دفع الإعلامي المصري محمود سعد، بسبب آرائه المعارضة للحكومة الثمن باهظاً، حيث تم منعه من الظهور في برنامج "مصر النهارده"، وذلك في الوقت الذي يقوم فيه المتظاهرون بمحاولات لاقتحام مبنى التلفزيون بوسط القاهرة بين الحين والآخر، حسب ما أكدت تقارير إخبارية. وكان محمود سعد قد رفض الظهور في البرنامج، خلال فترة انتخابات مجلس الشعب أيضا، فيما قام بتأييد ثورة الياسمين في تونس فور مغادرة الرئيس زين العابدين، مستبقا الرد الرسمي الذي أعلن احترامه لإرادة الشعب التونسي في وقت لاحق، كما أنه لايتردد في كثير من الأحيان، إعلان رأيه المعارض على الشاشة التابعة للحكومة مباشرة، من وقت لآخر، والتعبير عن رغبة الشعب في التغيير.