الاتحاد

أخيرة

يسير في الصحراء لخدمة العلم

اختار عالم ألماني صحراء أتاكاما في شيلي التي تُعد أكثر مناطق العالم جفافاً ليسير فيها بمفرده لخدمة العلم· وقال العالم المتخصص في العلوم الرياضية فرانك هولزيهمان إنه سينطلق الأحد المقبل من مدينة سان بدرو التي تقع على بعد 1700 كيلومتر شمال العاصمة الشيلية سانتياجو· وأضاف: ''أخطط للوصول إلى مدينة كوبايبو بعد ذلك بثلاثة أسابيع''·
وأكد هولزيهمان أنه يعتزم قضاء هذه المهمة دون أي مساعدة خارجية، وقال: ''في حالات الطوارئ الشديدة يمكنني طلب المساعدة من خلال هاتف متصل بالأقمار الصناعية''·
ويهدف العالم الألماني (36عاماً) من خلال هذه المغامرة إلى التذكير بباحث العلوم الطبيعية الألماني رودولف أماندوس فيليب الذي قام بهذه الخطوة قبل ذلك· يذكر أن فيليب ولد عام 1808 في برلين، وهاجر إلى شيلي عام ،1851 وكان يقوم بأبحاث بتكليف من الحكومة الشيلية في صحراء أتاكاما التي كانت مجهولة إلى حد بعيد في تلك الفترة·
ومن الناحية العلمية، يهدف العالم الألماني من خلال هذه التجربة إلى التعرف إلى تأثير مثل هذه المعاناة القاسية على الجسم البشري· وسيرتدي العالم الألماني خلال المغامرة جهازاً على ذراعه يقيس استهلاك الجسم للطاقة·
وقال هولزيهمان الذي يزن حالياً 85 كيلوجراماً إنه يتوقع أن يقل وزنه بعد هذه التجربة بمقدار سبعة أو ثمانية كيلوجرامات· وسيحمل هولزيهمان على كتفيه خلال هذه الرحلة الشاقة حقيبة تزن 40 كيلوجراماً وتحتوي على الكثير من الأغذية المجففة، إذ سيحرص يومياً على الحصول على 3500 سعرة حرارية·

اقرأ أيضا