الاتحاد

الإمارات

«دعم اتخاذ القرار» يبحث التعاون مع «دبي للمستقبل»

دبي (الاتحاد)

استقبل العميد الدّكتور عبدالله عبدالرحمن يوسف بن سلطان، مدير مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، وفداً من مؤسسة دبي للمستقبل برئاسة عبدالله كنعان، ضمن زيارة تهدف إلى وضع الخطط الاستشرافية والحلول المستقبلية، وتفعيل التعاون، والشراكة في مجال استشراف المستقبل وفقاً للخطط الاستشرافية 2030م، وذلك حتى الوصول لعام 2071م، بالإضافة إلى الخروج بمبادرات وحلول ابتكارية على ضوء التطلعات والتَّحديات المستقبلية وتفعيل التَّعاون والشراكة مع مؤسسة دبي للمستقبل لتدعيم الجانب العِلْمي وإثراء الثقافة الأمنية والشّرطية، في مجال استشراف المستقبل.
واكد العميد ابن سلطان حرص مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، باعتباره إحدى الوحدات التَّنظيمية التَّابعة لشرطة دبي، على التعاون مع مؤسسة دبي للمستقبل في العديد من المجالات والأنشطة لدعم الجهود العِلْمِية والبحثية، خاصة وأنَّ لمركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار في شرطة دبي خبرةً عريضةً متعددةً الجوانب في مجالات الاستشراف المستقبلي والإنذار المبكر، وإعداد البحوث والدّراسات، والإحصاء، وتخطيط البرامج التوعوية وتنفيذها، وتحليل عوائدها ومردوداتها الاجتماعية والأمنية.
وأوضح العميد الدّكتور عبدالله عبدالرحمن يوسف أن لدى المركز كفاءات تخصصية في العديد من المجالات الأمنية والبحثية، التي تعمل على استحداث وتطوير المناهج العلمية، وتنظيم الدَّورات التَّدريبية التي يمكن من خلالها تأهيل المتدربين للتعامل مع التَّحديات العصرية، والمشكلات المجتمعية الراهنة.
وأضاف العميد الدّكتور عبدالله عبدالرحمن يوسف بن سلطان، أن الهدف الأساسي من هذه اللقاءات هو تنسيق الجهود المقدَّمة من كافة الهيئات والمؤسسات في الدّولة وتوحيدها، لتعزيز الجهود المشتركة، وتعظيم مردود نتائجها تجاه المجتمع وتنميته، مؤكداً على ضرورة تفعيل الجهود المشتركة، في سبيل النّهوض بمستقبل المجتمع وتنميته، والذي يعتبر المحور الأساسي الذي يسعى إليه الجميع لمستقبل مشرق.
من جانبه تقدم عبدالله كنعان بجزيل الشكر والتقدير للعميد الدكتور عبدالله عبدالرحمن يوسف بن سلطان، وكافة العاملين في المركز على حفاوة الاستقبال، وحسن الضيافة، وعلى الرَّغبة الصادقة في التعاون والعمل المشترك من أجل تنمية المجتمع، والارتقاء به، معرباً عن امتنانه الكبير وتقديره العميق لشرطة دبي، ورغبته في ترجمة هذه الآمال إلى أعمال مشتركة بين المركز والمؤسسة.

اقرأ أيضا