الاقتصادي

الاتحاد

«أبوظبي لتطوير الغاز» تعتزم إرساء عقود بـ36,8 مليار درهم

أحد حقول الغاز البرية التابعة لمجموعة أدنوك

أحد حقول الغاز البرية التابعة لمجموعة أدنوك

تستعد شركة أبوظبي لتطوير الغاز المحدودة لإرساء عقود 8 حزم (مجموعة مناقصات) في مشروع تطوير حقل شاه البري للغاز بأبوظبي خلال النصف الأول من العام الجاري بقيمة 36.8 مليار درهم (10 مليارات دولار)، بحسب مصدر مسؤول بالشركة.
وتأسست أبوظبي لتطوير الغاز المحدودة خلال العام الجاري بشراكة بين شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” وكونوكوفيلبس الأميركية بهدف تطوير مكامن الغاز الحامض في حقل شاه البري بإمارة أبوظبي.
ومن المتوقع أن ينتج الحقل البري نحو مليار قدم مكعب يوميا وسيتم استخدام كميات كبيرة من الإنتاج لتغطية الاحتياجات المحلية.
وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه إن «أبوظبي لتطوير الغاز» بصدد إرساء عقود 8 حزم مناقصات من أصل 10 حزم بالمشروع خلال الأشهر المقبلة، مشيرا إلى أن قيمة العقود المتوقعةتتراوح مابين 8 و10 مليارات دولار.
وأكدت شركة أبوظبي لتطوير الغاز المحدودة في وقت سابق أنها تلقت عروضا وعطاءات عدد من حزم المناقصات الخاصة بالمشروع، الذي تتوقع الشركة بدء الأعمال الإنشائية فيه خلال النصف الثاني من العام الجاري أو بداية العام المقبل.
وقال المصدر لـ«الاتحاد» إن الشركة تدرس العروض المقدمة من الشركات المحلية والعالمية وأن الربع الثاني من هذا العام سيشهد الانتهاء من طرح المناقصات امام المقاولين وترسية عقود البناء الخاصة بالمشروع وحزم مناقصات المشروع التي تتضمن (الحزمة الأولى - الأعمال الأولية والتمهيدية).
وأضاف أنه تم الانتهاء من الدراسات الهندسية الأولية وتأهيل المقاولين واعتماد مراحل خطط تنفيذ المشروع الذي يمتد لنهاية 2013.
وتتضمن الحزم الأولية الطرق الخاصة بالمشروع والأعمال الإنشائية، إضافة إلى بناء وحدات مختلفة تضم مصنعا لتجميع ومعالجة الغاز من الآبار وإنتاج الغاز الطبيعي والغازات الطبيعية السائلة والمكثفات بالإضافة إلى سائل الكبريت النقي، كما سيتم إنشاء مصنع استقبال وتحويل الكبريت إلى حبيبات وتخزينه وتصديره.. إضافة إلى خطوط أنابيب لنقل الغاز والسوائل المختلفة والكبريت السائل لتوزيعة على المستهلكين.
وتنتج دولة الامارات نحو 6 مليارات قدم مكعب من الغاز يوميا، وتمتلك خامس أكبر احتياطي للغاز في العالم.

اقرأ أيضا

مصرف عجمان لن يستغني عن أي موظف