الاتحاد

عربي ودولي

16 قتيلا بهجمات متفرقة في بغداد

قتل 16 شخصا على الأقل في هجمات متفرقة بينها تفجير انتحاري بسيارة مفخخة في بغداد اليوم الاثنين فيما تواصل القوات العراقية عملياتها ضد مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) في الأنبار، غرب العاصمة العراقية.

ولايزال مسلحون ينتمون الى تنظيم داعش يسيطرون على مناطق في محافظة الأنبار.
وسجل الشهر الماضي مقتل اكثر من الف شخص في العراق، وهو أكثر شهر دام منذ ابريل 2008 بحسب أرقام رسمية نشرت الجمعة.

وما زالت بعض مناطق مدينة الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار (100 كلم غرب بغداد) خارج سيطرة القوات العراقية التي تنفذ عملية واسعة لإخراج المسلحين من المدينة.

وأكد بيان لوزارة الدفاع اليوم الاثنين أن "القوات العراقية وبالتعاون مع الشرطة وأبناء العشائر استطاعت خلال ليلة أمس وصباح اليوم، قتل 57 مسلحا من عناصر داعش والقاعدة الإرهابيين، بينهم عدد من القناصين".

كما دمرت القوات العراقية عجلتين محملتين برشاشات أحادية ومفرزة هاون وقتل أفرادها في منطقة الملعب والحميرة، وفقا للبيان.

وقال ضابط في الشرطة برتبة مقدم إن "القوات العراقية تواصل تنفيذ العمليات في مدينة الرمادي وتمكنت من استعادة السيطرة على أغلب أقسام منطقة الملعب بعد تفكيك حوالى ستين عبوة ناسفة".

وأضاف كما "تواصل قواتنا إزالة العبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون من تنظيم داعش في شارع ستين".

وأكد "مقتل اربعة قناصين من تنظيم داعش في منطقة الملعب" و"إصابة سبعة جنود بجروح خلال الاشتباكات التي وقعت ليلة أمس وصباح اليوم" الاثنين.

في غضون ذلك، قتل 16 شخصا وأصيب أكثر من أربعين بجروح في خمسة هجمات متفرقة في بغداد بينها تفجير انتحاري بسيارة مفخخة، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة إن "سبعة أشخاص قتلوا وأصيب 23 بجروح في انفجار سيارتين مفخختين يقود إحداهما انتحاري قرب سوق رئيسي في منطقة المحمودية" إلى الجنوب من بغداد، وفق حصيلة جديدة.

وفي هجوم منفصل آخر، أعلنت مصادر أمنية وأخرى طبية مقتل شخصين وإصابة ثمانية آخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة في منطقة البلديات، في شرق بغداد.

وفي حي الحرية شمال بغداد، قتل ثلاثة أشخاص وأصيب تسعة آخرون بانفجار سيارة مفخخة، بحسب الشرطة، في حصيلة جديدة.

إلى ذلك، عثرت الشرطة صباح اليوم في حي الفرات (غرب بغداد) على أربع جثث، بينها جثة امرأة "قتل أصحابها بالرصاص في وقت مبكر صباح اليوم".

وفي بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد)، أصيب خمسة جنود بجروح في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش للجيش في منطقة أبوصيدا، إلى الشرق من بعقوبة، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

وتتزامن الهجمات مع تواصل العمليات التي تنفذها القوات العراقية لملاحقة مسلحين من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) في محافظة الأنبار غرب بغداد.

اقرأ أيضا

الانفصاليون يستعدون لإضراب شامل يشل إقليم كاتالونيا