الأربعاء 30 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

افتتاح مؤتمر دور الشرطة والقوات المسلحة في تطوير الاقتصاد الوطني

13 مارس 2007 01:56
دبي - سامي أبو العز: افتتحت صباح أمس بفندق برج العرب بدبي أعمال مؤتمر دور الشرطة والقوات المسلحة في تطوير الاقتصاد الوطني في دول مجلس التعاون الخليجي والذي يناقش الرؤية المستقبلية للشرطة والقوات المسلحة في دول مجلس التعاون الخليجي للمساهمة في بناء الاقتصاد الوطني، يهدف المؤتمر الى تبادل الآراء والرؤى، ووضع الاستراتيجيات لمشاركة مؤسسات الشرطة والقوات المسلحة في دول مجلس التعاون الخليجي في تطوير الاقتصاد الوطني· اكد علي الكمالي رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر أن دول الخليج تمر بطفرة اقتصادية وهناك مثقفون و قادة في كل من الشرطة والقوات المسلحة الخليجية قادرون على المشاركة بشكل كبير في تَقديم أحدث التطورات والمستجدات في تطوير الإدارة والقيادة و المشاركة في تطوير الاقتصاد الوطني· وأوضح الكمالي، أن المؤتمر الذي يحضره مسؤولون بمؤسسات الشرطة والقوات المسلحة، الجامعات والكليات العسكرية وأكاديميات للشرطة والقوات المسلحة، الباحثون والمتخصصون في تطوير الإدارة، القيادة والاقتصاد،إضافة الى المتحدثين الإقليميين والعالميين، والإعلام الإقليمي والعالمي سوف يركز على عدة مواضيع هامة منها الرؤية المستقبلية للشرطة والقوات المسلحة في دول مجلس التعاون الخليجي للمساهمة في بناء الاقتصاد الوطني، التقنيات الحديثة التي تحتاج إليها مؤسسات الشرطة والقوات المسلحة لرفع كفاءة هذه المؤسسات بشكل أفضل، التجارب الدولية للتعامل مع المجتمعات المتعددة الثقافات والجنسيات لتطوير الاقتصاد والأعمال لبناء بنية حضارية واقتصادية· وأشار'' الكمالي'' إلى أن مؤسسات الشرطةِ والقوات المسلحة في دول مجلس التعاون الخليجي ساهمت بدور فعال في المحافظة على الاستقرار والأمنِ وتطبيق القانون، لافتنا إلى انه بعد تغير العالم من حولنا أصبحت هذه المؤسسات في حاجة إلى عملية إعادة تنظيم هياكلها الوظيفية والإدارية ، حتى تتمكن من المشاركة في تطوير الاقتصاد الوطني للمنطقة· وقال الدكتور توم هيوز الأستاذ المساعد بقسم إدارة العدل، جامعة ليوسفيل بالولايات المتحدة الأميركية أن التغيير ضرورة حتمية في حياة الأشخاص والمؤسسات و كل تغير يحدث ينعكس آثره على مؤسسات الشرطة· وظيفة الشرطة وتحدث الدكتور عباطه التوايهة عميد شؤون الطلبة بجامعة مؤتة بالأردن خلال الجلسة الثالثة عن الاستراتيجية الشرطية وعلاقتها بأنماط الجريمة الاقتصادية قائلاً لم تعد وظيفة الشرطة في العصر الحديث قاصرة على تحقيق هذه الغاية أو تحقيق الأمن بمفهومه العنيف وأصبحت ذات مفهوم شامل بأبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والحضارية في إطار الخطط الاستراتيجية للدولة، مشيرا إلى ان العمل الشرطي أصبح أكثر تداخلاً وتفاعلاً مع كافة مشكلات المجتمع اليومية وكافة القضايا وأهم ما يميز عمل رجال الشرطة هو تعاملهم المباشر ومواجهتهم للإفراد والجماعات من ذوي الخطورة الإجرامية ·
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©