الاتحاد

الاقتصادي

أوباما يدعو إلى تحرك جريء لانتشال الاقتصاد الأميركي من الكساد

أوباما يتحدث خلال مؤتمر صحفي عن خططه لتحفيز الاقتصاد الأميركي

أوباما يتحدث خلال مؤتمر صحفي عن خططه لتحفيز الاقتصاد الأميركي

سعى الرئيس الأميركي المنتخب باراك اوباما أمس لحشد التأييد لخطة تحفيز ضخمة لاقتصاد الولايات المتحدة من خلال التحذير من أن بلاده قد تظل غارقة في الكساد لأعوام طويلة ما لم تقدم على تحرك جريء·
وتعهد اوباما الذي يتولى السلطة في 20 يناير الجاري برسم مسار جديد للاقتصاد والتحرك بسرعة لاحكام القواعد التنظيمية للنظام المالي· وقال اوباما في خطاب بجامعة جورج ميسون الأميركية: ''لا أعتقد أن الأوان قد فات لتغيير المسار ولكن هذا ما سيحدث إذا لم نقدم على تحرك جريء بأسرع ما يمكن''، واضاف ''ما لم يتم عمل شيء فإن هذا الكساد قد يستمر لسنوات·· وقد يصل معدل البطالة إلى رقم في خانة العشرات''·
وقال أوباما أمس الأول إن صفقة تحفيز الاقتصاد التي اقترحها ستتضمن استثمارات تهدف إلي توفير مليارات من الدولارات من تكاليف الطاقة وإيجاد وظائف بشكل سريع·
وفي أول مؤتمر صحفي له في 2009 قال أوباما ''الكثير من الاستثمارات'' في خطة الحوافز ستكون في الطاقة والرعاية الصحية والتعليم· وقدم اوباما القليل من التفاصيل لكنه تعهد بتطوير جميع المباني الاتحادية حتى تقلل استخدام الطاقة·
وقال: ''إذا تمكنا من تحقيق ذلك بفعالية على المدى الطويل فإننا سنوفر للحكومة الاتحادية ودافعي الضرائب مليارات من الدولارات من تكاليف الطاقة''، وتعهد اوباما باستثمار 150 مليار دولار على مدى 10 أعوام لتطوير مصادر بديلة للطاقة يزعم انها ستوجد خمسة ملايين وظيفة في الطاقة ''النظيفة''·
وفي سياق متصل، أظهرت بيانات حكومية أمس أن عدد الأميركيين العاطلين عن العمل الذين طلبوا إعانات بطالة للمرة الاولى انخفض الأسبوع الماضي على غير المتوقع بواقع 24 ألفاً لكن عدد الباقين من أسابيع سابقة على قوائم البطالة ارتفع إلى أعلى مستوى منذ 26 عاماً·
وقالت وزارة العمل إن عدد الطلبات المقدمة للمرة الاولى انخفض إلى 467 ألفاً في الأسبوع الذي انتهى في الثالث من يناير الجاري من 491 ألفاً في الأسبوع السابق·
وهذه أقل قراءة لعدد الطلبات الجديدة من الأسبوع الذي انتهى في 11 أكتوبر الماضي عندما بلغ العدد 463 ألفاً، وبلغ متوسط توقعات المحللين للطلبات 540 ألفا في استطلاع أجرته رويترز·
من ناحية أخرى ارتفع عدد المسجلين من أسابيع سابقة على قوائم الاعانات مخالفا التوقعات إلى 4,611 مليون في الأسبوع الذي انتهى في 27 ديسمبر كانون الاول ليسجل أعلى مستوى منذ الاسبوع الذي انتهى في 20 نوفمبر الماضي عام ·1982
وفي السياق ذاته، قال مكتب الموازنة بالكونجرس الأميركي إن الكساد سيرفع تكلفة برنامج كوبونات الطعام الذي يساعد الفقراء على شراء المواد الغذائية إلى 50 مليار دولار هذا العام بزيادة 27 بالمئة عن عام ،2008 ويزيد الانفاق على كوبونات الطعام خلال فترات التباطؤ الاقتصادي لان مزيدا من الناس يطلبون المساعدة·
وتوقع مكتب الموازنة ارتفاع معدلات البطالة خلال السنوات القليلة مقبلة رغم أن الانتعاش الاقتصادي سيبدأ في عام ،2010 ووفقا لأحدث احصاء فقد حصل حوالي 31 مليون أميركي على كوبونات الطعام بانخفاض طفيف عن المستوى القياسي البالغ 31,6 مليون في سبتمبر ،2008 وبلغ متوسط قيمة الكوبونات 119 دولارا شهريا للفرد الواحد و266 دولارا للأسرة·
وقال قال السناتور توم هاركين رئيس لجنة الزراعة بمجلس الشيوخ الأميركي الذي تشرف لجنته على كوبونات الطعام ''لقد ارتفعت التكلفة فعليا لأن مزيدا من الناس أصحبوا عاطلين عن العمل''، وبلغ معدل البطالة الأميركي 6,7 بالمئة وفق أحدث بيانات·
ويتوقع محللون إن تصل نسبة البطالة في ديسمبر كانون الأول إلى سبعة بالمئة، وتعلن بيانات البطالة في ديسمبر اليوم·
وتكهن مكتب الموازنة بارتفاع تكلفة برنامج كوبونات الطعام إلى 50 مليار دولار هذا العام مقارنة مع 39 مليار دولار العام الماضي وذلك بسبب ارتفاع عدد المستفيدين من البرنامج وكذلك ارتفـــاع أســـعار المــــواد الغذائيـــــة·
وسيصل إجمالي إعانات البطالة إلى 79 مليار دولار ارتفاعا من 43 مليار، وذكر المكتب أنه خلال العقد المقبل ستزيد تكلفة كوبونات الطعام بواقــــع 86 مليار دولار، بينما ستزيد إعانات البطالة 54 مليار دولار عن تقديرات سبتمبر ·2008

اقرأ أيضا

%0.8 معدل انخفاض التضخم في أبوظبي