الاتحاد

الإمارات

القبض على مواطن يزرع الحشيش في منزله في دبي

ألقت شرطة دبي القبض على «مواطن إمارتي» 48 عاماً بتهمة زراعة 38 شتلة «ماريجوانا» داخل فيلا سكنية، كما قام بنفسه بتهيئة الأجواء المناسبة لذلك باستخدام معدات وتقنيات متعددة.

وجاء الكشف عن تفاصيل القضية التي أطلق عليها اسم «مشتل الضياع» خلال مؤتمر صحفي عقده اللواء خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي، اليوم الاثنين في مقر الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، بحضور سعادة اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعقيد عيد محمد ثاني حارب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات،
وأضاف المزينة أن الإمارات لا توجد فيها زراعة مخدرات لافتاً إلى أنها القضية الأولى من هذا النوع باستثناء قضية لشاب أوروبي زرع شتلات بواسطة (قطن) وتم القبض عليه.

وقال إنه رغم كافة الاحتياطات التي اعتمدها المتهم «خ.ع.ا»، لإخفاء زراعته للمخدر إلا أن جهود الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي تمكنت من كشف أمره وضبطه ومصادرة الشتلات التي تم زرعها داخل المشتل بقصد الاستخدام الشخصي والترويج في الدولة.

 

وقال القائد العام إن الكشف عن وجود المشتل جاء عقب تقصي الإدارة العامة لمكافحة المخدرات إثر ورود معلومات موثوقة تؤكد أن المتهم يحوز كمية من المواد المخدرة، من خلال مشتل لاستخراج المواد المخدرة بقصد التعاطي والترويج.

 

وأكد أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات اتخذت الإجراءات القانونية اللازمة لضبط «الهدف» في مكان وجوده وتفتيشه وتفتيش السيارة التي يقودها وضبط ما بحوزته من مواد مخدرة تشكل حيازتها جريمة يعاقب عليها القانون.

 

وكان أفراد مكافحة المخدرات قد علموا الجمعة الماضي بوجود الهدف في إحدى المناطق بإمارة دبي، فقاموا بمداهمة سيارته وإلقاء القبض عليه، حيث أقر لحظة القبض عليه بأنه يتعاطى الماريجوانا ويحوز كمية منه داخل سيارته، وفي مقر سكنه الخاص «الفيلا».

 

وعثر الأفراد على الماريجوانا داخل طفاية السجائر، وفي حقيبة صغيرة على المقعد الأمامي وداخل كيس ورقي فوق المقعد الخلفي، علاوة على كمية أخرى في الصندوق الخلفي للسيارة جميعها جاهزة للاستخدام.

 

وأوضح أن الفيلا مكونة من طابقين دور أرضي وآخر علوي، وكان الجزء الأكبر من المشتل في الطابق الأرضي للفيلا وجزء آخر في الطابق العلوي، فيما كان المتهم يزرع الماريجوانا في غرفة لها بابان، تحتوي على 3 حُجيرات مقطعة بواسطة ألواح فلينية رصاصية اللون من مختلف الأحجام، مُخصصة ومجهزة بطريقة احترافية من أجل زراعة الماريجوانا وتوفير البيئة الخاصة من أجل تجفيفها لترويجها لاحقاً.

 

وأضاف أن الحجيرات الثلاثة كانت تحتوي على أوعية سوداء اللون مزروع في داخلها شتلات الماريجوانا التي وصل طول بعضها إلى متر ونصف المتر، إضافة إلى مواد كيميائية مخصصة في المساعدة على نموها.

 

وأوضح اللواء المزينة أن أفراد المكافحة عثروا في الصالة الرئيسية للطابق العلوي على حجرة فلينية واحدة موصولة بمضخات هوائية فيها كميات كبيرة من مخدر الماريجوانا، حيث أقر المتهم أن المواد المخدرة في هذه الغرفة قام «بحصدها» بعد أن زرعها في الغرف الثلاث في الطابق الأرضي، ويقوم في هذه الغرفة بتجفيفها وتجهيزها للترويج.

 

كما أقر المتهم في التحقيقات أنه جلب بذور الماريجوانا من خارج الدولة بهدف زراعتها وأنه زرعها في المنزل من تلقاء نفسه بعد أن وفر لها البيئة الخاصة.

 

بدوره ثمن سعادة اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، الحرفية العالية لأفراد الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في كشف المشتل وضبط المتهم لافتاً أن أفراد المكافحة مدربون على أعلى المستويات للتصدي لهذا النوع من الجريمة، ودليل ذلك قدرتهم على كشف جرائم ليس فقط على المستوى المحلي بل العالمي أيضاً.

 

ودعا اللواء المنصوري أفراد المجتمع إلى التعاون بكافة فئاته مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات من خلال الرقم المجاني «800400400»، مشيراً إلى أن هناك إقبالاً من قبل أفراد الجمهور على الرقم، وهذا ينم على أن الجمهور متعاون مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وحريص على جعل دبي والإمارات خالية من المخدرات بكافة أنواعها وأشكالها وأصنافها.

اقرأ أيضا