دنيا

الاتحاد

"الصحة العالمية": تراجع في إصابات "كورونا" بالصين

 مرضى تعافوا من كورونا أثناء قيامهم بتمارين في مركز معارض تم تحويله إلى مستشفى في ووهان

مرضى تعافوا من كورونا أثناء قيامهم بتمارين في مركز معارض تم تحويله إلى مستشفى في ووهان

أفادت منظمة الصحة العالمية، بأن عدد الإصابات بفيروس كورونا المتحور (كوفيد19-) يبدو أنه ينخفض في الصين، نقلاً عن بيانات جديدة خاصة بتحليل أكثر من 44 ألف حالة إصابة بالفيروس. ورغم ذلك، صرح مايك ريان رئيس برنامج الطوارئ الصحية لدى منظمة الصحة العالمية، في مؤتمر صحفي بجنيف بأنه "من المبكر للغاية معرفة ما إذا كان هذا الانخفاض المشار إليه سيستمر".

وأوضحت البيانات الطبية الصينية الجديدة أن 80 بالمئة من المرضى لا تظهر عليهم سوى أعراض خفيفة، بينما يعاني 14 بالمئة من مضاعفات شديدة مثل الالتهاب الرئوي، ويتطور المرض لدى 5 بالمئة إلى حالة حرجة، ويموت 2 بالمئة جراء المرض.

وشدد ريان على أن الإصابات ظلت نادرة نسبيا خارج دائرة انتشار فيروس كورونا المتحور (كوفيد 19-) الرئيسية في الصين وهي مقاطعة هوبي .

وانتشر فيروس كورونا المتحور المميت في نحو 24 دولة حول العالم وتسبب في فرض قيود على السفر، بما في ذلك داخل الصين، حيث تم إغلاق مدن ومناطق بأكملها. وأدى الفيروس أيضاً إلى اضطراب الشركات وتعليق الإنتاج في مصانع السيارات في الصين وأدى إلى إلغاء فعاليات صناعية ومسابقات رياضية.

وأعلن منظمو ماراثون طوكيو اليوم أن الماراثون المقرر في العاصمة اليابانية في أول مارس المقبل، سيقتصر فقط على مشاركة النخبة من العدائين والنخبة في فئة الكراسي المتحركة، ولن يسمح للعدائين الهواة بالمشاركة، وذلك بعد الإعلان عن حالات إصابة بفيروس كورونا المميت في العاصمة اليابانية.

ويعني هذا القرار أن الماراثون سيشهد مشاركة 176 عداء فقط و30 من المنافسين في فئة الكراسي المتحركة، بعد أن كان المفترض أن يشهد مشاركة 38 ألف متسابق.

وتعرضت صناعة السياحة العالمية لأضرار كبيرة بعدما ألغت شركات الطيران أو خفضت الرحلات الجوية إلى الصين وحظرت بكين أنشطة شركات السياحية الصينية التي تنظم جولات خارجية.

اقرأ أيضا

أنامل صغيرة.. «تبدع من البيت»