صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع التضخم في الصين



بكين-رويترز: ارتفع معدل التضخم في الصين في فبراير نتيجة ارتفاع تكلفة المواد الغذائية غير أن الاقتصاديين لا يتوقعون أن يخرج معدل التضخم عن نطاق السيطرة رغم معدل النمو الكبير ووفرة السيولة في النظام المصرفي·
وذكر المكتب الوطني للإحصاء أن مؤشر أسعار المستهلكين ارتفع بنسبة 2,7 في المئة مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق·
وتزيد نسبة التضخم عنها في يناير حيث كانت 2,2 في المئة ولكنها أقل من توقعات السوق بزيادة 2,9 في المئة·
وكان ارتفاع أسعار المواد الغذائية التي تمثل ثلث سلة مشتريات المستهلكين السبب الرئيسي في تنامي الاتجاه التضخمي في السنة الاخيرة·
وارتفعت الاسعار مرة اخرى في فبراير بنسبة ستة في المئة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي·
وقال جاو شان ون كبير الاقتصاديين في افربرايت سيكيورتيز في شنغهاي إن مؤشر أسعار المستهلكين قد يرتفع قليلا ولكنه سينخفض ليسجل في المتوسط 2,1 في المئة أي 2,2 في المئة في العام كاملا مقارنة بنسبة 1,5 في المئة في العام الماضي·
ومن المستبعد أن تواصل الأسعار ارتفاعها ويتفق مسؤولون كبار في البنك المركزي مع هذا الرأي ويتوقعون أن تقل نسبة التضخم هذا العام عن ثلاثة في المئة·
وذكر مكتب الاحصاء أن اسعار السلع الاستهلاكية ارتفعت بنسبة ثلاثة في المئة في فبراير مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي· وفي يوليو كانت نسبة التضخم في هذه الفئة 0,7 في المئة فقط·