صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

الرومي تؤكد حرص الدولة على دعم المشاريع النسائية الصغيرة

مريم الرومي خلال جولتها في المعرض السنوي لعضوات مجلس سيدات أعمال أبوظبي أمس (من المصدر)

مريم الرومي خلال جولتها في المعرض السنوي لعضوات مجلس سيدات أعمال أبوظبي أمس (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - أكدت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية أمس أن دولة الإمارات العربية المتحدة أولت اهتماماً كبيراً بالمشاريع الصغيرة، وبالذات العنصر النسائي في هذا المجال تأكيدا لأهمية مشاركتها الفاعلة في تعزيز النمو الاقتصادي.
وقالت، عقب افتتاحها المعرض السنوي لعضوات مجلس سيدات أعمال أبوظبي، إن الدولة فتحت أمام النساء المجال للدخول في سوق العمل لتعزيز مشاركتهن في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالإمارات.
وأشادت بدور مجلس سيدات أعمال أبوظبي في دفع المشاريع الصغيرة قدما وتوفير الدعم للدخول في أسواق الدولة.
حضرت الافتتاح المهندسة فاطمة عبيد الجابر رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي وعضوات الهيئة التنفيذية للمجلس وعدد كبير من سيدات الأعمال والمواطنات من صاحبات المهن والمشاريع في أبوظبي.
ويتضمن برنامج المعرض، الذي يختتم فعالياته غدا، عروضا لفرق شعبية وفقرات تراثية والعديد من الأنشطة الترويجية والتسويقية التي تهدف لتقديم الدعم والمساندة الإدارية والفنية للمواطنات من صاحبات المشاريع والمهن للتعريف والترويج لمنتجات وخدمات شركاتهن.
من جانبها، رفعت المهندسة الجابر أسمى آيات الشكر والعرفان لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعمهما ورعايتهما لمجلس سيدات أعمال أبوظبي وللنشاطات وللفعاليات التي ينظمها وحرصهما على توفير كافة أشكال الدعم والمساندة للمرأة المواطنة وبما يعزز من دورها في مجمل الحياة الاقتصادية في إمارة أبوظبي والدولة بصورة عامة.
وأكدت الجابر عقب افتتاح المعرض أن تنظيم هذا المعرض جاء بناء على توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي «أم الإمارات» والهادفة إلى تعزيز مشاركة ومساهمة المواطنات في مختلف الأنشطة الاقتصادية والتجارية والخدمية.
وأشارت إلى أن مجلس سيدات أعمال أبوظبي ومنذ تأسيسه في النصف الأول من عام 2002 عمل على رعاية سيدات الأعمال المواطنات في إمارة أبوظبي، وذلك من خلال تفعيل دورهن في حركة التنمية الاقتصادية والتصدي لمناقشة ومعالجة المشكلات الخاصة التي تعترض مسيرة عمل سيدات الأعمال المواطنات وذلك من خلال تنظيم عدد من الأنشطة والفعاليات خلال السنوات الماضية التي هدفت إلى توعيتهن بأهمية ممارسة العمل التجاري والاقتصادي الحر وتدريبهن على كيفية إدارة هذه المشاريع.
وأوضحت أن تنظيم إدارة المجلس لهذا المعرض يأتي استكمالا لتلك الجهود حيث يهدف المعرض إلى التعريف بخدمات ومنتجات سيدات الأعمال المواطنات ومساعدتهن في تسويق إنتاج شركاتهن والوصول بهذا الإنتاج والتعريف به في الأسواق المحلية والمجاورة حيث يشارك في المعرض أكثر من 100 شركة ومؤسسة مملوكة لسيدات ورائدات أعمال مواطنات يعملن في مختلف المجالات والقطاعات.
وتعرض الشركات والمؤسسات المشاركة بالمعرض منتجات العطور وأعمال المشغولات اليدوية وأعمال التفصيل والخياطة وتفصيل الشيل والعبايات ومستحضرات التجميل وخدمات الأفراح وملابس الأطفال وتصميم وتنفيذ الديكور والرسم وخدمات السفر والخدمات القانونية والعديد من الأنشطة ذات الصلة بخدمة قطاع السيدات.
ولفتت المهندسة فاطمة الجابر إلى أن أعداد سيدات الأعمال في أبوظبي والمسجلات لدى المجلس في ارتفاع مستمر وقد تجاوز عددهن في نهاية عام 2012 إلى 5500 سيدة ومؤسسة فيما بلغ عدد المواطنات الحاصلات على رخصة برنامج مبدعة 1500 مواطنة في كافة الأنشطة المسموح بممارستها طبقا لبرنامج مبدعة الذي يسمح للمواطنات بممارسة عدد كبير من الأنشطة الخدمية والإنتاجية من خلال المنازل.
وشددت الجابر على أهمية الدور الذي تلعبه سيدات الأعمال بإمارة أبوظبي في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة من خلال المشاركة الفعالة للمرأة المواطنة في المشاريع الصغيرة والمتوسطة وما يقدمه المجلس من دعم ومساندة لمشاريع سيدات ورائدات الأعمال في إمارة أبوظبي وبما يعزز من دورهن في مجمل الأنشطة الاقتصادية في الإمارة.
ونوهت إلى أن مجلس سيدات أعمال أبوظبي ومن خلال هذا المعرض والنشاطات الأخرى التي ينظمها يعمل على تعزيز التواصل بين سيدات الأعمال والمواطنات وتوطيد الصلات بين صاحبات الأعمال وبما يحقق مصالحهن ويسهم في إنجاح مشروعاتهن، وكذلك تعزيز الوعي الاستثماري لدى شريحة كبيرة من المواطنات في إمارة أبوظبي وتأهيلهن للعمل التجاري والخدمي الحر وذلك عبر برنامج مبدعة.
وأكدت المهندسة فاطمة الجابر أن كل هذه الأنشطة تهدف إلى دعم وتعزيز مكانة المرأة في القطاع الاقتصادي وتمكنها من القيام بدور أكبر لدفع عجلة التنمية الاقتصادية في الإمارة من خلال دعم ومساندة المشاريع التي تديرها سيدات الأعمال المواطنات. وتوجهت الجابر بالشكر للمؤسسات والجهات والشركات التي دعمت وساندت ورعت المعرض وخصت بالشكر مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي.