الاتحاد

الاقتصادي

تسليم المشاريع السكنية يخفض الإيجارات في جزيرة الريم 10%

جانب من المشاريع العقارية المنجزة  في جزيرة الريم بأبوظبي

جانب من المشاريع العقارية المنجزة في جزيرة الريم بأبوظبي

تراجعت أسعار الإيجارات السكنية في جزيرة الريم بمتوسط 10% خلال الربع الثالث من العام الحالي، مع توالي تسليم الوحدات السكنية بالجزيرة، مقارنة بالأسعار في بداية العام الحالي وقبل انتقال العائلات للسكن في الجزيرة، بحسب مسؤولين بشركات تطوير عقاري عاملة في الجزيرة، ومتعاملين بالسوق.
ويتراوح متوسط سعر تأجير الوحدة المؤلفة مـن غرفـة وصـالة فـي جزيـرة الريــم بيـن 90 و120 ألف درهم، والشقة المؤلفة من غرفتين وصالة بين 120 و 145 ألف درهم، فيما يصل سعر تأجير الشقة المكونة من 3 غرف بالجزيرة إلى 185 ألف درهم.
وتتركز عمليات التأجير في جزيرة الريم على المشروعات التي تم تسليمها مؤخراً، ومن أبرزها مشروع “المارينا سكوير” الذي يضم نحو 13 برجاً سكنيا ومكتبياً، وتتولى تطويره شركة طموح العقارية، إضافة إلى برجي “صن وسكاي” ضمن مشروع شمس أبوظبي لشركة صروح العقارية.
وانتقلت مؤخراً نحو 550 عائلة للسكن في برجي “سكاي وصن”، حيث انتهت صروح من بيع وتأجير نحو 700 وحدة سكنية وتجارية، بما يعادل نحو 60% من البرجين اللذين يضمان 1154 وحدة سكنية وتجارية، بواقع 680 وحدة في “صن”، و474 وحدة في “سكاي”.
وكانت “طموح” أعلنت مؤخراً عن بدء تسليم وحدات المارينا سكوير، حيث انتقلت 12 عائلة للسكن بالمشروع.
وقال أبوبكر الخوري العضو المنتدب في شركة صروح العقارية لـ “الاتحاد” إن متوسط أسعار تأجير الوحدات السكنية في البرجين يقدر بنحو 95 ألف درهم للوحدة المؤلفة من غرفة وصالة، و135 ألف درهم للوحدة المكونة من غرفتين وصالة، و185 ألف درهم للوحدة ذات الثلاث غرف.
فيما ذكر المهندس غسان اليوسف مستشار شركة بروفايل العقارية المالكة لبرجي “مارينا هايتس” ضمن مشروع “المارينا سكوير” أن متوسط إيجار الشقة المؤلفة من غرفة وصالة بالمشروع يتراوح بين 110 و 120 ألف درهم، والشقة المؤلفة من غرفتين وصالة بين 140 إلى 145 ألف درهم.
وقال اليوسف إن النسبة الأكبر من المشترين بجزيرة الريم هم من المستثمرين الذين قرروا شراء هذه الوحدات بغرض إعادة البيع، موضحاً أن تراجع أسعار البيع، دفع أغلب المستثمرين لدراسة طرح هذه الوحدات بسوق الإيجار بغرض استعادة أموالهم عبر الاستثمار طويل المدى.
وأوضح اليوسف أن أكثر من 40% من مشتري الوحدات السكنية بمشروع الشركة “مارينا هايتس” والذي يضم نحو 700 شقة سكنية، ضمن منطقة “المارينا سكوير” طلبوا من الشركة عرض وحداتهم للإيجار خلال الفترة المقبلة.
وأوضح مدير المشاريع بإحدى شركات التطوير المالكة لبعض الأبراج بمشروع المارينا سكوير بالريم، أن نحو 50% من عملاء الشركة يرغبون في عرض وحداتهم السكنية المزمع استلامها قريبا للإيجار، متوقعا ألا تزيد نسبة الراغبين في السكن عن 25% من العملاء، فيما تضم النسبة المتبقية العملاء الراغبين في عرض وحداتهم للبيع.
