الاتحاد

الرياضي

الشباب يحتفل بـ «الخليجية» في مسيرة جماهيرية غداً

فرحة لاعبي الشباب بحصد اللقب الخليجي

فرحة لاعبي الشباب بحصد اللقب الخليجي

تنطلق مساء غد احتفالات نادي الشباب بالكأس الخليجية في مسيرة جماهيرية، تجوب الشوارع الرئيسية لدبي، بمشاركة لاعبي الفريق الأول لكرة القدم، ويتم خلالها تزيين السيارات، ورفع الأعلام الخضراء ابتهاجاً باللقب الخليجي الثاني، الذي أضافته “فرقة الجوارح” إلى خزينتها، واحتفاظ الكرة الإماراتية بلقب بطولة التعاون للأندية، بالإضافة إلى الاحتفال أيضاً بلقب كأس “اتصالات” الموسم الماضي.

وتتزامن الاحتفالية مع ثاني أيام عيد الأضحى، حيث سيكون عيد الجوارح “عيدين”، وبدأت إدارة النادي بقيادة المدير التنفيذي مطر سرور، في الترتيب لهذه المسيرة الكبيرة، والتنسيق مع مختلف الجهات المسؤولة لضمان نجاحها، وسيرها على أكمل وجه، بما يليق وحجم الإنجاز الخليجي الذي حققه الشباب.

وتم أيضاً التنسيق مع جماهير “الأخضر” لابتكار أفكار جديدة في التشجيع، حتى تظهر المسيرة في شكل جديد، يعبر عن الأفكار المبتكرة، لأبناء “القلعة الخضراء”، ومن المنتظر أن تتوافد الجماهير منذ صباح الغد، لتجهيز السيارات للمسيرة.

وأكد مطر سرور أن أسرة نادي الشباب حريصة على الاحتفال بالإنجاز المشرف لكرة الإمارات، بعد أن أصبح فريق “الجوارح”، يملك الأسبقية في الفوز باللقب، وبالتالي إقامة مسيرة جماهيرية، تعبر عن مدى تعلق الجماهير بفريقها، ويتم خلالها إشراك بقية المشجعين في أفراح “القلعة الخضراء”، من منطلق أن اللقب لكل الجماهير الإماراتية بصفة عامة.
وأضاف: أن أبواب نادي الشباب سوف تفتح بداية من الساعة السادسة من مساء ثاني أيام العيد، لاستقبال المهنئين باللقب، حيث ستكون “القلعة الخضراء” مقصداً لمختلف المهتمين بالكرة، لتقديم التهاني إلى إدارة النادي واللاعبين والجماهير، مشيراً إلى أن أفراح “الخضراوية” مستمرة طوال الأيام المقبلة، لالتقاط الصور التذكارية مع الكأس الخليجية، خاصة أن الاحتفالات تتزامن مع أيام عيد الأضحى المبارك، مما يجعل أعياد الشبابية مستمرة طوال الأيام المقبلة.
وكشف المدير التنفيذي للنادي أيضاً أن احتفالات نادي الشباب، لن تقتصر فقط على الفوز بلقب الخليجية، وإنما أيضاً ببقية بطولات الألعاب الأخرى بفضل الألقاب المتعددة التي توج بها النادي، مشيراً إلى أن إدارة النادي أعدت برنامجاً متكاملاً للاحتفال بالذكرى الأربعين لليوم الوطني، من خلال إقامة فقرات متنوعة تجعل من “القلعة الخضراء” مسرحاً لإحياء الذكرى العزيزة على قلوب الجميع.
من جهة أخرى منح الجهاز الفني للجوارح إجازة بأربعة أيام للاعبي الفريق الأول، بعد مباراة الأهلي في نهائي الكأس الخليجية، وذلك للاحتفال مع أسرهم بالعيد، والتتويج الخليجي، ونيل قسط من الراحة، بعد التعب والإرهاق من سلسلة المباريات المضغوطة التي خاضها الفريق طوال الفترة الماضية.
وتستأنف التدريبات بداية من يوم الثلاثاء المقبل، حيث يطوي الفريق صفحة البطولة الخليجية ليدخل في التركيز للاستحقاقات المقبلة، خاصة أن “الأخضر” مقبل على المنافسة بجدية على ثلاثة مسابقات محلية، بالإضافة إلى المشاركة الآسيوية.
ويسعى لاعبو الشباب إلى إكمال مسيرتهم الموفقة في كأس “اتصالات”، والدفاع عن لقبهم بكل قوة، على أمل انتزاع لقب آخر في الموسم الكوري الجديد.
ويدخل اللاعبون في مرحلة التركيز لمباراة عجمان يوم 12 نوفمبر الجاري، بهدف انتزاع صدارة المجموعة وحسم التأهل إلى الدور المقبل من المسابقة.
وبعد التتويج بلقب الخليجية وتحقيق أول إنجاز في الموسم الجديد، قال خالد بو حميد نائب رئيس شركة الكرة بنادي الشباب إننا ننافس على أربع جبهات أخرى، حيث نتقدم بثبات في الدوري وكأس “اتصالات”، مما يؤكد جدية الفريق في التعامل مع مختلف المشاركات، والسير بخطى ثابتة للمنافسة القوية”.
وأضاف أن المستوى الذي يقدمه الفريق يأتي بفضل التعاون الكبير بين الجهازين الفني والإداري، وجدية اللاعبين، مما أوجد الأجواء الإيجابية التي تشجع على العمل والنجاح.
وقال: إن فريق الشباب من الأندية الكبرى بالدولة، ويعرف كيف يتعامل مع البطولات الكبرى، ويحقق أهدافه، حيث يضم نخبة من اللاعبين المتميزين يؤدون بطريقة جماعية، ويستمدون قوتهم من تجانسهم وتعاونهم داخل الملعب وخارجه.
وتحدث بو حميد عن أهمية التتويج الخليجي الذي يأتي في بداية الموسم الجديد، مشيراً إلى أنه ابتعد خلال الفترة الماضية لظروف عمله، لكنه متواجد مع الفريق، ويدعمه بكل قوة، مطالباً من الجماهير والمشجعين التكاتف حول “الأخضر” في الفترة المقبلة، حتى يواصل اللاعبون عروضهم القوية في المسابقات المحلية.

اقرأ أيضا

صلاح يرفض عرضين من ريال مدريد ويوفنتوس من أجل ليفربول