ثقافة

الاتحاد

سلطان بن طحنون: نؤمن بجعل أبوظبي مركزاً ثقافياً في المنطقة والعالم

سلطان بن طحنون

سلطان بن طحنون

تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تنظم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث فعاليات الدورة الـعشرين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب خلال الفترة من الثاني وحتى السابع من مارس المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.
وبهذه المناسبة أكد معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، في بيان صحفي صادر أمس عن الهيئة، أن معرض أبوظبي الدولي للكتاب يشكل بوابة رئيسة للناشرين على مستوى العالم، فضلاً عن المؤلفين ورموز الفكر، وكذلك بوابة للاستمتاع بالقراءة لسكان أبوظبي والزوار من خارج الإمارة على حد سواء. كما يمثل المعرض ملتقى لجميع المهنيين في مجال النشر ووسائل الإعلام الرقمية والخدمات الإلكترونية، الكُتّاب، وعشاق الكتب من جميع أنحاء العالم.
وقال معاليه إننا نؤمن بشكل راسخ بجعل أبوظبي مركزاً ثقافياً في المنطقة والعالم، في الوقت الذي يجري فيه تعزيز الثقافة والهوية الوطنيتين كمصدر فخر وإلهام للشعب، إذ أن دعم وتشجيع التقاليد الأدبية هو جزء هام من التاريخ الثقافي الثري لإمارة أبوظبي وقيمها.
وأكد “أن عملنا في رفع مستوى الكفاءة المهنية في صناعة النشر في المنطقة، وخلق ثقافة القراءة، يستمر بوتيرة متسارعة. وفي هذا الإطار يسرّنا أن نستضيف المؤتمر السابع لاتحاد الناشرين الدولي لحقوق النشر – أبوظبي 2010، خلال الفترة يومي 28 من الشهر الجاري و الأول من الشهر المقبل، بمشاركة أكثر من 250 مندوبا من 53 بلداً”.
وتعقد شركة “كتاب” وهيئة أبوظبي للثقافة والتراث مؤتمرا صحافيا اليوم في تمام الساعة الثانية عشرة ظهراً في فندق فيرمونت أبوظبي، للإعلان عن كافة تفاصيل الدورة العشرين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب.
كما ويُعقد مؤتمر صحفي ثانٍ يوم السبت المقبل في تمام الساعة الثانية عشرة ظهراً في فندق أنتركونتيننتال أبوظبي حول مؤتمر اتحاد الناشرين الدولي، وذلك بحضور عدد من الناشرين العرب والأجانب، ورئيس الاتحاد الدولي للناشرين، وأعضاء في اتحاد الناشرين العرب، وممثلين عن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث وشركة “كتاب”.

اقرأ أيضا