الاتحاد

الاقتصادي

«موديز» تخفض التصنيف الائتماني لقبرص

باريس (ا ف ب) - خفضت وكالة “موديز”، للتصنيف الائتماني، أمس الأول تصنيفها للديون السيادية القبرصية درجتين، من “BAA1” الى “BAA3” بسبب الانكشاف الكبير لمصارف الجزيرة على الديون اليونانية، محذرة من أنها قد تعمد إلى خفض هذا التصنيف مجدداً. وكانت وكالة “ستاندرد آند بورز” خفضت تصنيف قبرص في 27 أكتوبر للسبب نفسه.
وقالت “موديز”، في بيان، إن احتمال أن يحتاج النظام المصرفي القبرصي إلى دعم الدولة بسبب انكشافه على الديون اليونانية هو احتمال قوي، ما سيكون له “أثر سلبي كبير” على الديون السيادية للجزيرة المتوسطية. وقدرت الوكالة قيمة الأموال التي سيتحتم على الحكومة دفعها لإعادة رسملة المصارف القبرصية بـ”مليار يورو على الأقل”، ما سيزيد المديونية العامة للبلاد بنسبة تتراوح بين “5 و10%” من إجمالي الناتج المحلي.
وكان كيكيس كازامياس، وزير المال القبرصي، أعلن خلال عرضه أمام البرلمان موازنة 2012، أن الدين العام للبلاد سيرتفع في 2012 إلى ما نسبته 66,6% من إجمالي الناتج المحلي، وسيبقى عند المستوى نفسه في 2013، مشيراً إلى أن النمو الاقتصادي سيكون معدوماً خلال 2011 وسيسجل ارتفاعاً طفيفاً في 2012 نسبته حوالي 0,2%.
وبحسب “موديز”، فإن الحكومة القبرصية لم تعد قادرة على الاستدانة من أسواق المال العالمية، الأمر الذي قد يضطرها إلى طلب المساعدة من صناديق المال المخصصة للحالات الطارئة. وأشارت الوكالة أيضاً إلى الصعوبات التي تواجهها الحكومة في تطبيق الإصلاحات في الموازنة اللازمة للجم تنامي دينها العام. وكانت “موديز” خفضت، خلال يوليو، تصنيف قبرص درجتين أيضاً، وعللت الخفض يومها بالمخاوف على وضع الموازنة في البلاد.

اقرأ أيضا

«سند» توقع أول عقدين في أوروبا الشرقية