قام طالب بالصف الثالث الثانوي، في منطقة محلة الكبرى بمصر، بشنق نفسه بحبل غسيل داخل غرفته، وتعود الوقائع عندما صعدت إليه شقيقته لتطلب منه النزول، فرفض ليقوم بإغلاق الغرفة على نفسه. وعندما صعدت أسرته إليه صباح اليوم التالي للاطمئنان عليه فوجئوا بغلق الباب من الداخل، ولم يستجب لندائهم فكسرا الباب وفوجئوا به معلقاً بسقف الغرفة، كما أفادت صحيفة "أخبار مصر". وحسب ماورد، فإن الطالب يدعى أحمد عادل سليمان، ويعمل والده طبيباً صيدلانياً، ووالدته إخصائية اجتماعية، وله شقيقتان إحداهما بالصف السادس الابتدائي والثانية طالبة بكلية التربية، وقد صعد إلى غرفته فى أعلى سطح المنزل، وأحضر حبل غسيل، وقام بربط نفسه بسقف الغرفة، وقد تم إخطار الفرق الأمنية لكشف غموض الحادث، الذي لم تضح دوافعه بعد.