الاتحاد

عربي ودولي

مفاوض من "داعش" يفجر مقر "الجيش الحر"

أكد مصادر إعلامية سورية اليوم الاثنين، أن انتحاريا من "داعش" فجر نفسه في سجن بلدة الراعي بشمال محافظة حلب، والذي يشكل مقرا لفصائل الجيش الحر، بعدما حضر إليه للتفاوض من أجل تنفيذ هدنة بين الجانبين.

وقال الناشط الإعلامي أبو حسن في تصريح لموقع "العربية"، إن المفاوض عن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام كان يرتدي حزاما ناسفا لدى دخوله لمقر الاجتماع مع غرفة عمليات الراعي، حيث فجر نفسه".

وأضاف أبو حسن أن الأنباء الواردة تؤكد أن من بين القتلى 4 من غرفة العمليات، بينهم قياديان من لواء التوحيد، مشيراً إلى أنه لم تتضح بعد تفاصيل أكثر".

وأوضح أن الهجوم أوقع ستة عشر قتيلا، بينهم قادة في الجيش الحر.

اقرأ أيضا

إصابة 5 فلسطينيين برصاص الاحتلال بنابلس واعتقالات في الضفة والقدس