الاتحاد

الاقتصادي

«الملاحة العربية» تؤمن قرض تمويل لشراء ثلاث سفن

وقعت شركة الملاحة العربية المتحدة اتفاقية تسهيلات مصرفية، مع مجموعة من البنوك، بقيمة 275 مليون دولار( مليار درهم) لتمويل شراء وتملك ثلاث سفن من فئة A13 سعة الواحدة منها13,1 ألف وحدة نمطية.
وقالت الشركة في بيان صحفي أمس إنه ببنائها هذه السفن الثلاث بالإضافة إلى ست سفن أخرى مماثلة تستكمل شركة الملاحة العربية المتحدة طلبها بناء تسع سفن جديدة من شركة سامسونج للصناعات الثقيلة في كوريا الجنوبية، تبلغ قيمتها الإجمالية 1,5 مليار دولار أميركي.
وأضافت أنه سوف يتم تجهيز هذه السفن بأحدث تكنولوجيا إدارة الانبعاثات الحرارية؛ مما يجعلها من أكثر السفن حفاظاً على البيئة في السوق، ويأتي ذلك ليؤكد على حرص شركة الملاحة العربية المتحدة والتزامها بالتخفيف والحد من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون.
وقد تولى بنك قطر الوطني دور المرتب الأول والمنسق الرئيسي، حيث كلف بنك برقان - الكويت، والبنك التجاري القطري وبنك الدوحة كمرتبين رئيسيين وبنك الخليجي التجاري بدور البنك المرتب لهذه الصفقة الإقليمية المشتركة. كما وقام QNB بدور البنك الوكيل لعمليات التوثيق والتسهيلات والتأمين والحساب المصرفي، في حين تولى بي إن بي باريبا (سويسرا) دور هيكلة العملية.
وقال يورن هنجه، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة الملاحة العربية المتحدة: “تستفيد شركتنا من هذه التسهيلات لتمويل ثلاث سفن من أصل تسعة سفن في طور البناء”.
وأضاف هنجه: “إن شركة الملاحة العربية المتحدة تعتبر نجاح إتمام اتفاقية التسهيلات هذه مع كبار بنوك دول مجلس التعاون الخليجي بمثابة عربون للثقة التي توليها هذه المؤسسات لشركتنا وأسسها المتينة، وأدائها السليم القوي، إضافة إلى آفاق تطلعاتنا المستقبلية في خضم أوضاع السوق الحالية المليئة بالتحديات”.
وأضاف “عند تسلمنا السفن الجديدة سوف نتمكن من تعزيز قدرات أسطول الشركة التحميلية بشكل ملموس، محققين في الوقت نفسه توفيراً ملحوظاً على مختلف الصعد التشغيلية، مما يعزز من قدرة شركتنا على منافسة أكبر شركات الشحن البحري.
ويترافق ذلك مع عدد من التدبيرات التي تشمل تحسين شبكة خدماتنا وزيادة استثمارنا في نظم المعلومات وتحسين الكفاءات، ما من شأنه التأكيد على مكانة الشركة الريادية في المنطقة. علاوة على ذلك، يسرنا أن نبرهن عن التزامنا بالحفاظ على البيئة من خلال استقدامنا أكثر سفن الحاويات حفاظاً على البيئة إلى الخدمة”.
من جهته، قال باسل الزيد، الرئيس المالي والتقني في شركة الملاحة العربية المتحدة: “تعد هذه التسهيلات واحدة من سلسلة من التسهيلات التي تسعى شركة الملاحة العربية لتوفيرها، بهدف تمويل عملية بناء سفنها الجديدة”. كما ونوه الزيد “أنه من شأن إبرام عملية التسهيلات هذه أن يفتح آفاقاً جديدة في قطاع التمويل المصرفي للسفن في المنطقة، ويمكن لذلك أن يوفر لنا في المستقبل القريب فرصاً مماثلة أخرى ومجالات للنمو”.
وعلق عبدالله مبارك آل خليفة، مدير عام الخدمات المصرفية للشركات في بنك قطر “تدل هذه التسهيلات على الأهمية الاستراتيجية والحيوية لشركة الملاحة العربية المتحدة، حيث تربطنا بالشركة علاقة طويلة تعود إلى سنة 1979، وإنه لمن دواعي سرورنا أن نكون الشريك الاستراتيجي والمرتب والمنسق الرئيسي المكلف بإتمام هذه العملية بنجاح، والتي تشكل علامة فارقة في العمليات المصرفية المتعددة العملات في دول مجلس التعاون الخليجي”.
وقال عبدالله صالح الريسي نائب الرئيس التنفيذي لبنك قطر التجاري: “يسر البنك التجاري القطري أن يشارك في هذه التسهيلات لقرض متعدد العملات عبر الحدود كمرتب رئيسي، كما ونتمنى لشركة الملاحة العربية المتحدة تحقيق أهدافها الاستراتيجية بشراء السفن الثلاثة وتعزيز مركزها الريادي في قطاع النقل البحري”.

اقرأ أيضا

مجلس الوزراء يعتمد إعادة تشكيل مجلس إدارة "مصرف الإمارات للتنمية"