صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

نصرالله: المعارضة تؤيد الحوار


بيروت -وكالات الانباء: أعلن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أن المعارضة اللبنانية تؤيد الحوار للتوصل الى ''تسوية'' للأزمة السياسية التي يعيشها لبنان·
وقال نصر الله: إن ''المعارضة تبحث عن تسوية، عن وحدة وطنية· نحن نقبل بالتسوية ونقبل بالحوار ونؤيد الحوار الذي بدأناه ليلا''، مساء الخميس·
ودعا نصر الله الأغلبية الى إعطاء فرصة للتوصل على تسوية·وقال ''يمكن للمسعى الجديد أن يؤدي الى غايته، ولكن يجب وضع كل الاحتمالات، ولكني أقول للآخرين لا تضيعوا هذه الفرصة''·وكرر نصر الله مطالبة المعارضة بالحصول على ''ثلث معطل'' في الحكومة·
وقال إن المعارضة تطالب بحكومة ''لا غالب ولا مغلوب'' على أساس أن يمثل المعارضة 11 وزيرا في حكومة من 30 وزيرا وترفض الاغلبية هذا المطلب، مقترحة من جانبها صيغة 19 وزيرا لها مقابل 10 للمعارضة ووزير مستقل·
وأكد نصر الله أن الاعتصام الذي تنظمه المعارضة منذ الاول من ديسمبر الماضي بالقرب من مقر الحكومة في وسط بيروت سيستمر حتى تلبية مطالبها·
وقال نصر الله إن حزبه يرفض ''الانجرار الى المواجهات أو الى حرب أهلية''·
ودعا التيارات السياسية في لبنان إلى عدم إضاعة ما وصفه بـ''الفرصة الحالية'' لإنهاء الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد·
وقال إن ''دولا مثل السعودية وإيران وسوريا أيضا تعمل من أجل مساعدتنا على خلق المناخ المناسب لإنهاء المأزق السياسي في البلاد''· وأكد أن ''هناك مناخا أفضل اليوم لإنهاء الازمة في البلاد''·
وجاءت تصريحات الأمين العام لحزب الله بعد ساعات قليلة من إعراب سعد الحريري زعيم الأغلبية البرلمانية اللبنانية المناهضة لسوريا عن أمله في إمكانية أن يفضي اجتماعه مع نبيه بري حليف حزب الله ورئيس مجلس النواب في إنهاء الازمة السياسية في البلاد·
ودعا نصر الله الشعب اللبناني ''ألا يكونوا متفائلين أو متشائمين لكن موضوعيين ويحدوهم الأمل''· وأضاف أن على القادة اللبنانيين ألا ''يعتمدوا على إسرائيل أو الولايات المتحدة لمساعدتهم''· وتابع: ''دعونا كلبنانيين نحل خلافاتنا من خلال حوار مثل حوار الأمس'' في إشارة واضحة الى اجتماع الحريري- بري·
على صعيد آخر قال نصر الله إن رئيس الوزراء الاسرائيلي إيهود أولمرت مني بالهزيمة و''سيفعل أي شيء لإنقاذ نفسه'' وذلك في إشارة إلى تصريحات أولمرت التي أشار فيها إلى أن استراتيجية الجيش الاسرائيلي في حربه ضد لبنان العام الماضي تم وضعها مقدما·
وأضاف نصر الله: ''في تاريخ الدولة اليهودية لم يحدث أن حصل رئيس وزراء في استطلاع عام للرأي على اثنين بالمئة''·
من ناحيته أعرب نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الامير قبلان عن تفاؤله بحل الازمة اللبنانية، مشيراً الى أن رئيس البرلمان نبيه بري أبلغه أن هناك بصيص نور وأمل وتوجهاً جيداً نحو الحل·
وردعا قبلان خلال احتفال امس الى جمع شملهم وتوحيد صفوفهم، مؤكداً أن لبنان يتسع لكل بنيه وهو وطن الجميع، وقال: ''نرفض لبنان الشيعي أوالسني أوالمسيحي، نريد للبنان العيش المشترك لبنان بجناحيه المسلم والمسيحي، لبنان الشراكة الحقيقية، لذلك يجب ان نكون يداً واحدة وصفاً واحداً للحفاظ عليه وحمايته وتحصينه، ولا نقبل أن يتعرض احد من إخوتنا السنة أوالمسيحيين أوأي لبناني للتهديد والخطر، ونعتبر أن أي اعتداء على أي لبناني هو فتنة اجنبية يجب التصدي لها بوحدتنا''·