الاتحاد

الاقتصادي

مجلس المباني الشاهقة يدرس افتتاح مكتب في دبي

مجسم لمشروع برج دبي الذي سيضم واحداً من أعلى الأبنية في العالم

مجسم لمشروع برج دبي الذي سيضم واحداً من أعلى الأبنية في العالم

قال مشاركون في مؤتمر الكونجرس العالمي الثامن لمجلس المباني الشاهقة والمساكن الحضرية إن احتضان دبي للمؤتمر يؤكد أنها المكان الامثل لعقد هذا الحدث العالمي في دورته الثامنة، خاصة مع وجود أكثر من حوالي 62 ناطحة سحاب في مختلف أنحاء المدينة·
وكشف القائمون على مجلس المباني الشاهقة والمساكن الحضرية عن خطة لافتتاح مكتب للمجلس في دبي، انطلاقا من الأهمية التي تتمتع بها الامارات حاليا والتي تشهد طفرة في تشييد ناطحات السحاب·
وقال أنتوني وود الرئيس التنفيذي لمجلس المباني الشاهقة والمساكن الحضرية إن انعقاد هذا المؤتمر في دبي دليل على الانجاز والتطور الكبير الذي حققته الامارة في قطاع البناء والانشاءات وخصوصا فيما يتعلق بالمباني الشاهقة، لافتا الى أنه وعلى الرغم من أن هناك سحرا خاصا بالبناء عاليا من حيث إعطاء فكرة عن مدى الازدهار الذي وصلت اليه الامارات، إلا أن ناطحات السحاب تهدف أيضا إلى إعطاء مثال أعلى للبشرية للتطلع اليه في المستقبل·
جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر أمس في فندق جراند حياة في دبي، والذي دار حول شعار ''البنايات الشاهقة والمستدامة ''العمل من أجل المستقبل'' بحضور أكثر من 800 مشارك من 42 دولة حول العالم·
وقال أنتوني وود إن ما يحدث في دبي والإمارات والمنطقة عامة يدفعنا الى دراسة افتتاح مكتب في دبي في مرحلة لاحقة، مشيرا إلى أن المؤتمر يستهدف إلقاء الضوء على التصميم المستدام للمباني الشاهقة والتقنيات المستخدمة للحد من استخدام الطاقة، بالإضافة إلى مناقشة المشاريع المستقبلية لإنشاء المساكن الحضرية وناطحات السحاب الصديقة للبيئة·
وسيشتمل المؤتمر أيضا على جولات ميدانية لكل من برج دبي، وأبراج الإمارات، وبرج العرب وجزر الجميرا·
وناقش المؤتمر الذي حضره حسين لوتاه مدير عام بلدية دبي بالإنابة مستقبل المباني الخضراء والصديقة للبيئة، وبرامج تخفيض التكاليف في القطاع العقاري من خلال تخفيض استهلاك الكهرباء·
وقال الدكتور أندى ديفيدس المدير التقني في هايدر كونسلتنج إن تكلفة الانشاءات في الخليج أقل من مثيلاتها في العالم، خاصة أوروبا وأميركا والدول الاسيوية مشيرا إلى ان المقاولين في الخليج تتوفر لديهم إمكانيات وخبرات عالية، كما تنسجم المواد الخام وطرق الانشاءات في الخليج مع المعايير الدولية، وقادرة على مواجهة كافة الظروف المناخية والطبيعية·
واستبعد أي تخوفات من الزلازل والرياح، لافتا الى أن شركته شاركت في تصاميم أهم ابراج الامارات والمنطقة، مثل برج دبي وأبراج الامارات، ابراج تطوير وأبراج دبي في الدوحة، وغيرها وبشهادة المختصين، تؤكد أن المنطقة تتمتع بمواصفات عالمية في البناء·
وتحدث ستفين أوم المدير الاقليمي للتنمية المستدامة في شركة هايدر ان المباني العالية والشاهقة تفتح المجال أمام أنماط جديدة من توليد الكهرباء مثل طاقة الرياح، لافتا الى أن ارتفاع المباني لا يعني بالضرورة زيادة التكاليف بل هناك عوامل يمكن الاستفادة منها في خفض التكاليف، وهو ما تتبعه الشركات العالمية·
وقال ''كل من المطورين والمخططين والمهندسين المعماريين والحكومات والمجتمع ككل لديه دور مهم في التأكد من هذه المباني على الرغم من روعة بنائها فهي أيضا صديقة للبيئــــة''·
وقال ديفيد سكوت، رئيس مجلس الادارة لمجلس المباني الشاهقة والمساكن الحضرية إن مجلس المباني الشاهقة والمساكن الحضرية هو منظمة دولية يقع مقرها في شيكاغو في الولايات المتحدة، وتضم الهيئة في عضويتها أكثر من 7000 عضو من الشركــــات الرائــــــدة في العالم، إضافـــة إلى المهندســـين المعماريين والمطورين والذي يمثلون أكثر من 77 دولة،
كما يعقد المجلس مؤتمرا سنويــــا، ولكنــــه يعقد مـــؤتمر الكونجرس العالمــــي مرة واحـــدة فقط كـــــل أربع أو خمس ســنوات·

اقرأ أيضا

مكالمات ورسائل العقارات.. إزعاج للأفراد.. والسر في "العمولة"!!