الاتحاد

عربي ودولي

63 قتيلاً بهجمات للمتشددين في نيجيريا

قتل 63 شخصاً على الأقل في سلسلة هجمات شنهامتشددون أمس الأول على مراكز للشرطة وكنائس في مدينة دماتورو، شمال شرق نيجيريا، حسبما قال مسؤول في الصليب الأحمر أمس. وأوضح هذا المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته”تأكدنا من سقوط 63 قتيلا”. وكثيرا ما يشهد شمال شرق نيجيريا، التي يفوق عدد سكانها 160 مليون نسمة، وتعد أكثر بلدان أفريقيا اكتظاظا، هجمات يشنها مقاتلون من مجموعة “بوكو حرام” المتشددة. وأمس الأول فجر انتحاريان نفسيهما قرب قاعدة عسكرية في مايدوجوري. ويتألف شمال نيجيريا من أكثرية مسلمة، مع أقليات مسيحية، أما الجنوب فهو ذو أكثرية مسيحية. وفي دماتورو، استهدف المهاجمون بالقنابل مقر الشرطة الرئيسي وثلاثة مراكز للشرطة وبضع كنائس في المدينة.
وقال محام ذهب أمس إلى مستشفى المدينة بحثا عن صديق مفقود انه احصى 60 جثة في المشرحة. وقال المحامي لوكالة فرانس برس “رأيت 60 جثة في المستشفى، وقد نقلت إليه جميعا امس الأول بعد الهجوم”. واضاف “انا هنا أبحث عن صديق لم يرجع إلى بيته”.
وقد استهدف المهاجمون مراكز للشرطة وكنائس ثم بدأوا معركة مع القوات الامنية. ولم تعلن أي مجموعة مسؤوليتها عن اعمال العنف الجديدة هذه التي وقعت قبيل عيد الاضحى، لكن عددا كبيرا من سكان دماتورو يشتبهون في وقوف “بوكو حرام” المتمركزين في مايدوجوري ويطالبون بتطبيق صارم للشريعة وراءها.

اقرأ أيضا

قتيل وجرحى في انفجارين استهدفا دوريات أمنية في تونس