الاتحاد

غارقات بالعطور

أسرتني رائحة الطيب التي شممتها في أحد مراكز التسوق·· فظللت أبحث عن المحل القريب الذي وضع هذا العطر والبخور عند الباب (كما تفعل معظم المحال) ولكنني فوجئت عندما لم أجد أي محل للبخور بالقرب مني·· فقلت ربما كان المحل بالطابق الأعلى وأنه نظراً لشدة جودته وصلت الرائحة إلى هنا·· وبالفعل ذهبت لأبحث عنه وأنا مصمم على شراء هذا الصنف الذي أخذ بلبي·· لكنني فوجئت عندما أدركت أنها لا تمت لأي محل بصلة·· بل كانت رائحة تفوح من مجموعة من الفتيات اللواتي أغرقن أنفسهن بالعود والبخور·· ولا أعلم لم تتجه الفتيات لهذا الأمر وهن أدرى بحرمته؟ وكيف يسمح الأهالي لهن بالخروج على هذا النحو·· والله لو كانت الرائحة تشم من مسافة قريبة لقلت لا بأس ربما لم ينتبهوا ولكنني متأكد بأن جميع من ''بالمول'' التجاري قد استنشق هذه الرائحة الرهيبة·
لا أستطيع القول سوى الدعاء إلى الله أن يهدي بناتنا اللواتي يجلبن المصائب على رؤوسهن·· فأنا متأكد أنهن جذبن بعض الشباب بسبب هذه الرائحة، وأنتم أعلم بما يدور عندها·· أوراق وأرقام طائرة من مكان لآخر·· أو كلام معسول يدور بين جميع الآذان··· وبعد كل هذا تقول إحداهن أين المسؤولون من معاكسة الشباب لنا؟
حارب ابراهيم

اقرأ أيضا