وتتولي شركة “طموح العقارية” المطور الرئيسي بجزيرة الريم، تطوير مشروع “مارينا سكوير” والذي يضيف 3446 وحدة سكنية، بتكلفة تقدر بـ 6 مليارات درهم، حيث تتولى “طموح” تسليم 13 برجا سكنياً لعدد من شركات التطوير التي تتولى بدورها تسليم الوحدات للمشترين.
وكانت “طموح” باعت جميع الأبراج بمشروع “المارينا سكوير” لعدد من شركات التطوير منها “بروفايل” و”رأس الخيمة العقارية” و”صروح” و”الإمارات الخضراء”.
وكانت بعض الشركات حددت أسعار التأجير في وحداتها بالجزيرة، بداية العام الحالي، بنحو 80 ألف درهم للأستوديو، و125 ألف درهم للشقة المكونة من غرفة وصالة، و150 إلى 180 ألف درهم للشقة المؤلفة من غرفتين وصالة والتي تتراوح مساحتها بين 1120 و 1385 قدم مربعة، و180 إلى 200 ألف درهم للشقة المؤلفة من ثلاث غرف.
ظروف السوق
إلى ذلك، قال أبوبكر الخوري إن ظروف السوق العقارية في أبوظبي تتحسن، نظراً لوجود طلب كبير، خصوصاً بالنسبة لخيار “الإيجار للتملك”، متـوقعاً أن تحافـظ الأسعار في جزيرة الريم على مسـتوياتها من دون انخفـاض، في وقــت تنخفــض فيه مســتويات الإيجـارات في جزيرة أبوظبي، نظراً للازدحام الشديد، ومعاناة السكان من صعوبة إيجاد مواقف للسيارات.
وأضاف أن السوق العقاري في أبوظبي يشهد تحسنا ملموسا من حيث ارتفاع مستويات الطلب على السكن، خاصة بالنسبة لخيار “الإيجار المنتهي بالتملك”، في الوقت الذي تحافظ فيه مستويات الأسعار في مباني المشاريع الجديدة بصفة عامة على معدلاتها، بينما تشهد الإيجارات في المناطق السكنية القديمة انخفاضا في الإيجارات.
وذكر أنه منذ إطلاق الشركة عرض “التملك بالإيجار” تم تحويل 50% من صفقات التأجير السكني إلى اتفاقيات تملك بالإيجار، حيث قامت الشركة بتقديم صفقات للشركات توفر لهم فرصة تحويل أقساط الإيجار إلى جزء من سعر شراء المساحات المكتبية في برج سكاي تاور.
مزايا متعددة
من جانبه أكد غسان اليوسف أن ارتفاع أسعار التأجير في “المارينا سكوير” مقارنة بأسعار بقية المشاريع في الجزيرو يرجع إلى مزايا المشروع، فضلاً عن وجوده في مدخل الجزيرة وعلى المارينا مباشرة، إضافة إلى عدم وجود أعمال بناء وإنشاءات بالمشروع أو بالقرب منه.
وأوضح أن تحديد الشركة لأسعار الإيجار المتوقعة بالجزيرة، جاء بناء على دراسة أسعار السوق، فضلا عن السعر المحدد من المستثمرين وعملاء الشركة الراغبين في تأجير وحداتهم من خلال الشركة.
وأكد اليوسف أن الأسعار غير مبالغ فيها، نظرا لتميز وحدات مشروع المارينا سكوير، والذي يعد بمثابة منتجع سياحي، يضم مطاعم وحمامات سباحة ومراكز تسوق ومطاعم عالمية.
واوضح أن الشركة حددت القيم الإيجارية باعتبارها تبدأ بهذه الأسعار، في ظل اختلاف الأسعار بناء على المساحة والطابق والإطلالة والموقع.
يذكر أن مشروع “المارينا سكوير” يضم عدد من الخدمات المميزة، منها مناطق وساحات مركزية وقاعات رياضية وأحواض للسباحة وملاعب، حيث من المقرر استفادة جميع السكان من كافة الخدمات المقدمة بالمشروع نظير اشتراك سنوي رمزي.
