الاقتصادي

الاتحاد

«غرفة الشارقة» تبدأ جولة ترويجية أفريقية إلى كينيا وإثيوبيا

بدأت غرفة تجارة وصناعة الشارقة أمس الجولة الترويجية إلى كلّ من كينيا وإثيوبيا بهدف بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات لا سيّما الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وتشجيع استثمار فرص النمو المتاحة في البلدين. وتأتي هذه الجولة الترويجية، التي تستمر لغاية الخامس والعشرين من الشهر الجاري، انطلاقاً من برنامج الزيارات الخارجية الذي حدده مجلس إدارة الغرفة للعام 2010 الذي يستهدف تطوير العلاقات الاقتصادية بين مجتمع رجال الأعمال بالشارقة ونظرائهم في العديد من دول العالم وخصوصاً الإفريقية بالإضافة إلى إيجاد أسواق جديدة للترويج للصناعات المحلية ودعم برنامج “صنع في الشارقة” الرامي إلى دعم المنشآت الصناعية واستكمال المنظومة الترويجية المعتمدة خلال السنوات القليلة الماضية للتعريف بالمنتج المحلي والوصول به إلى أسواق جديدة خارج النطاق المحلي والإقليمي.
ومن المقرر أن يلتقي وفد الغرفة، الذي يضم 13 شخصا برئاسة محمد سلطان بن هويدن، النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة، بالإضافة الى أحمد محمد فكري، عضو مجلس الادارة، وحسين محمد المحمودي، مدير عام الغرفة وعدداً من المسؤولين ورجال الأعمال من مختلف القطاعات الاستثمارية والاقتصادية الحيوية، وذلك لمناقشة سبل تعزيز التبادل التجاري وتطوير علاقات التعاون والشراكات الإستراتيجية وتحديد إستراتيجيات فاعلة للاستفادة من الإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها البلدان في إحداث نقلة نوعية وكمية ترقى إلى مستوى الأهداف والتطلعات المشتركة.
و قال حسين المحمودي في بيان صحفي أمس: “تأتي هذه الجولة الترويجية تتويجاً للاتفاقية المشتركة المبرمة بين الغرفة ودول الكوميسا. وتتمتع الشارقة والإمارات بشكل عام بعلاقات اقتصادية مميزة.
حيث وصل حجم التبادل التجاري الثنائي بين البلدين إلى 30 مليار درهم خلال العام 2008 أي بزيادة 39% مقارنةً بالعام 2007 و120% بالعام 2006 .

اقرأ أيضا

آمال تخفيض الإنتاج تقفز بأسعار النفط