الاتحاد

الإمارات

لجنة لتحديد احتياجات مركز القلب الجديد بالشارقة

أحمد مرسي (الشارقة) - شكلّت وزارة الصحة لجنة لمتابعة تشغيل وتحديث مركز القلب الجديد الملحق بمبنى مستشفى القاسمي في الشارقة، لتحديد النواقص والاحتياجات من الأجهزة والكوادر الطبية اللازمة لتشغيله، وذلك بعد مضي أكثر من عامين على تجهيزه وتحديد خمسة مواعيد سابقة لافتتاحه.
وأفاد الدكتور عارف النورياني المدير التنفيذي للمستشفى، بأن الفريق الذي يشارك في اللجنة يضم أعضاء من الوزارة والمستشفى معاً ويعمل منذ عدة أيام، لافتاً إلى أنه من المتوقع الانتهاء من إعداد التقرير النهائي لاحتياجات ونواقص المركز خلال أسبوع ومن بعده يتم رفعه لوزير الصحة لتزويد المكان بمتطلباته، مشيراً إلى أن من بين الأشياء التي حددتها اللجنة ضرورة توفير الكادر الطبي اللازم للتشغيل من أطباء قلب وجراحة والعناية المركزية وفنيين وممرضين.
وأضاف، أن المركز يحتاج إلى بعض الأجهزة الهامة ومنها ما تم الاتفاق على توريده خلال الفترة المقبلة، ومن المنتظر وصوله في القريب العاجل، ومنها جهاز تصوير الأشعة المقطعية، الذي يعتبر من أفضل الأجهزة المتخصصة عالمياً، والأكثر حداثة وتطوراً في هذا مجال، وتبلغ تكلفته حوالي 11 مليون درهم، إضافة إلى جهاز للتصوير المقطعي للشرايين التاجية وغيرها من الأجهزة الأخرى التي يتطلبها المركز.
وقال النورياني: إنه بمجرد تزويد المركز بالكادر الطبي المطلوب والأجهزة سيحدد موعد الافتتاح، في القريب العاجل، مشيراً إلى أن المركز تم تشييده منذ فترة كما سيتم إلحاق الأجهزة الموجودة حالياً في قسم القلب به عند الافتتاح، وأنه يحتوي على 12 سريراً للعناية الفائقة، و6 أسرة أخرى للعناية شبه الفائقة، وغرفتين لعمليات جراحة القلب والقسطرة، وغرف للفحوص، وعيادات لاستقبال المرضى.
وبدأ تنفيذ مركز جراحة القلب الجديد بمستشفى القاسمي في نوفمبر من عام 2007، والانتهاء من التنفيذ خلال شهر فبراير من العام قبل الماضي، وتم التسلم المبدئي للمشروع في يوليو من عام 2008.

اقرأ أيضا

الإمارات تطلق القمر الاصطناعي "عين الصقر" يوليو المقبل