيرة.
وأدى الصلاة إلى جانب سموه، سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، والشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة، والشيخ راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، والشيخ مكتوم بن حمد بن محمد الشرقي، والشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي رئيس هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة، والشيخ المهندس محمد بن حمد بن سيف الشرقي مدير الحكومة الإلكترونية في الفجيرة، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين ورؤساء ومديري الإدارات الاتحادية والمحلية وأعيان البلاد وجمع غفير من أبناء الأمتين العربية والإسلامية.
وقال فضيلة الشيخ صلاح الخراز الواعظ بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالفجيرة إن الله أنعم علينا بنعمة الإسلام الذي بني على أسس وقواعد ثابتة يرسم الأحكام والنظام وفيه تتوازن الأوامر وأن الدين كامل شامل يخاطب العقل والقلب وهو الصراط الحق الواقي من الكبوة جامع للسلوك الإنساني وطيب المكسب وصلاح المال والأكل الحلال والنفقة في الإحلال والإحسان على اليتيم والبعد عن أكل الحرام لأنه يعمي البصيرة وينزع البركة ويجلب الفرقة والشحناء.
وتناول الخطيب الأعياد بوصفها مواسم الأفراح والطاعات وأهمية زيارة الأرحام بصفتهم الأحق بالرعاية والعناية والأجدر بالإكرام والحماية وصلتهم فيها الخير والبركة وسعة الأفق وطيب المنبت وحسن الوفاء وقطعهم قطع للأثر والرزق والبركة وشر وبلاء في الدنيا والآخرة وحث النساء على الالتزام بالتعاليم الإسلامية من صلاة ونفقة وطاعة لله ورسوله والأزواج وحسن تربية الأجيال.
وتطرق الخطيب إلى الأضحية وبين ونوعيتها ووقت ذبحها وثواب من يقوم بها وأنها سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم.
ودعا الخطيب المولى عز وجل أن يتغمد الله فقيدي الوطن المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم طيب الله ثراهما بواسع رحمته وأن يسكنهما فسيح جناته وأن يحفظ الله دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات من كل سوء وأن ينعم على دولتنا وسائر البلاد الإسلامية بنعمة الأمن والأمان وأن يمدنا الله بالغيث والخيرة الكثير.
أم القيوين
أدى صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين صلاة عيد الأضحى المبارك بمسجد الشيخ زايد بمدينة أم القيوين.
وأدى الصلاة إلى جانب سموه، سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين. كما أدى الصلاة إلى جانب سموهما معالي الشيخ حميد بن أحمد المعلا والشيخ خالد بن راشد المعلا رئيس الديوان الأميري بأم القيوين والشيخ محمد بن راشد المعلا رئيس دائرة الآثار والمتاحف بأم القيوين، والشيخ سيف بن راشد المعلا رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بأم القيوين، والشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس دائرة الأراضي والأملاك بأم القيوين، والمهندس الشيخ أحمد بن خالد المعلا رئيس دائرة التخطيط والمساحة بأم القيوين، والشيخ أحمد بن سعود بن راشد المعلا والشيخ محمد بن سعود بن راشد المعلا والشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا، والشيخ عبدالله بن سعود بن راشد المعلا، والشيخ علي بن سعود بن راشد المعلا، والشيخ صقر بن سعود بن راشد المعلا، والشيخ حميد بن سعود بن راشد المعلا وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين والمواطنين وأبناء الجاليات العربية والإسلامية بأم القيوين.
وأمّ المصلين فضيلة الشيخ عبدالله المهدي الذي أوصاهم بتقوى الله حق التقوى ومراقبته في السر والعلانية والعمل بما يحب ويرضى.
وأشار إلى أنه في مثل هذا اليوم في السنة العاشرة من الهجرة وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع خطيباً في أصحابه يحثهم على طاعة الله تعالى ويعظم شعائر الله تعالى ويرسي مبادئ الإسلام التي تدعو إلى إشاعة الأمن وتماسك المجتمع ووحدته ونبذ الفرقة والاختلاف والحفاظ على حقوق الناس وصيانة حرماتهم ونشر ثقافة التسامح بينهم والحث على التعاون على البر والتقوى.
وأضاف أن الله سبحانه شرع ذبح الأضاحي تعظيماً لشعائره والإعلاء لذكره، فذبح الأضاحي أحب الأعمال إلى الله عز وجل في هذا اليوم لما يعود من الخير العميم والنفع العظيم على المضحي وعلى أهله ومجتمعه.
وبعد الانتهاء من الصلاة تبادل صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا وسمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا التهاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وتقبلوا التهاني من الشيوخ وكبار المسؤولين والمواطنين بهذا المناسبة السعيدة.
رأس الخيمة
أدى صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة صباح أمس صلاة عيد الأضحى بمصلى العيد الكبير في خزام برأس الخيمة.
وأدى الصلاة إلى جانب سموهما، الشيخ عمر بن صقر القاسمي رئيس مجلس إدارة شركة طيران رأس الخيمة، والشيخ فيصل بن صقر القاسمي رئيس الدائرة المالية رئيس المنطقة الحرة، والشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس دائرة الموانئ والجمارك، والشيخ جمال بن صقر القاسمي، والشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي، والشيخ خالد بن سعود بن صقر القاسمي، والشيخ صقر بن سعود بن صقر القاسمي، وعدد من الشيوخ والمسؤولين وجموع المواطنين وأبناء الجاليات العربية والإسلامية.
وأمّ المصلين فضيلة الشيخ أحمد محمد الشحي الذي أكد في خبطة العيد أهمية هذا اليوم في زيارة الأقارب وصلة الأرحام لما في ذلك من توادّ وتراحم وخلق المحبة والاحترام بين الناس والتمسك بكتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم والمحافظة على الصلاة وقراءة القرآن والاعتزاز بكتاب الله واتخاذه هداية ومنهجاً ودستوراً وتشريعاً وسلوكاً مع التحلّي بآداب الدين والتعاون على البر والتقوى.
وتطرق فضيلة الشيخ الشحي إلى فضل وثواب وجزاء ومكارم العشر من ذي الحجة التي خص الله تعالى بها عباده وكذلك أيام التشريق التي تعيد أيام تسبيح وذكر وصلاة على نبينا محمد عليه الصلاة والسلام، داعياً الله عز وجل أن يديم الصحة والعافية على صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وعلى إخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات وأن يحفظ دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها.
وبعد الانتهاء من أداء الصلاة والخطبة تبادل صاحب السمو حاكم رأس الخيمة التهاني بالعيد السعيد مع الشيوخ وكبار المسؤولين وجموع المصلين.

اقرأ أيضا

«محمد بن راشد للإدارة» تستضيف مؤتمر أبحاث الحكومة الرقمية