صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

هنية : الهدف الوطني·· دولة ضمن حدود 67




غزة - وكالات الأنباء: توقع رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف إسماعيل هنية أن يتم الإعلان عن حكومة الوحدة الوطنية يوم الاربعاء او الخميس على أن تمثل الحكومة الجديدة السبت أمام المجلس التشريعي لنيل الثقة· مشيرا الى أن مشكلة وزير الداخلية في طريقها الى الحل· وكان هنية يتحدث الليلة قبل الماضية الى التلفزيون الفلسطيني ، عندما علق على لقاء الرئيس الفلسطيني ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت مساء امس، فقال ''إن الموضوع السياسي بدت معالمه واضحة على الأقل فلسطينيا، وهذه المعالم تتمثل في أننا اتفقنا على تشكيل حكومة وحدة وطنية على أساس برنامج سياسي مشترك ،وذلك البرنامج السياسي هو محل توافق فلسطيني- فلسطيني''·
وأضاف ''أن الهدف الوطني لكل الفلسطينيين هو إقامة الدولة في حدود 1967 وعاصمتها القدس وقضية اللاجئين، ونصت وثيقة الوفاق على أن المفاوضات هي من صلاحيات الرئيس (عباس) والمنظمة، وأن أي اتفاق يعرض على مؤسسات المنظمة والمجلس الوطني الجديد، وبالتالي فإن قوة الإسناد للأخ ''أبو مازن'' تأتي من هذه المنطلقات''·
وأوضح هنية ''أن الكرة الآن في الملعب الاسرائيلي، ماذا سيقدم الاسرائيليون تجاه ذلك؟ حتى هذه اللحظة قراءتنا السياسية للموقف الاسرائيلي تشير الى أنه سلبي ومتعنت ولا يريد أن يتعاطى مع حالة التوحد الفلسطيني''·
واضاف ''إن هذا يجعلنا أكثر إيمانا بخطنا ونتمسك بنهجنا الفلسطيني منذ اتفاق مكة وما تبعه·
إننا نسير بالاتجاه الصحيح وعلينا أن نكمل المشوار ونحافظ على عناصر القوة والصمود وعلينا أن نضبط الحالة الفلسطينية''·
وقال هنية إن ''خريطة هذه الحكومة أصبحت واضحة وكذلك معالمها وإن هناك لجنة من الرئاسة والحكومة لوضع مسودة البيان السياسي الذي سيلقيه رئيس الوزراء أمام المجلس التشريعي لنيل الثقة، ومن ثم عرض هذا البيان السياسي على كافة الكتل البرلمانية المشاركة في الائتلاف الحاكم، بحيث يعكس التوجهات العامة المشتركة لكل المشاركين في حكومة الوحدة الوطنية''·
وقال هنية ''إننا نريد إنضاج حكومتنا قبل مؤتمر القمة العربية لنذهب بحكومة وحدة وطنية وهذا له دلالاته، وأن الوفد الذي سيشارك في القمة سيتشكل من الرئيس ورئيس الوزراء''· ومن المقرر أن تعقد القمة العربية المقبلة في الرياض في الثامن والعشرين والتاسع والعشرين من الشهر الجاري·
وأضاف هنية ''إننا بحاجة الى مزيد من الوقت لإنضاج كافة القضايا المتعلقة بتركيبة الحكومة وبالتوافق على البرنامج السياسي والبيان السياسي الذي يستند الى وثيقة الوفاق الوطني، وكذلك ما تم الاتفاق عليه في مكة المكرمة''·