الإثنين 5 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

إعـلان الإمـارات خـاليـة مـن المـلاريــا

13 مارس 2007 01:50
دبي - بسام عبد السميع : اســـتناداً إلى موافـــقة لجـــنة الإشهار العالمية ورسالة منظمة الصحة العالمية واعتماد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، أعلن حميد القطامي وزير الصحة أمس خلو دولة الإمارات من انتقال مرض الملاريا داخل الدولة، كما أنها الدولة الأولى عالميا التي تعلن منظمة الصحة العالمية خلوها من انتقال عدوى الملاريا داخليا منذ ،1982 وأشادت المنظمة ببرنامج مكافحة الملاريا وجهود الدولة في دحر المرض، وجاء الإعلان عقب التقييم الذي أجرته المنظمة بالدولة منذ عام 2004 وحتى نهاية العام الماضي· وقال معالي حميد القطامي وزير الصحة: إن إشهار دولة الإمارات خالية من مرض الملاريا يجسد الالتزام الوطني التام لدعم البرامج الصحية عامة، مما يؤكد تطبيق دولة الإمارات المعاييرالدولية في تنفيذ برامجها الصحية من خلال اكتساب أفضل الممارسات في تنفيذ الاستراتيجيات الصحية وتحديثها، تماشياً مع توجهات منظمة الصحة العالمية، ويأتي إشهار دولة الإمارات خالية من مرض الملاريا استكمالاً لتطلعات وزارة الصحة في التخلص من مجمل الأمراض المعدية، والتي تشكل خطراً على الصحة العامة· وأضاف القطامي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الوزارة أمس بفندق أبراج الإمارات للإعلان عن ''الإمارات خالية من الملاريا''، بحضورمعالي الدكتور حسن الجزائري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط، سعادة الدكتور توفيق خوجه مدير المكتب التنفيذي لدول مجلس التعاون، الدكتور والتر رئيس لجنة الإشهار العالمية لبرنامج مكافحة الملاريا بمنظمة الصحة العالمية بجنيف، سعادة الدكتور علي شكر وكيل وزارة الصحة، سعادة جاسم درويش مدير عام البلديات، سعادة د· محمود فكري الوكيل المساعد للطب الوقائي وعدد من مسؤولي وزارة الصحة والبلديات· وأوضح أن الدولة تتفيأ ظلال نهضة حضارية شاملة نالت بها الخدمات الصحية الحظ الأوفر، حيث أرسى دعائمها بعزيمة وإيمان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله وترسم خطاه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات ''حفظهم الله''· برنامج المكافحة وأشار القطامي إلى أن وزارة الصحة دأبت ومنذ قيام الدولة على تعزيز وتطوير الخدمات الصحية، حتى أصبحت تماثل المستويات العالمية التي حققتها الدول الأكثر تقدماً، كما أن برنامج مكافحة الملاريا الذي ''يعتبر من البرامج الوقائية الرائدة في الدولة'' بدأ في عام 1972 ، حيث كان معدل الإصابة حينذاك بطفيل المرض بين الأطفال الرضع يتراوح ما بين 30 إلى 60 بالمئة، مما يؤكد انتقال المرض وتوطنه محلياً بمعدلات عالية· ولفت إلى أن وزارة الصحة عملت على تطوير استراتيجية شاملة للتخلص من المرض في عام ،1977 بتضافر جهود الجهات المعنية في الدولة، و منها الأمانة العامة للبلديات، دوائر البلديات ووزارة البيئة، الهيئة العامة للخدمات الصحية لإمارة أبوظبي، دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي، القطاع الطبي الخاص، حيث نجحت في خفض معدلات الاصابة بأكثر من 70 بالمئة بحلول عام 1985 ووقف انتقال المرض كلياً في الدولة بحلول عام 1998 الإعلان العالمي وأكد معالي حميد القطامي على أنه بعد مرور أكثر من خمسة أعوام دون انتقال المرض داخل الدولة، أي في عام 2003 ووفقاً لتوجيهات منظمة الصحة العالمية، أجريت مراجعة شاملة لتقييم البرنامج، حيث أثبتت نتائج التقييم خلو الدولة من المرض لتصبح مؤهلة لمباشرة إجراءات الإشهار ومتابعة الأنشطة الكفيلة للحفاظ عليها في المستقبل· وأهدى وزير الصحة الإنجاز المميز ألا وهو ''دولة الإمارات خالية من الملاريا'' إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''حفظه الله''، وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات جميعاً ''حفظهم الله''، مؤكدين لهم سعينا الدائم إلى تعزيز مكانة الدولة لتواكب التطورات الصحية العالمية· آخر حالة 1997 وقال سعادة د· توفيق أحمد بن خوجه المدير العام للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون: إن الطريق كان طويلا للوصول إلى دحر الملاريا، ففي الوقت الذي بلغت فيه عدد الحالات المسجلة سنوياً في أواخر السبعينات 22662 حالة، انخفض العدد في عام 1990 إلى نحو 2500 حالة سنوياً، حتى وصلنا إلى آخر حالة انتقال الملاريا في دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1997 حسب ما ورد في نشرة السجل الوبائي الأسبوعي العدد 26 الصادرة في 26 يناير ·2007 500 مليون مصاب سنويا وأثنى سعادة الدكتور حسين الجزائري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط على جهود الإمارات في مكافحة المرض، مشيرا إلى أن الملاريا تصيب حوالي 300 إلى 500 مليون شخص كل عام، وأن حوالي مليون مصاب يلقون حتفهم سنويا وأكثرهم من الأطفال· وقال مدير إقليم شرق المتوسط: إن الإمارات ضربت المثل في الوقاية من الملاريا، مشيرا إلى إصابة 10 ملايين شخص كل عام بإقليم شرق المتوسط، يموت منهم 49 ألف مصاب، كما أن المناطق الأكثر إصابة بالملاريا هي باكستان، أفغانستان، السودان، الصومال، اليمن، بالإضافة لمناطق محدودة من السعودية والعراق وإيران· أول دولة وأشار إلى أن الإمارات هي أول دولة تعلن منظمة الصحة العالمية خلوها من الملاريا منذ عام ،1982 موضحا أن إشهار المنظمة العالمية لخلو الإمارات من الملاريا جاء نتيجة التقييم الذي أجرته المنظمة منذ عام 2004 إلى نهاية العام الماضي، والذي شمل مناطق مختلفة من الدولة، بالإضافة إلى مناطق العدوى السابقة· من جهته، أشاد د· والتر رئيس لجنة الإشهار العالمية لبرنامج مكافحة الملاريا بمنظمة الصحة العالمية بجنيف بجهود الإمارات في دحر الملاريا، وأنها الدولة الأولى التي تعلن المنظمة خلوها من انتقال العدوى الداخلية الملاريا منذ عام ،1982 وثالث دولة منذ نشأة المنظمة· وطالب الدول الأخرى بالاستفادة من برنامج مكافحة وزارة الصحة الإماراتية في مكافحة الملاريا· من ناحية أخرى استعرض سعادة د· محمود فكري وكيل وزارة الصحة المساعد للطب الوقائي برنامج الإمارات لمكافحة الملاريا وإنشاء إدارة مكافحة المرض ضمن استراتيجية الوزارة منذ عام ،1977 والقضاء على المرض تماما في عام ،1998 موضحا طرق انتقال العدوى ومراحل المرض·
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©