ويتوقع أن يوفر مشروع “المارينا سكوير” أرقى أساليب الحياة العصرية للعاصمة، وذلك من خلال الأبراج المطلة على المرسى، وعدد من المرافق، وسلاسل المطاعم المتنوعة، ومحال التجزئة الفاخرة، وغيرها من أساليب الحياة الراقية.
وتوقع اليوسف أن تتقارب الأسعار الإيجارية بجميع أبراج المارينا سكوير مع أسعار برجي الشركة “المارينا هايتس 1” و “المارينا هايتس 2”، في ظل تشابه الأبراج من حيث الخدمات والموقع غالبا، موضحا أن بعض الأبراج المملوكة لشركات تطوير أخرى ضمن المارينا سكوير، ربما لا يسمح بعرض وحداتها للإيجار.
يذكر أن مشروع “المارينا هايتس” يضيف نحو 704 شقق سكنية لسوق أبوظبي، حيث يضم برجين سكنيين هما “هايتس 1” ويتكون من 40 طابقا، بإجمالي 240 شقة في البرج، إضافة إلى 3 طوابق بنظام “البنت هاوس”، فيما يتكون برج “هايتس 2” من 40 طابقا، بإجمالي 480 شقة بالبرج.
وفيما يتعلق بأسعار البيع، أوضح اليوسف أن سعر بيع الوحدات ببرجي الشركة يتراوح بين 1350 و 1550 درهما للقدم المربعة، موضحا أن بعض المشترين قد يفضلون عرض وحداتهم للبيع، لاسيما من الذين اشتروا بأسعار منخفضة تتراوح بين 1000 إلى 1200 درهم للقدم في بداية طرح المشروع، فيما سيضطر العملاء الذين اشتروا بأسعار وصلت إلى 2500 درهم للمتر المربع في عرض هذه الوحدات للإيجار بغرض استعادة أموالهم عبر الاستثمار طويل المدى.
أسعار الإيجار
على صعيد متصل أوضح مسؤولون بشركات التسويق العقاري بأبوظبي، أنه رغم تميز وحدات جزيرة الريم والتي تم إنجازها بتشطيبات وخدمات فاخرة، إلا أن أسعار الإيجار المزمع إقرارها لهذه الوحدات مبالغ فيها، ولا تتناسب مع أسعار السوق حاليا.
وأكدوا أن الحديث عن سعر تأجير بـ 120 ألف درهم للشقة غير واقعي، في ظل ظروف السوق حاليا.
وتوقعوا اضطرار المستثمرين لخفض السعر تماشيا مع أسعار السوق حاليا.
وأوضحوا أن زيادة المعروض من الوحدات السكنية بالسوق، بعد دخول نحو 3500 وحدة جديدة خلال الفترة المقبلة، سيؤدى تلقائيا لتراجع الأسعار.
وقال سلطان الحوسنى مدير شركة الصياد العقارية “رغم أن وحدات الريم المزمع تسليمها تعد وحدات فاخرة ومتميزة جدا، إلا أنه من المتوقع تراجع الأسعار تبعا لأسعار السوق، لاسيما أن أغلب المستأجرين بالجزيرة يتوقع أن يكونوا من غير المواطنين، في ظل تفضيل المواطنين في الغالب السكن بالفلل وليس الشقق”.
وتقع جزيرة الريم على بعد 600 متر من ساحل أبوظبي، وتبلغ مساحتها 6,5 مليون متر مربع، ومن المتوقع أن تستوعب أكثر من 200 ألف نسمة، وتضم 7 مدارس و4 مستشفيات و10 مساجد ومركزي بريد ومركزي شرطة، بالإضافة إلى 56 هكتارا من الحدائق والشواطئ.
ويعمل بجزيرة الريم 3 شركات تطوير رئيسية، هي “طموح العقارية” وتتولى تطوير نحو 60% الجزيرة، في حين توزع النسبة المتبقية بين “صروح العقارية” و”الريم للاستثمار” بواقع 20% من مساحة الجزيرة لكل منهما.

اقرأ أيضا

8 مليارات درهم صافي دخل البنوك في أبوظبي خلال الربع الأول